الثلاثاء، 26 مارس، 2013

ما أوقفته غوغل من خدماتها

كنت سأكتب قائمة طويلة لكل خدمات وبرامج غوغل التي أوقفتها الشركة لكن رأيت أن أضع رابطاً لصفحات تفعل ذلك، هناك الكثير من الخدمات وجمعها سيحتاج لوقت طويل:
  • The Google graveyard، مقبرة غوغل! بإمكانك أن تضع وردة على قبر أي خدمة تفتقدها!
  • Discontinued Google services، صفحة من ويكيبيديا.
  • List of Google products، قسم في الصفحة يحوي مجموعة إضافية من الخدمات المتوقفة.
  • صفحة قديمة، من عام 2006، أضعها فقط كمثال جيد يدل على أن غوغل كانت ولا زالت تمارس إيقاف الخدمات منذ وقت طويل، الفرق هنا في هذا العام أنها ستوقف خدمة مهمة لكثير من الناس.
حقيقة لا تهمني كثير من الخدمات، إيقاف iGoogle  في نوفمبر من هذا العام هو ما يضايقني، أزور هذه الصفحة لأعرف جديد قارئ غوغل وجديد البريد في نفس الوقت وبإمكاني قراءة ما يحويه قارئ غوغل وحذف بعض الرسائل من بريد غوغل وهذا دون الخروج من صفحة خدمة iGoogle، هناك أناس آخرون يستخدمونها لأمور كثيرة، حتى الآن لم أجد بديلاً مناسباً لهذه الخدمة لكن مع توقف القارئ وانتقالي إلى بريد آخر لن تكون لدي حاجة لاستخدامها، شكراً غوغل ... كان لديهم رصيد من الثقة عند كثير من الناس لكنهم خسروا كل هذا الرصيد بإيقافهم القارئ.

7 تعليقات:

ياسمين حميد يقول...

الغريب هو: لماذا؟
في السابق كانت جوجل توقف الخدمات التي أثبتت عدم جدارتها أو لم تجد إقبالاً كبيراً من الناس. ولكن الآن أصبحوا يوقفون خدمات تلقى رواجاً كبيراً وخصوصاً القارئ.

Mahmoud Abdullah يقول...

صدقت فى الفقرة الاخيرة بدات اتصدم من ايقاف iGoogle ولكن الصدمه الاكبر عندما قرات رساله وقف قارئ جوجل .. وعندها بدات افكر فى اجابة عن السؤال .. هل التقنيه بدات تفقد اغلى ما تملك وهو ثقة المتعاملين معها؟ هل هى الراسماليه ؟
* لم اجد بديل لقارئ جوجل حتى الان ولم افكر فى ذلك حتى الان وقد جئت هنا عن طريقه :(

الحسين علي يقول...

بما انك مبرمج, لماذا لاتبرمج برمجية صغيرة تؤدي وظائف igoogle وتكون خاصة بك؟

عبدالله المهيري يقول...

@ياسمين حميد: غالباً لأنها غير مربحة أو لأنها لا تجمع لهم معلومات كافية عن المستخدمين أو لأنها تعتمد على معيار قياسي مفتوح في حين أن مصلحة الشركة تكمن في خدمة لا تستخدم أي معايير قياسية مفتوحة بل تعتمد على مقاييس خاصة بالشركة.

@Mahmoud Abdullah: الشركات الكبيرة تصبح كياناً منفصلاً بشخصية خاصة وكثير منها تقدم مصلحتها على مصلحة الزبائن وكثير منها يفضل الفائدة على المدى القصير وإن كان على حساب الفائدة على المدى البعيد، من الصعب على الشركات الكبيرة أن تضع أولويات أخرى أمام مصلحتها الخاصة وأرباحها.

@الحسين علي: لست مبرمجاً :-)

علي يقول...

اليوم قرأت في عالم التقنية تفسيراً لاغلاق قوقل هذه الخدمات وهي أن تكاليف قضايا انتهاك الخصوصية التي ترفع على قوقل وتحتاج إلى مصاريف لتسويتها، لذلك فهي تعيد سياساتها وترتيب خدماتها من جديد لمجابهة القادمة، السؤال: هل يمكن تنهار قوقل يوماً؟ وتصبح أثراً بعد عين؟

ibn Salama يقول...

منذ الإعلان عن إيقاف القارئ وأنا مثل مئات الآلاف غيري أبحث عن البديل الجيد. اشتركت في عدة خدمات تتم الدعاية لها الآن على أنها "بديل قارئ جوجل" لكن البساطة منعدمة فيها للأسف. أنا اتابع المدونات والأخبار وحتى تحديثات صفحات الفيسبوك من القارئ بحيث وصل مجموع الاشتراكات لألف!! كنت صنفتها في قوائم فرعية مثل Art Comics News BBC إلخ.
وأستطيع بعد التجربة أن أنصح بخدمة واحدة فقط يمكنك نقل اشتراكاتك إليها الآن بسلاسة، والعجيب أنها غير مشهورة وقلما يتم طرحها كبديل مما جعل الضغط عليها أقل وبالتالي سرعة التصفح أفضل!
الموقع هو Bloglovin وأظنه سويدي الأصل لكنه بالإنجليزية طبعا

عبدالله المهيري يقول...

@علي: قد يكون هذا السبب، إنهيار غوغل غير مستبعد ولا أي شركة أخرى، هناك شركات كبيرة انهارت لأسباب مختلفة وهذه الأسباب قد تظهر في أي شركة.

@ibn salama: رأيت الموقع وكدت أن أشترك فيه لكنني قرأت اتفاقية الاستخدام ولم تعجبني، سأجربه لاحقاً فإن كان جيداً لدرجة تجعلني أتغاضى عن اتفاقية الاستخدام فلا بأس، إن لم يكن سأكمل استخدام قارئ غوغل إلى أن أنتقل إلى برنامج خاص بي لكن هذا يحتاج إلى لينكس وأنا أستخدم ويندوز حالياً.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.