الاثنين، 30 مارس 2009

ساعدوني في البحث عن البحث

قلت في البطاقة الرابعة بأن إنتاج المعرفة يحتاج لقراءة وجمع للمعلومات، لا جديد هنا من الناحيتين، الأولى أن إنتاج أي شيء يحتاج لموارد ووقت والمعرفة تحتاج لمعلومات ووقت، من ناحية أخرى لا أجد مصادر كافية تتحدث عن البحث والقراءة وجمع المعلومات وكتابة الملاحظات، أساسيات في البحث واكتساب المعرفة ومع ذلك المصادر حولها قليل ... أعني المصادر العربية.

إما أنني لم أبحث جيداً أو أن المصادر العربية قليلة فعلاً، كيف يمكننا تشجيع اكتساب وإنتاج المعرفة ما لم تكن هناك كتب تشرح "كيف" نفعل ذلك، السؤال ليس "لماذا" لأنه سؤال له أجوبة كثيرة، لا يمر شهر إلا وأسمع أو أقرأ جمل مثل:
  • اقرأ!
  • أمة أقرأ لا تقرأ
  • علينا أن نشجع قراءة الكتاب
  • نحن في عصر المعلومات
  • هذا عصر المعرفة
  • إلخ ...
السؤال يبقى، كيف؟ القراءة لوحدها لا تكفي، لابد من تسجيل الملاحظات وهذا ما يفعله كثير من الناس، تسجيل الملاحظات أمر شخصي جداً وربما هذا هو سبب ندرة المصادر حول تسجيل الملاحظات.

لدي طلبان هنا:
  1. إذا كنت تسجل الملاحظات بأي طريقة فاكتب لنا عن تجربتك.
  2. إن كنت تعرف أي مواقع أو كتب أو أي مصدر آخر حول هذا الموضوع سواء بالعربية أو بالإنجليزية فضع لنا رابطاً أو أخبرنا عنه.
ملاحظة: سيبقى هذا الموضوع لبضعة أيام، هذه أيام مزدحمة بالنسبة لي ... وربما ... فقط ربما، أعود عودة كاملة في الموضوع القادم، أعني اشتراكاً جديداً بالإنترنت وهذه المرة سيكون أكثر سرعة من السابق ... ربما :-)

21 تعليقات:

ابوسعد - abosaed يقول...

أنا أحب أن أدون الملاحظات بسرية و احب ان اخطط بالرسم و تأتي أكلها و الحمدلله
أنا أفكر كثيراً و أدون ما أكتب أو أرسم و لكن خوفي من أن يكتشف احد ما أفكر به و لكون مجتمعنا ناقد و لا يراعي الخصوصية في جوالك أو أوراقك فأعمد دائماً لنظر نظرة اخيره على ملاحظاتي ثم اتلافها طبعاً أقصد ملاحظات و أفكار معينة قد يجدها الاخرون غريبة أو تكون فعلا خطيرة

لكن ملاحظات شراء أعمال يجب فعلها ففي الغالب أكتبها بورقة صغيره فمازال الجوال و أي جهاز ذكي عاجز عن مجارات الورقة الصغيرة و القلم

محمد شلبي يقول...

شخصيا مدرك تماما لقيمة القلم الرصاص و المفكره http://www.moleskine.com/ واشجع الناس علي استخدامها واشتريت حقيبه جلديه صغيره وضعت بها المفكره والقلم وخلافه ولكني لم استخدمها كثيرا وذلك لعدم التعود عليها.
وبالنسبه لكتابة الملاحظات والتعليقات في صفحات الكتب فاجدها مفيده جدا ولكني لا استخدمها ابدا لاني تعودت الاهتمام المبالغ فيه بالكتب ونظافتها لاحساسي بقيمتها.
شيء اخر اتمني ان تكتب عنه وتشاركني افكارك الا وهو بنك المعرفه الشخصي علي الحاسوب كيف نصنعه وباي الادوات شخصيا استخدم scrapbook addon مع openoffice writer مع التصدير لصيغة pdf ولكن تبقي صفحات مبعثره لا رابط بينها فما الحل في رايك اهو dokuwiki؟ ولكن ما كتب عنها قليل جدا اري ان هذا موضوع علي جانب كبير من الاهميه.

د/إبراهيم عبد الغني يقول...

هناك موقع قمت بالعمل عليه مؤخراً لطالبة ماجستير بأحدي كليات التربية عن ال Study Skills أو مهارات المذاكرة
و به مهارات القرأه السريعه و أخذ و كتابة الملاحظات و لكن يبقى أنه بالإنجليزية و بحاجه لتصريح منها شخصياً قبل الدخول و المشاركة فيه.
عنوان الموقع
http://esciencevisions.com
----
أيضاً هذا الموقع به مقاطع ربما تكون مفيده مثل
http://www.videojug.com/interview/independent-learning-2

Azzam يقول...

صحيح ، دائمًا ما أتساءل عن كيفية تفعيل القراءة بشكل صحيح ، أو عن كيفية الاستفادة والخروج من الكتاب بأكبر قدر من الاستيعاب المطلوب :) .. مشكلتي أنني للأسف لم أبدأ ببرنامج قراءة -جاد- إلا متأخرًا !

