الجمعة، 6 مايو، 2016

الإعلانات ومحفظة المتصفح

هذا موضوع سريع عن الإعلانات في الشبكة، وهو موضوع مهم يستحق أن أبحث فيه أكثر وأتعمق، لكن الآن كل ما لدي هي أفكار سريعة أنثرها في هذا الموضوع.

الإعلانات في الشبكة موضوع لن يتوقف النقاش حوله بين المؤيدين والمعارضين ومن يقفون موقفاً وسطاً بين الطرفين، لكن لدي شعور أن من يقف في الوسط يتجه ببطء نحو تأييد رفض الإعلانات لأسباب كثيرة، لأن الإعلانات لم تعد مجرد إعلانات، هي ليست مجرد مساحة صغيرة من الموقع تعرض لك محتوى إعلاني، أصبحت الإعلانات اليوم شبكة عميقة من الروابط والبيانات وتنوعت أساليب عرض الإعلانات.

شخصياً بدأت منع الإعلانات منذ بدأت استخدام فايرفوكس عندما كان اسمه فينيكس، فعلت ذلك لأن الشبكة مع الإعلانات بطيئة ولا تطاق، المتصفح يتجمد أحياناً وينهار، جافا يمكنها فعل ذلك، كذلك الإعلانات التي تستخدم تقنية فلاش وبعضها كان بإمكانه رفع مستوى استخدام المعالج إلى ١٠٠٪ وبالتالي لا يمكن فعل أي شيء سوى إغلاق الحاسوب نفسه، ثم هناك الإعلانات التي تستخدم الصوت والصور المتحركة واليوم لدينا إعلانات الفيديو، لدينا كذلك إعلانات ما إن تضع عليها مؤشر الفأرة حتى تأخذ مساحة المتصفح بالكامل لكي يصبح إعلاناً.

كل هذا وغيره من الأساليب المزعجة كانت تضر بتجربة استخدام الويب، بمجرد وضع مانع الإعلانات توقفت كل هذه المشاكل، لكن الآن الأمر أبعد من ذلك، شبكات الإعلانات تتابع بيانات المستخدمين عبر الشبكة، هذه البيانات لوحدها قد تصبح مشكلة٢

نقطة ثانية، شبكات الإعلانات استخدمت وستستخدم لنشر البرامج الخبيثة، منع الإعلانات في هذه الحالة ليس فقط مجرد تجنب للإزعاج بل هو تجنب للمشاكل الأمنية.

بالطبع سيقول البعض بأن الشبكة تعتمد على الإعلانات وصناعة المحتوى لا يمكنها أن تستمر دون إعلانات، وهنا أقول بأن اللوم يمكنه أن يرمى على شبكات الإعلانات نفسها، لو أنها اكتفت بعرض الإعلانات دون المساس بتجربة الاستخدام أو تعريض الناس للبرامج الخبيثة لكان من السهل تبرير الإعلانات لكن الآن؟ أرى منع الإعلانات ليس مجرد خيار بل هو واجب لحماية نفسك.

سوق إعلانات الشبكة سينهار في وقت ما، أو سيصل إلى مرحلة يصبح فيها عديم الفائدة، لأن عائد الإعلانات ينخفض ويصبح أجزاء من الدولار وبالتالي ستحتاج للآلاف من النقرات على الإعلانات لكي تحصل على مبلغ يغطي تكاليف الموقع، ولكي تحصل على عائد أكبر أنت بحاجة لحيل مختلفة لكي تجبر الزائر على رؤية إعلانات أكثر، أو بحاجة لصناعة محتوى جيد وعال الجودة ودون انقطاع وهذا ليس سهلاً.

تبقى حقيقة أن أصحاب المواقع يريدون عائداً ... أو لنقل بعض أصحاب المواقع لأن هناك من يعمل في وظيفة والموقع مجرد مشروع جانبي، هل تذكرون فترة كانت فيها الويب للهواة؟ نحن بحاجة لإعادة روح الهواة إلى الويب، ليس كل موقع يحتاج لدخل ليستمر.

