الأربعاء، 11 مايو، 2011

المشاركة بالسيارات .. نظرة سريعة

Car-share - Portland, OR

برامج المشاركة بالسيارات انتشرت في مدن كثيرة حول العالم أو بحسب ما تقول ويكيبيديا في أكثر من ألف مدينة، هذه البرامج تتيح لمن يريد أن يصبح عضواً فيها ويحمل بطاقة خاصة تتيح له استئجار أي سيارة مشاركة في البرنامج لمدة قصيرة تقاس بالدقائق أو بالساعات لكي يذهب من مكان لآخر في نفس المدينة، مشكلة عدم وجود مواقف تنتهي لأن البرنامج يخصص مواقف لسياراته، المشارك في البرنامج لا يملك السيارة ولا يحتاج لإدارتها، عملية استئجار السيارة وإستخدامها ثم إيقافها في موقف خاص بها كلها تنجز من خلال المستأجر نفسه.

هذه هي الصورة العامة لبرامج المشاركة بالسيارات، هذا الأسلوب يتيح لكثير من الناس فرصة استخدام السيارات وقت الحاجة دون تحمل تكلفة امتلاك واحدة منها بل التكلفة الوحيدة التي يدفعها هي الاشتراك الشهري أو السنوي، هذا الأسلوب له فوائد للمدينة وللناس، فالمدينة ستكون أقل ازدحاماً بما أن هناك عدد أقل من الناس يمتلكون سيارات طوال الوقت وهذا بدوره يقلل التلوث، أما من لا يحتاج سيارة كل يوم فهو يوفر على نفسه تكاليف امتلاك سيارة.

لا شك لدي أن مثل هذه البرامج ستصل لنا في يوم ما ككثير من الأفكار التي تظهر في مكان ما حول العالم ثم تصلنا بعد سنة أو سنوات، فمتى سأرى برنامجاً للمشاركة بالسيارات في دبي أو أبوظبي؟

3 تعليقات:

غير معرف يقول...

في دبي وابوظبي متجهين الى التقدم بوتيرة سريعه جداً عن بقية دول الاعضاء فأضن انها سوف تصل قريباً وتصل للبقيه بعد عقدين من وصولها الى ابو ظبي.

مؤيد جسري يقول...

لماذا دبي وأبو ظبي فقط؟
أين سوريا؟
لا أعتقد أنها ستصل سوريا، لكن أأمل ذلك، فهذه الطريقة تقوي فينا روح المشاركة، وتجعلنا مجتماً مشاركاً جماعياً، لا فردياً..
بالإضافة إلى أنها أقل ضرراً للبيئة.

عبدالله المهيري يقول...

@غير معرف: أحياناً أرى أن الإمارات لا تسير بسرعة كافية في تغيير بعض التفاصيل نحو الأفضل وبعض الدول العربية المجاورة قد تسبقها أحياناً.

@مؤيد جسري: لأنني إماراتي ... ولم أذكر مدناً أخرى متعمداً لأن كل زائر من أي بلد عليه أن يطرح السؤال على نفسه بخصوص بلده، ليس من العملي أن أضع كل المدن العربية :-)