الثلاثاء، 12 مارس، 2013

انتبه من عين حاسوبك

غالباً أنت تستخدم حاسوباً نقالاً وغالباً ستكون هناك كاميرا أعلى شاشة حاسوبك، إن كنت تستخدم ويندوز ولا تغطي الكاميرا فتوقف عن فعل أي شيء وابحث عن قطعة من ورق Post it واقطعها لتكون بحجم صغير يغطي كاميرتك أو ابحث عن لصق أسود وضعه فوق الكاميرا، افعل ذلك الآن ولا تؤجل الأمر خصوصاً إن كان الحاسوب يستخدمه العديد من أفراد الأسرة.

الآن معظم الحواسيب تأتي مع كاميرا وحتى الحواسيب المكتبية من نوع الكل في واحد تحوي كاميرات، سأجرب مرة أن أسأل بائعاً في متجر ما عن حاسوب بلا كاميرا وأعرف الإجابة مسبقاً، سيقول لي بأن هذا ما يريده الناس أو ما يطلبه السوق في حين أرى أن هذا ما يفرضه المصنعون على الناس، من درس التسوق والتجارة سيعرف أن الشركات تحاول أن تخلق الطلب على منتجاتها لا أن تنتظر الطلب من الناس ثم تلبيه.

على أي حال، رأيت العديد من الناس يغطون كاميرا الحاسوب بقطعة ورق وأستغرب لم لا يفعل ذلك كل الناس خصوصاً مستخدمي ويندوز وخصوصاً مستخدمي الإصدارات القديمة منه، فيزتا وما قبله، هناك الآن حواسيب توفر غطاء يدوياً وهذا أمر طيب لكن أكثر الحواسيب لا تحوي مثل هذا الغطاء بل كثير من الحواسيب القديمة لا تحوي مصباحاً صغيراً بجانب الكاميرا يخبر المستخدم أن الكاميرا تعمل وتلتقط الصور.

لماذا أتحدث عن هذا الموضوع الآن؟ قرأت هذا المقال عن موقع متخصص يجمع أناساً هوايتهم التجسس على الآخرين باختراق حواسيبهم وتصويرهم طوال الوقت وإن لم يكونوا يصورون فهم يسجلون ما يسمعه مايكرفون الحاسوب، هؤلاء المتجسسين لا يكتفون بذلك بل أحياناً يهددون ضحاياهم أو يفضحونهم ويتبادلون الصور ومقاطع الفيديو مع آخرين ممن يشاركونهم نفس الهواية.

القاسم المشترك بين الضحايا هو استخدام ويندوز، لذلك مستخدمي ماك ولينكس في أمان أو على الأقل أكثر أماناً من ويندوز، النقطة الثانية هي أن مستخدمي أنظمة التشغيل القديمة أكثر عرضة لاختراق حواسيبهم من مستخدمي ويندوز8.

قصص تجسس على الناس ليست جديدة علينا لكن أستغرب تكرارها، لذلك غطي الكاميرا وابحث عن مقالات حول حماية حاسوبك من التجسس وإن استطعت الانتقال إلى لينكس أو ماك ففعل ولن أنكر أن ويندوز حقق تقدماً كبيراً في حماية المستخدمين لكن على الناس ممارسة الحذر لكي لا يقعوا ضحايا مواقع غير موثوقة أو برامج تتجسس عليهم.

إن كنت بصدد شراء حاسوب جديد فلم لا يكون من أبل؟ وإن كنت لا تستخدم الكاميرا فلم لا تبحث عن واحد بدونها؟ أخبر كل بائع أن هذه رغبتك حتى لو لم تجد ما تريد واضطررت لشراء واحد يحوي كاميرا عليك أن تخبر البائع أن هناك من يريد حواسيب بدون كاميرات، وأول ما يجب عليك فعله عند إخراج الحاسوب من الصندوق هو تغطية الكاميرا وبعد ذلك الأمان مسألة حذر، لا تنزل ملفات من مواقع غير موثوقة، حاول ألا تزور مواقع مشبوهة.

موضوع الأمان هذا ليس لدي خبرة كبيرة فيه، لذلك أنتظر نصائحكم للآخرين لكي يحافظوا على خصوصياتهم.

2 تعليقات:

خوله يقول...

جزاك الله خيرا

مؤيد جسري يقول...

شكراً على التنبيه سيد عبدالله، كاميرا حاسوبي المحمول لها مصباح صغير بجانبها، لذلك سأعرف إذا تم تشغيل الكاميرا.

لكن النقطة الخطيرة هو تسجيل الصوت، حيث يوضع المايكروفون عادةً إلى جانب الكاميرا، ولا يمكنك أن تشعر بالأمر إذا ما تم استخدام المايكروفون لتسجيل الأصوات، على خلاف الكاميرا المزودة بمصباح صغير.

يجب أن نبحث في الأمر، فهو خطير، خصوصاً في هذه الأوضاع المتردية في معظم الدول العربية.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.