الخميس، 1 أبريل 2010

دروس من الطريق الأبسط

مدونة الطريق الأبسط كانت فكرة سريعة نفذتها خلال ساعة لكن التفكير قبل التفيذ أخذ أشهراً، كنت منذ وقت طويل أريد أن أفتتح مدونة متعلقة بالبساطة لكن الاسم لوحده أخرني وأظن الآن أن هذه حماقة يجب ألا أكررها، من المفترض أن يكون تنفيذ فكرة مدونة جديدة سريعاً ولا يتطلب أكثر من ساعة أو ساعتين على الأكثر، ربما التصميم لوحده قد يأخذ بعض الوقت لكن لو لم يكن التصميم مهماً يمكن تنفيذ المدونة خلال 5 دقائق والمحتويات الأولى يمكن كتابتها خلال نصف ساعة.

الآن مع توفر خدمات التدوين المجانية على اختلافها أجد أن افتتاح مدونة جديدة يجب ألا يتطلب كثيراً من التفكير، هل لديك فكرة؟ نفذها الآن، دع التصميم لوقت لاحق، اكتب المحتويات أولاً ثم فكر بالأهداف لاحقاً أو حتى لا تفكر، فقط اهتم بتخصص المدونة ومارس الكتابة فيها لمدة كافية، شهران على الأقل.

تصلني رسائل يسأل أصحابها عن الخطط والأهداف لمدوناتهم التي لم تظهر بعد وبعضهم يكتب رسائل طويلة فيها تحليل أكثر من اللازم لهذه النقاط، في الحقيقة أجد أن كل هذا لا فائدة منه، عندما بدأت مدونة سردال لم يكن لدي هدف واضح، عندما بدأت هذه المدونة كان هدفي أن تكون مدونة شخصية والتصميم كان أحد قوالب بلوغر الجاهزة ثم غيرته لاحقاً، مدونة إصنع دولتك بنفسك بدأت بنكتة لكن الحماس لم يستمر لكي أكتب فيها الآن، مع ذلك لم أغلقها لأنني أنوي العودة لها، وأي مدونة جديدة سأفتتحها سأتبع نفس التفكير، الافتتاح أولاً، كتابة المحتويات ثانياً، ثم ربما ... فقط ربما التفكير في الأهداف والتخصص ثالثاً.

ما أعجبني في مدونة الطريق الأبسط هو الالتزام بقدر الإمكان بمواضيع قصيرة مع روابط لمواقع أخرى، هذا ما كانت عليه المدونات في بدايات حركة التدوين، الفائدة هنا أن الزائر لا يحتاج لقضاء وقت طويل لقراءة محتويات المدونة وإذا أراد المزيد فعليه أن يتبع الرابط وسيجد كل التفاصيل التي يريدها، ومن ناحية أخرى لم أكن بحاجة لقضاء وقت طويل لكتابة المواضيع فقد كتبت قبل الإعلان عن المدونة أكثر من 50 موضوعاً وهذا جعلني لا أحتاج لوقت طويل لإدارة المدونة، في صباح كل يوم جمعة أحدد فقط المواضيع التي ستنشر في أيام السبت والإثنين والأربعاء ثم أنسى المدونة، هذا لم يكن يتطلب أكثر من 20 دقيقة وإن أسرعت فخمس دقائق.

أمر آخر متعلق بالتصميم، مع أنني قرأت عدة انتقادات للتصميم لأنه لا يحوي تاريخاً ولا يحوي رابطاً للأرشيف ولا يضع فاصلاً واضحاً بين موضوع وآخر، مع ذلك أصررت على أبقيه كما هو إلى أن بدأت أكتب مواضيع بلا عناوين، مواضيع تحوي صوراً أو مقولات وهذه جعلتين أضع خطاً رفيعاً بين كل موضوع وآخر.

بعد مدة بدأت تأتيني رسائل تشيد بالتصميم وترى أنه مثال نادر أو وحيد بين المدونات والمواقع العربية وتطلب مني ألا أغيره وأبقيه كما هو، والتصميم بالمناسبة متاح الآن للجميع استخدمه كما تشاء، هذه الآراء حول التصميم أكدت لي أن على المرء في كثير من الأحيان ألا يلتفت لآراء المعارضين إن كان يشعر في نفسه أنه يفعل الشيء الصحيح، هناك أمثلة كثيرة لأناس فعلوا الشيء الصحيح وتلقوا انتقادات حادة في أول الأمر ليثبتوا بعد ذلك صواب اختياراتهم، هل تذكرون أول جيل من آي بود؟ هذا مثال واحد فقط.

التصميم يجب أن يخدم رسالة المدونة ولذلك لا أرى مشكلة في أن تجرب إلغاء بعض العناصر التي يراها البعض أساسيات لا غنى عنها أو أن تضيف عناصر أخرى يراها البعض غير ضرورية للمدونة أو تجعل المدونة موقعاً لا يستحق تسمية "مدونة!"

خذ على سبيل المثال التعليقات، لم أرى حاجة للتعليقات في الطريق الأبسط، هذا قلل الوقت الذي أحتاجه لإدارة المدونة، وأنا أعلم جيداً أن هناك أناس لا يعتبرون المدونات مدونات إلا بوجود تعليقات، وبالطبع لا أوافقهم الرأي، التعليقات ليست ضرورية لكل مدونة لكنني في الطريق الأبسط ذهبت لأبعد من ذلك، ليس هناك أي وسيلة لكي يبدي أي شخص رأيه في أي موضوع، الاستثناء أنني طلبت في تويتر عدة مرات أن يخبرني البعض بآرائهم حول المدونة.

