الأربعاء، 18 يناير، 2012

العدد الأول من مجلة عرب هاردوير



كما أذكر بدأ عرب هاردوير كقسم في منتدى سوالف سوفت، أصبح بعد ذلك موقعاً منفصلاً ومنتدى ثم مجلة إلكترونية والآن مجلة إلكترونية وورقية، البداية كانت صغيرة ولم تكن حتى مدونة أو موقعاً منفصلاً ثم تطور الأمر إلى أن يصل إلى مجلة ورقية، ما بين قسم في منتدى والمجلة هناك 10 سنوات من العمل أو أكثر.

لم يريد البعض استعجال النتائج؟ أذكر من يراسلني محبطاً بأنه افتتح مدونة قبل 3 أسابيع ولا يوجد تفاعل كما يقول، الرسالة تتكرر بأشكال عديدة، هناك من لم يكمل شهرين وآخر لم يكمل عاماً، المشترك بين هذه الرسائل أن أصحابها يريدون النتائج بسرعة، والظاهرة تتكرر في مواقع مختلفة وهذا أمر مؤسف، بعض الجهود تضيع لأن أصحابها لا يستمرون في العمل لمدة كافية، شخصياً أرى أن التدوين مثلاً لا يمكنه تحقيق نتائج دون سنتين من التدوين المستمر المتواصل، هناك مدونات حققت الكثير في مدة أقل لكن على مستوى المدونات الشخصية لا بد من سنتين من التدوين وهذا الحد الأدنى، أما مشاريع مثل عرب هاردوير فهي بحاجة لنفس أطول بكثير، أي موقع أو مشروع على الشبكة يريد تحقيق نتائج لا بد أن يدرك بأننا في العالم العربي ... بمعنى أنك تحتاج لجهد مضاعف وأكثر مما تتصور.

وصلني العدد الأول من مجلة عرب هاردوير قبل أيام وأردت أن أكتب ملاحظات حوله لكن حقيقة لم أجد شيئاً يستحق أن أكتب عنه، المجلة في رأيي ممتازة وما لدي من ملاحظات لا تزيد عن كونها ذوقاً شخصياً متعلقاً بالتصميم وهذه ليست مهمة، نصيحتي هنا لمحرري المجلة أن يرسلوا نسخة للأخ عصام حمود ليقيم لكم التصميم والإخراج فهو مهار في هذا المجال، أما المحتوى فليس لدي الكثير لأقوله، المحتوى ممتاز للعدد الأول ومتنوع، أتمنى أن تستمروا على نفس المستوى.

يمكن قراءة نسخة إلكترونية من المجلة في ويندوز وماك من خلال برنامج Zinio وكذلك في آيباد من خلال برنامج iMagaleh.

ملاحظة: جرحت يدي وأجد صعوبة في الكتابة، سأتوقف بضعة أيام عن الكتابة.

7 تعليقات:

مبارك محمد يقول...

شكرا أخي عبدالله على هذا التقييم، أنا ممتن لك، لو كان لديك وقت أتمنى أن تطلع الأخ أسامة الزبيدي عليها، لعله يضع لها استعراضا في مدونته.
سيتم العمل بنصيحتك والتواصل مع الأخ عصام حمود.

abueyas يقول...

بالنسبة لموضوع نجاح المدونات، فماهو المعيار للنجاح في تقييمك. مثلاً عدد الزوار اليومي، أو الشهري، أو التعليقات، عدد المشتركين، أو معدل زيادة الزيارات شهرياً، فهل توجد أرقام نُقيس بها؟
وشكراً

عبدالله المهيري يقول...

@مبارك: إذا زارني أسامة بعطيه النسخة اللي عندي.

@أبو إياس: بالنسبة لي لا اهتم بعدد أي شيء، الزيارات والتعليقات والمشتركين كلها لا تهمني، شخصياً أهتم أكثر بتأثير المدونة على الناس، هل أحدثت إثراً إيجابياً؟ في بعض الأحيان أجد هذا الأثر واضح فهناك أفكار تتغير وقناعات تتبدل أو على الأقل هناك تفاهم يحدث حتى لو لم يحدث اتفاق، هذا مقياس، الثاني هو أن يخبرني البعض بأنهم يطبعون ما أكتب وينشرونه للآخرين، هذا أجده مقياساً أفضل من النسخ المواضيع إلى المنتديات لأن من طبع أنفق وقته لكي يطبع ويوزع.

MohamadAbras يقول...

السلام عليكم

هل حذفت حسابك على تويتر؟

عبدالله المهيري يقول...

@محمد: نعم حذفته.

إبراهيم حمدي يقول...

جزيل الشكر لك أخي عبدالله على رأيك في المجله وان شاء الله سنحاول ان تطور من المحتوى والتصميم دائماً

محمد كمالشكرا أخ عبدالله على تعليقك بخصوص المجلة، حقيقة نحن نسعى بكل جهدنا أن تكونهذه المجلة بداية جديدة لنا نسعى من خلالها إلى تطوير المحتوى التقني الموجود في الميديا العربية، نعم ما زال لدينا أفكار كثيرة جدا، لكنها تحتاج لعمل شاق وصبر طويل. أخيرا، أؤكد على ما أشرت أنت اليه بضرورة الصبر وعدم استعجال النتائج في أي مشروع خاصة في أوطاننا العربية. يقول...

شكرا أخ عبدالله على تعليقك بخصوص المجلة، حقيقة نحن نسعى بكل جهدنا أن تكونهذه المجلة بداية جديدة لنا نسعى من خلالها إلى تطوير المحتوى التقني الموجود في الميديا العربية، نعم ما زال لدينا أفكار كثيرة جدا، لكنها تحتاج لعمل شاق وصبر طويل.
أخيرا، أؤكد على ما أشرت أنت اليه بضرورة الصبر وعدم استعجال النتائج في أي مشروع خاصة في أوطاننا العربية.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.