الأحد، 29 مارس، 2009

أفكار في بطاقات - 10 والأخيرة

التصميم والإبداع
يمكن لنا أن نصمم حلولاً تناسب مشاكلنا وبيئتنا بدلاً من البحث عن حلول صممت لبيئة مختلفة

لا بد أن تكون الحلول رخيصة وبسيطة ويمكن لأي شخص تطبيقها في حياته.

مشاركة المعرفة أساس لأي حل إبداعي.
هذه البطاقة تشرح نفسها، كثير الحلول المستوردة لا تناسب بيئتنا لأنها ظهرت في بيئة مختلفة وثقافة مختلفة، كثير من المشاريع في بلادنا تركز على العمل المؤسسي الحكومي وتنسى دور الأفراد، الفرد منا لا يتلقى من المؤسسات الحكومية إلا حملات إعلانية وتسويقية لأفكار مختلفة وهذا أمر حسن، الأفضل منه أن أتمكن من المشاركة في علاج مشكلة أو تحسين شيء ما بأن أفعل أموراً بسيطة يمكن لأي فرد أن يفعلها، الأفضل أن أستطيع فعل ذلك بدون حاجة لموافقة مسبقة من جهات "معينة" فخدمة الوطن لا تحتاج لرقابة مسبقة.

أما مشاركة المعرفة فهو ما نفعله في الشبكة عبر المدونات والمنتديات وغيرها، نحن بحاجة للمزيد من مشاركة المعرفة وهذا يختلف كلياً عن النسخ والنقل، النسخ لا يتطلب كثير من الجهد، مشاركة المعرفة تعني فهم المعرفة ونقلها للآخرين بكلماتك وربما تطويرها ببعض أفكارك.

1 تعليقات:

أمتون يقول...

سلسلة أفكار في بطاقات كانت ثريو ,اضافت لي الكثير،
بخصوص فكرة اليوم، أعتقد أن مشكلنا في النسخ واللصق بدون الفهم أو التعديل تعدت المنتديات والمدونات لتشمل سلوكنا ولباسنا، نحن لا نحلل ولا نفلتر ما نستقبله من علوم، ومشكلة أن بعض العلوم لا تصلح لأن تستورد كعلم الإجتماع مثلا، لأن كل مجتمع له معتقده وطابعه وتراثه ومناخه وغير ذلك من الإختلافات...
أرى أن العمل المؤسسي الناجح هو الذي ينطلق من أفكار الأفراد وإبداعاتهم، حيث تفتح هذه المؤسسات باب النقد والإثراء للأفراد حتى تتطور وتكون تحركاتها نابعة من الواقع المعاش :)