الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

فاكهة أخرى تعفنت

أظن أنني تعلمت الدرس ... أو ربما لم أتعلم، الأيام ستثبت لي أنني لم أتعلم لأنه خطأ يتكرر مرة بعد مرة، تكون لدي فكرة بسيطة عن أي شيء أكتب تفاصيلها في ورقة أو أرسمها في خيالي لأيام ثم أضعها جانباً لأنني سأنفذها لاحقاً، والغباء كله في "سـ" هذه، سأفعل، سأنفذ، سأنجز... وبالطبع لا أفعل ولا أنفذ.

أكتب هذه الكلمات في محرر بلوغر الجديد، إليكم صورته:


فكرتي لا تبتعد كثيراً عما تراه في الصورة، كنت متضايقاً من المحرر القديم لبلوغر لأنه لا يستغل مساحة الشاشة كاملة لذلك كانت فكرتي أن يكون هناك عمود جانبي يحوي بعض الخصائص وشريط علوي يحوي أزرار تنسيق الموضوع وما تبقى من مساحة تكون مخصصة لكتابة الموضوع، تماماً كما ترى في الصورة.

مرة أخرى: الأفكار كالفواكه، إما أن تأكلها أو تعطيها لأحد غيرك وإلا ستتعفن.

3 تعليقات:

جسري يقول...

كلنا في نفس البوتقة يا سيد عبدالله! فما أسهل كلمة "سـ"، إنها بسيطة جداً، ولا تكلفك شيء، فقط ألحقها بأول كل فعل، وستعرف معنى التعاسة في الحياة!

لكن لا تنسى أن التعفن له درجات، فناك فواكه تتعفن بعد ساعات، وهناك أخرى تبقى سليمة لشهور :).

ماجد الحربي يقول...

فعلا الافكار تتعفن اذا ماتم انتهازها او البدء في تنفيذها ... من اسبوع تقريبا كتبت مقالا يخص هذا الموضوع يمكنك الاطلاع عليه http://goo.gl/rHNSf

alfaris يقول...

استاذي واخي عبدالله
انا اعاني من هذ المشكلة منذو فترة ليست بالبسيطة والنتيجة :
ما يقارب العشرين مشروع (حبر على ورق! ) نفذ في الإنترنت افكار مماثلة الكثير ومنها مشروع اخذت اعدل عليه وازيد وافتتح خدمات وكذ ذلك على ورق ونصفها مفقود !
الى الان لم استطع ان اكمل كتاب php او css لاني اذا فتحت الكمبيوتر آخذ في التشعب في مواضيع عديدة , او احمل بعض الاشياء التي قد لا اقراءها ! بحجة ساقراءها لا حقاً !
كتبت العديد من المقالات والتي ظلت مسودة اولى !
ماذا بعد اكثر من هذا !؟