لكن على ما أعتقد أن كتابة الملاحظات على هامش الكتاب بقلم الرصاص طريقة مجدية
أو أن يكون هناك دفتر خاص بالملاحظات حتى تكون بشكل أكثر ترتيبًا .

أعود وأسأل ماهي أفضل طريقة للانتفاع من كتاب ما واستحضار مافيه من معاني وأفكار ومعلومات على مدى بعيد ، أو أنني أحتاج لقراءة بعض الكتب أكثر من مرة ؟


عبدالله ، أرجو أن تقبلني كأحد أشد المعجبين بأفكارك وأسلوبك :) .
واصل

أمتون يقول...

حين أقرأ كتابا ما، اضع بجانبي دائما كناشة أكتب فيها مقتطفات من الكتاب أو الأفكار التي تراودني وأنا اقرأ فكرة ما به، كذلك أرسم في بعض الأحيان خريطة ذهنية للكتاب حين أكمله واضعها بداخله بحيث كلما أردت أن أعود إلى ما جاء فيه فإني أعاين هذه الخريطة أولا.. :)

هند أحمد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أمّا عني فأحب التدوين على الورق.

منذ أيام الدراسة تجمّع لدي الكثير من الأوراق التي أخذتها من الدفاتر القديمة. أحضرها وأطويها من المنتصف وربما أشطرها نصفين، ثم أضعها في دفتر يومياتي، وأضع بجانبها قلمًا.

إذا خطرت لي فكرة ما أو قرأت معلومة جديدة، أدونها في أوراقي أو على صفحات الأجندة. ثم أرجع لها فيما بعد لتنقيحها.

وفي عالم الشبكة العنكبوتية، أستخدم خدمة "كناشة" (http://kn.tc) لتدوين بعض الأفكار، و Delicious للاحتفاظ بروابط المقالات والدروس حتى أقرأها فيما بعد. (كنتُ أحفظها في المفضلة، لكني مرة أعدت تثبيت ويندووز ونسيت الاحتفاظ بنسخة من المفضلة، فضاعت علي '_')

بوركتَ أخي.

في أمان الله.

هند أحمد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

يا ريت تقرأ هذه التدوينة لأبي هارون، ففيها شيء من موضوعك: http://www.abuharoon.com/?p=555

في أمان الله

Maha يقول...

كتبت مؤخرا عن القراءة تدوينة بعنوان هوية هواية : القراءة تحدثت فيها عن خبرتي مع القراءة مع بعض النصائح

وسمعت أن للد.راغب السرجاني شريط عن القراءة بعنوان القراءة منهج حياة ، لم أسمع الشريط وإن كان قد رشح لي عدة مرات وأنوي سماعه إن شاء الله

T A A B 3 يقول...

انا استخدم موقع deepmemo .com

وحملت شريط الادوات الخاصه به والتى تظهر على شكل مستطيل شفاف يرافقنى في جوالاتى على الانترنت

اذا وجدت مايعجبنى اقول بضغطه زر واحدة على صديقى الصغير ليحفظ سطر او صفحة واستطيع اضافة تعليقي عليه في نفس الوقت

بصراحة بعد مرور الزمن تكتشف اشياء حلوة كثير والاغلب انها مفاجأة لك

هند أحمد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

أخي عبد الله، هل تحتاج لمراجع ومقالات تتحدث عن القراءة وتدوين الملاحظات؟
أسأل لأني لم أفهم طلبكَ الثاني جيدًا.
في أمان الله.

عبدالله المهيري يقول...

أبو سعد: ما أريده هو طريقة تدوينك للملاحظات، هل هناك نظام معين؟ ما الذي تكتبه وما الذي تتركه؟ نقطة الخصوصية مهمة هنا، السؤال: كيف يمكنك أن تحافظ على خصوصيتك وبالتالي تحافظ على الملاحظات التي تكتبها؟

محمد شلبي: نفس الأسئلة التي وجهتها للأخ أبو سعد أوجهها لك، أشاركك في نقطة المحافظة على الكتاب، في بعض الأحيان أقول أن الكتاب لن يقرأه شخص غيري لذلك سأكتب فيه لأن الكتابة مشاركة في اكتساب المعرفة واستفادة أكبر من الكتاب.

ليس لدي حل لبنك المعرفة، الويكي ليس مناسباً لي شخصياً وكثير من البرامج الأخرى غير مناسبة، لذلك أعتمد على البطاقات وقريباً الدفاتر.

د. إبراهيم عبد الغني: أشكرك جزيل الشكر على الرابط الثاني، مفيد ومختصر.

Azzam: لا تبدأ ببرنامج للقراءة، اقرأ فقط :-) في البداية ربما أنت بحاجة لأن تبدأ، اقرأ كتباً خفيفة في البداية، قصص وروايات ثم انتقل للكتب الأخرى.

قراءة الكتب أكثر من مرة مفيد خصوصاً للكتب التي تشعر أنها تحوي فائدة أكبر من الذي استوعبته منها، كتابة الملاحظات أيضاً وسيلة أخرى وهي أيضاً نافعة للكتب لتجنب إعادة قراءة بعض الكتب ... وحياك الله.

