الأحد، 6 مارس، 2016

يوميات بالفيديو


هذه تجربة لم أفكر بها إلا وأنا في السيارة وقد وصلنا إلى جسر السعديات، بدأت أسجل لقطات فيديو بطول ٥ إلى ١٠ ثوان كنوع من التوثيق لما يحدث، لا شيء مميز في الأمر، مجرد تجربة، عدت إلى المنزل وجمعتها في مقطع فيديو واحد ورفعتها إلى يوتيوب، احتاج رفع هذا المقطع ما يقرب من ٢٥ دقيقة، وهذه مدة لا بأس بها وإن كنت أتمنى سرعة أكبر، على أي حال، هذه السرعة تشجعني على رفع ملفات أكثر واستغلال حسابي في يوتيوب.

النقطة الثانية هنا؛ ما فعلته اليوم ذكرني بيوتيوب في الماضي، عندما كانت القنوات الشخصية هي الأكثر انتشاراً وكان يوتيوب في ذلك الوقت منصة للمحتوى أكثر من كونه منصة إعلانات وأرباح، التغير أمر طبيعي لكن لن أنكر انني أود رؤية يوتيوب القديم، عندما كان الناس ينشرون مدونات شخصية بالصوت والصورة، مواضيع منوعة وبسيطة ومقاطع من حياة شخص يعيش حياة عادية.

هذا كل شيء، مجرد تجربة، زرنا الياس مول وهناك زرنا مقهى ومطعم ومعرض للرسومات اليابانية ثم عدنا إلى أبوظبي ومررنا على البريد المركزي لأستلم مجموعة من الكتب.

8 تعليقات:

علي يقول...

جميل للغاية، أتصور مع التجارب ستصبح جودة المحتوى أجمل، التوثيق أغنى كذلك، لا يعني ذلك أنني لم أستمتع بالفيديو الأول على العكس لذيذ وخفيف، تساؤلي هو هل استخدمت الهاتف في التصوير والاخراج؟ الامر الآخر هل تتابع المصور الامريكي كايسي نايستات، أظنه ملهما، بالتوفيق عبدالله.

عبدالله المهيري يقول...

@علي: آيفون للتصوير والإخراج في الحاسوب، لكن أتصور أن الهاتف قادر على التحرير والإخراج الآن، لذلك تجربتي المقبلة ستكون في الهاتف فقط، وشكراً على اسم المصور كايسي، لا أعرفه لكن بحثت عنه وأشاهد قناته الآن.

حمزة يقول...

فيديو هادئ وجميل، أحب مشاهدة وقراءة توثيقات الأشخاص لحياتهم.

عبدالله المهيري يقول...

@حمزة: شكراً، بإذن الله أصنع مزيداً من المقاطع في المستقبل القريب.

Hussein Alazaat يقول...

عندك عين إخراجية جميلة في عدة مشاهد.. فكرة لطيفة جداً.. باإمكانك استخدام آي موڤي على الآيفون لتحرير الفيلم.

عبدالله المهيري يقول...

@Hussein Alazaat: شكراً، بإذن الله أستخدم آي موفي على الآيفون في المرة المقبلة

محب روفائيل حكيم يقول...

لقطات رائعة، وفكرة التوثيق بالفيديو رائعة رغم إنها ليست ضرورية جدا، لكن رؤية الإمارات بعيون أهليها شيء ممتع جدا، أعجبني لقطة المسلسل الكرتوني جراندايزر :D أتمنى مشاهدة المزيد من الفيديوهات في الأيام والاسابيع المقبلة، تحياتي :)

عبدالله المهيري يقول...

@محب روفائيل: شكراً، التوثيق بشكل عام ليس ضرورياً مهما كانت وسائله، لكنه مفيد، بعض مذكرات الناس الشخصية كانت أفضل مصادر لتوثيق التاريخ وأصبحت مرجعاً تاريخياً مهماً ... ولست أقول أن زيارتي لمركز تجاري لها أي أهمية :-) فقط أشير إلى أن التوثيق قد يكون مهماً في المستقبل.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.