لأختصر النقطة السابقة: أنت من يحدد كيف ستعمل المدونة وماذا ستضع فيها أو ماذا ستحذف منها، لا تدع الآخرين يحددون لك ما ستفعله بمدونتك.

ولكي أبقي على روح الطريق الأبسط ألخص هذا الموضوع في نقاط سريعة:
  • إنشاء مدونة جديدة يجب ألا يتطلب أكثر من 10 دقائق باستثناء التصميم الذي قد يحتاج لأكثر من ذلك.
  • أكتب المحتويات أولاً، أعلن عن المدونة ثانياً، ثم إذا تبقى لديك وقت فكر في الأهداف.
  • التنفيذ أكثر أهمية من التخطيط والتفكير فلا تبالغ في التخطيط.
  • كلما زادت عدد مدونات زادت احتمالية نجاح واحدة منها وفشل البقية.
  • لا مشكلة في فشل مدونة ما، هذه ليست نهاية العالم، سيكون الفشل أفضل معلم، وقد تتحول المدونة لمشروع كتاب.
  • مدونة واحدة لا تكفي، لا تكتفي بمدونة واحدة.
  • الخدمات المجانية لا تقلل من شأن مدونتك إلا في أعين من يفكرون بشكل سطحي ويهتمون بالمظاهر أكثر من اهتمامهم بالمحتويات، فلا تهتم بما سيقولونه.
  • إذا أردت تعلم شيء فافتتح مدونة حوله ولتكن أول مواضيع قصيرة، روابط لمقالات ومقاطع فيديو وصور حول الموضوع وملخصات لمواضيع كتبت في مواقع أخرى.
  • ما الذي تنتظره؟ أين مدوناتك؟
إضافة: نسيت أن أضيف أنني بإغلاق مدونة الطريق الأبسط شجعت الآخرين على افتتاح مدونات مماثلة وهناك الآن ثلاثة منها، وكل واحدة تحوي صوتاً مختلفاً، كل مدون يكتب من وجهة نظر مختلفة، بدأت من الآن ألاحظ الاختلاف وأجده ممتعاً لأنني أرى آراء مختلفة لما يعنيه البعض بالبساطة.

    6 تعليقات:

    Sonnet يقول...

    شكرا على هذا التشجيع الفعلا بإذن الله
    آن الأوان أن يمتلك كل مواطن مدونة تعبر عن صوته الخاص حتى لو كانت مجانية فهذا حقه

    sdreams2010 يقول...

    نعم انا جربت ذلك .. وأشجع فتح أكثر من مدونة .. وشخصيا أجد صعوبة في كتابة موضوعات طويلة في المدونة .. كما أني لا أحب التخطيط طويلا قبل الكتابة .. أكتب بتلقائية عن عنوان محدد ... في السابق كنت اهتم بوجود تعليقات لتشجعني في الاستمرار للكتابة لأني كنت اكتب للناس .. أما اليوم فإني اكتب لنفسي وهدفي هو "الكلام مع نفسي بصوت عال" .. ولا اهتم بغير ذلك . وبإذن الله تعالى سأقيم تجربتي مع نهاية العام .

    عبدالله المهيري يقول...

    @Sonnet: "حتى لو كانت مجانية" تعطيني إحساساً أن المجاني أقل شأناً من غير المجاني وهذا لا أوافق عليه، المعيار هو المحتويات، ومعك أن على كل شخص أن يجرب التدوين ولو لمرة واحدة.

    @sdreams2010: الكتابة للنفس هو ما يجب أن يفعله الناس، لأن المواضيع ستكون عندها لها شخصية مختلفة، الكاتب لا يحاول تقليد أحد.

    عبدالرحمن الريحان يقول...

    موضوع رائع ، لي عودة .... امزح ! اعرف انك تكره هذه الجملة .
    عموما ، كنت من الاشخاص اللي افتتح اكثر من مدونة وانتهى بي باغلاقها اغلبها او عدم عملها نهائيا لكون عدم وجود تخصص و مدونتي الرئيسية هي الوحيدة اللي لازالت تعمل ، عموما افتحت مدونة اخرى قبل فترة بسيطة لكن بدات افكر بشكل مختلف قليلا عما كنت افعله ، بالاول خصصتها طبعا ، ثانيا بدات انتهج مبدا البساطة في الشكل و المحتوى ، وافكر حتى بالذهاب لفكرة قد تكون غريبة لكنها موجودة في خصائص المدونة لكن حتى الان لم أجد احد يستخدمها و هي ترتيب المدونات من الاقدم الى الاحدث ! لكن حتى الان لم اطبقها ،، الشيء الايجابي ان جميع من راها ابدى ايجابيته من المدونة . للاسف توقفت عن الكتابة لقلة الحماس والتشتت .

    غير معرف يقول...

    التنفيذ أكثر أهمية من التخطيط والتفكير فلا تبالغ في التخطيط.


    نقطة في غاية الروعة

    جزاك الله خير

    نوفه يقول...

    رائعه تلك المدونات

    شكرًا لأصحابها