السبت، 17 مارس، 2012

لم لا نستطيع تحرير صفحات الويب في المتصفح؟


عندما صمم تيم برنرز لي تقنية الويب كان يريد تحقيق أهداف محددة من أهمها توحيد وسائل النشر والإطلاع على المعلومات بحيث يمكن لأي شخص يستخدم أي حاسوب أن يطلع على المعلومات وينشرها بدون أي عوائق، هذه الفكرة كانت خيالاً قبل شبكة الويب لأن المعايير في ذلك الوقت كانت مختلفة وبالتالي كل شبكة صغيرة تعيش في عالمها المنفصل المعزول عن بقية الشبكات وبعض المهندسين حاولوا علاج هذه المشكلة بإنشاء بوابات تنقل المعلومات بين الشبكات لكن الحل الأفضل أو على الأقل الحل الأكثر استخداماً الآن هي شبكة الويب وهي معيار موحد يمكن لأي حاسوب أن يصل له، الشبكات تزداد فائدتها بازدياد عدد المتصلين فيها ومن خلالها.

من بين الأفكار التي أراد برنرز لي أن تطبق وتستخدم فكرة تحرير صفحات الويب مباشرة من المتصفح، هذه الفكرة للأسف لم تصل إلى المتصفحات الحديثة إلا متصفح أمايا والذي تطوره الآن منظمة W3 التي تضع معايير الويب، إن زرت موقع المتصفح ستلاحظ أنهم يسمونه محرر/متصفح فهو ليس فقط متصفح بل محرر للصفحات أيضاً، فماذا يعني ذلك؟

تصور أن لديك موقعاً ما ورأيت في إحدى صفحاته خطأ وأردت تصحيحه، لنقل أن الصفحة كتبت في ملف html فما الذي يجب عليك فعله؟
  • أفترض أن الملف موجود لديك في الحاسوب أيضاً، لذلك تبدأ بتحريره وتصحح الخطأ.
  • ترفع الملف إلى المزود.
إن لم يكن لديك الملف في حاسوبك فعليك أولاً أن تنزله من المزود وهذا يعني 3 خطوات، يبدو الأمر بسيطاً لكن ماذا لو كان موقعك يحوي العشرات من الصفحات التي تحتاج لتصحيح؟ هنا ياتي دور متصفح أمايا الذي يختصر الأمر، فبدلاً من أن تنزل الصفحة ثم تصححها وترفعها إلى المزود يمكنك مباشرة من خلال المتصفح تصحيح الخطأ وحفظ الصفحة وستتغير في المزود نفسه،  المتصفح يصبح محرراً يمكنك من تعديل الصحفة كما تشاء وحفظها.

هنا قد يسأل أحدهم: هل هذا يعني أن أي شخص يمكنه من خلال هذا المتصفح تعديل أي صفحة في أي موقع؟ بالطبع لا، يجب أن تكون لديك صلاحية تحرير صفحات الموقع وإلا لن تستطيع فعل ذلك.

الآن تخيل معي لو أن هذه الخاصية متوفرة في كل المتصفحات ومدعومة من قبل خدمات الاستضافة والتدوين، ماذا سيحدث؟ المتصفحات تطورت كثيراً ولا زالت تضيف المزيد حتى أنها أصبحت بديلاً لأنظمة التشغيل فكثير من الناس - وأنا منهم - يعيشون في المتصفح أكثر من نظام التشغيل نفسه لكن للأسف ليس هناك وسيلة لتحرير المواقع أو للنشر مباشرة من خلال المتصفح، يمكنك أن تبحث عن إضافة تسمح لك بالتدوين من خلال المتصفح لكن أن تحرر صفحات HTML مباشرة في المتصفح؟ هذا غير ممكن كما أعرف إلا في متصفح أمايا وفوق ذلك لا بد أن يدعم المزود هذه الخاصية.

شخصياً أجد الخاصية مفيدة لأنها ستبسط علي تحديث موقعي، فبدلاً من إنشاء الصفحات في حاسوبي ثم رفعها يمكنني إنشائها مباشرة في المتصفح، وبدلاً من تحرير الصفحات في حاسوبي ورفعها إلى المزود يمكنني فعل ذلك مباشرة في المتصفح، هذا يختصر الوقت والجهد، تذكر أن الناس يفضلون الطريق الأسهل.

9 تعليقات:

أسامة يونس يقول...

الفكرة مناسبة لغير المتخصصين في تصميم الويب وتناسب المواقع التي لا تستخدم قواعد بيانات

أدوبي قدمت فكرة مشابهة من خلال أحد منتجاتها:
http://blogs.adobe.com/contribute/2009/03/in_browser_editor_1.html

أيضا التحرير المباشر متوفر من خلال تصفح الموقع عبر الدريم ويفر

3bdalh يقول...

فكرة رائعة.
ولكنها ستسبب مشاكل لمطوري المواقع.

محمد الساحلي يقول...

الآن تطورت تقنيات الويب ولم نعد نحتاج لهذا النوع من المتصفحات، خاصة أن بناء الصفحات تعقد، ولم تعد مجرد صفحات HTML بل عناصر مختلفة تجلب من قواعد البيانات.

يمكن الآن بسهولة برمجة صفحات الويب بحيث يمكن لمن يملك الصلاحية التعديل مباشرة على المحتوى، بمجرد النقر على الجزء الذي يريد تعديله، ثم تحرير المحتوى وحفظه آليا بخطوة واحدة.

عبدالله المهيري يقول...

@أسامة يونس: حل أدوبي يعتمد على وجود مزود وبرنامج في حواسيب المستخدمين، أجده فكرة رائعة.

@3bdalh: من أي ناحية؟

@محمد الساحلي: أتفق معك، في نفس الوقت سؤال "ماذا لو" سيبقى عالقاً، ماذا لو طورت المتصفحات هذه الخاصية كما طورت خصائص أخرى خلال السنوات الماضية، إلى أي مدى ستكون مفيدة وهل ستبسط عملية تحرير المواقع؟

غير معرف يقول...

أعجبتني صفحة متصفح امايا
http://www.w3.org/Amaya/
مضى وقت طويل لم أشاهد مثل هذه التصاميم العتيقة
ياه كم أعشق هذا الشكل من التصاميم , فهي تذكرني في بدايات الانترنت

أحمد يقول...

تعرف إضافة Firebug للفيرفوكس ؟ إضافة توفر التعديل على المتصفحات و عرض النتيجة مباشرة !

غير معرف يقول...

من داخل الـ cPanel اقوم بفتح الـ filemanager وفيه يوجد محررين للصفحات ، احداهماwysiwyg

ahmadmarafa يقول...

مممممممممم , في متصفح اوبرا خاصية مثل تلك , تمكنك من تعديل الصفحة وإعادة تحميلها بالتعديل الخاص بيك ,

عبدالله المهيري يقول...

@غير معرف: أوافقك، التصاميم البسيطة في الماضي لا زالت موجودة إن بحثت في بعض المواضيع، خصوصاً تاريخ الويب.

@أحمد: نعم هذا صحيح، هل يمكن حفظ التغييرات على الصفحة مباشرة؟

@غير معرف: هذا لا يكفي، هناك برامج إدارة محتويات تقدم نفس الخاصية وبشكل أفضل، ما أتحدث عنه هو المتصفح نفسه بدون حاجة لأي شيء آخر.

@ahmadmarafa: هذا يختلف عن ما أتحدث عنه، في الموضوع أتكلم عن تحرير المواقع، أن أغير الموقع وأحدثه ليرى التغييرات بقية الناس.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.