على أي حال، كيف يمكن أن تحصل على دخل في الشبكة وبدون إعلانات؟ هناك أفكار عديدة لكنها ليست سهلة، ميزة الإعلانات أنها تدر دخلاً دون أن تفعل الكثير، لكن بدون الإعلانات ما الذي يمكن فعله؟ لكي تحصل على دخل لا بد أن تصنع شيئاً له قيمة ويمكنك بيعه للناس والأهم أن يرغب الناس في شراءه.

اصنع منتجات رقمية، المنتج الرقمي لا يحتاج لشحن، يمكن شراءه وتسليمه فوراً، تصنعه مرة واحدة وتبيعه آلاف المرات دون أي مشكلة، المنتجات الرقمية يمكن أن تكون:
  • كتب
  • دورات تحوي كتبا ومقاطع فيديو وتمارين عملية.
  • دروس مرئية لأي موضوع.
  • مطبوعات، منتجات يشتريها الناس لطباعتها وهذا يشمل الكثير من الأشياء.
  • ألعاب فيديو وتطبيقات، تحتاج لخبرة في البرمجة.
هذه مجرد أمثلة، إن صنعت شيئاً لم يفكر به أحد قبلك وله قيمة سيشتريه الناس.

اصنع منتجات غير رقمية، الشبكة أتاحت للناس البيع مباشرة لبعضهم البعض وفتحت سوقاً عالمية للجميع، عليك الحديث بالإنجليزية لتصل إلى أكبر عدد ممكن من الناس حول العالم، يمكنك بالطبع أن تبيع للعرب كذلك لكن السوق العالمي أكبر فلا تكتفي بالسوق العربي، وما يمكنك صنعه لا حد له، من الألعاب إلى المجوهرات وحتى الأثاث والصناعات التقليدية وغير التقليدية، أي شيء يمكنك صنعه في الغالب يمكنك بيعه.

أصنع محتوى مجاني مقابل دعم من المعجبين، هذا يتطلب منك العمل بجد ولوقت طويل لكي تصنع قاعدة من المعجبين أو المتابعين لك، ويمكنك بعد ذلك أن تطلب دعمهم من خلال التبرعات أو خدمات مثل موقع Patreon، ويمكنك في نفس الوقت صنع منتجات رقمية وغير رقمية وبيعها على المتابعين وغيرهم، كل هذا يحتاج لعمل جاد وجهد كبير.

كل ما ذكرته هنا هي أمثلة سريعة، ربما علي كتابة موضوع منفصل عن أفكار أخرى للحصول على دخل من الشبكة.

أين محفظة المتصفح؟

هذه فكرة أستغرب عدم وجودها، تصور أنك تستطيع شحن متصفحك بمبلغ مالي ومن هذا المبلغ يمكنك التبرع مباشرة لأي موقع يعجبك محتواه بضغطة زر، أو مثلاً تخبر المتصفح بأن يتبرع مقابل كل صفحة لهذا الموقع والتبرع يجب أن يكون صغيراً حقاً، فلا يذهب المبلغ كله لمجرد تصفح ٥ صفحات مثلاً!

هذه الفكرة تختلف في كونك تتبرع مباشرة لصاحب الموقع بدلاً من أن يكون هناك طرف ثالث مثل غوغل أو شبكات الإعلانات التي تأخذ جزء من الأرباح وتعطي صاحب الموقع الباقي، ويمكنك التحكم بكمية التبرعات ولمن ترسلها، الفكرة هذه يجب أن تكون لا مركزية وهذا ما يمكن فعله مع عملة بت كوين، لكنها عملية افتراضية ويفترض أن يكون هناك حل مماثل للعملات التي نستخدمها كل يوم.

جزء كبير من المشكلة الدعم المالي تكمن في الواجهة، إذا جعلت الدعم المالي عبارة عن ضغطة زر فقط ستجد الناس يضغطون هذا الزر أكثر وأكثر، لكن إن جعلته معقداً فلن يستخدمه إلا القليل منهم، ولأنه لا يوجد حل سهل حقاً الآن فالحل الأسهل هو الإعلانات لأنها لا تتطلب من المستخدم فعل شيء.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.