أمتون: جميلة هذه كلمة "كناشة" وفكرة الخريطة الذهنية مفيدة فعلاً، سأجربها لتلخيص بعض الكتب.

هند أحمد: أنا مقتنع بأن الورق أفضل من أي وسيلة إلكترونية ومع ذلك أظن أن الوسيلة الإلكترونية المناسبة يجب أن تكون هناك أو علي أن أصممها بنفسي، ويمكن أن أستخدم الوسيلتين الورقية والإلكترونية لجمع المعرفة.

بخصوص صنع الدفتر، هل تقومين بجمع الأوراق وتجليدها بغلاف؟ إن كان هذا ما تفعلينه فأتمنى أن أجد درساً حول تغليف الكتب.

أما Delicious فهي خدمة مفيدة فعلاً، لكنني اكتشفت أن بعض الروابط أصبحت ميتة أو أن المواقع اختفت، لذلك إذا رأيتي شيئاً يستحق التلخيص فلخصيه مباشرة قبل ضياعه.

أشكرك على الروابط، وأنا بالفعل أبحث عن مقالات ومراجع حول القراءة وتدوين الملاحظات.

Maha: شكراً على الرابطين.

T A A B 3: موقع جديد علي، شكراً لك.

هند أحمد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

بخصوص الأوراق فأنا أتركها هكذا دون تجليد. لكني أستخدمها فقط لتدوين المعلومات، وأحتفظ بها لفترة حتى أنقلها لدفتر يومياتي الخاص. وهو دفتر أكتب فيه مواضيعي وأبحاثي المصغرة بالإضافة لخواطري طبعًا.

سأعود لاحقًَا إن شاء الله بالروابط.

في أمان الله.

HalfCup.net يقول...

أنا أضع خط أحمر على كل معلومة جميلة في الكتاب أو جملة بلاغية في رواية و على الهامش ممكن أضيف تعليق لي خاص و في آخر الكتاب (أحيانا) أعيد كتابة كل المعلومات اللي تحتها خط كي أصنع ملخص , أما إذا لم أكتب على الصفحة الأخيرة فعلى الأقل عندما أنتهي من قراءة الكتاب أعيد قراءة ما وضعت تحته خط.

هند أحمد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

بحثتُ عن موضوع تغليف الكتب وهذا ما وجدتُ:

* كيف تصنع كتابًا بسيطًا أو دفتر يوميات:
http://simmy.typepad.com/echoesofadream/2006/11/how_to_make_a_s.html

* إعادة تدوير الأوراق المستعملة للحصول على دفتر:
http://www.instructables.com/id/How-to-recycle-office-paper-into-blank-books/

* وإن كنتُ من هواة الخياطة أو تعرف أحدًا كذلك، فهذا الرابط سيساعدك على خياطة ما يشبه محفظة تضع فيها أقلامك وكتابك:
http://oneredrobin.com/2006/11/30/how-to-make-a-notebook-pencil-holder/

* تغليف بسيط للكتب:
الجزء الأول: http://www.youtube.com/v/LVkO6dyOBtg&hl=en&fs=1
الجزء الثاني: http://www.youtube.com/v/trSQuwCVYMM&hl=en&fs=1

وإن أردت البحث عن المزيد، استخدم "BookBinding" وستجد إن شاء الله ما يُفيدُكَ.

بوركتَ.

Ahmed يقول...

كيف تقرأ كتابا؟
للأستاذ الدكتور عبدالكريم بكار
الرابط
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=43508

غير معرف يقول...

شكرا للاخ عبد الله تدوينه الرائيعه و اخت هند عل طريقة تجليد الكتاب لاني تبعت و انا ابحث عنها :)

هند أحمد يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله أن ما أوردتُه قد أفاد شخصًا ما.
أسأل الله أن يرزقني وإيّاكم الإخلاص في القول والعمل، آمين.

أخي عبد الله، هذه بعض المقالات التي تتحدث عن القراءة:

* من آفات القراءة
http://www.islamway.com/?iw_s=Article&iw_a=view&article_id=1327

* كيف تكون قارئًا عظيمًا للكتب؟
http://www.alukah.net/articles/1/4599.aspx

* كيف أحب القراءة وأقبل عليها؟
http://www.alukah.net/Counsels/CounselDetails.aspx?CounselID=444

* كيف تعود طفلك القراءة؟
http://www.alukah.net/articles/1/5141.aspx

- - - -

كتب اقترح كُتّاب المقالات فوق قراءتها:

° كتاب "عاشق" للشيخ الدكتور عائض القرني.

° كتب الأديب الكبير الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله. ويمكن البدء بكتابه "مقالات في كلمات"، وهو مقالات قصيرة لا تزيد كل منها على صفحتين.

° قراءة بعض الكتب المحفزة على القراءة، المرشدة إلى أهميتها، المنظمة لوسائلها، ومنها: "القراءة أولاً" للأستاذ عدنان سالم.

° "لماذا نقرأ، ماذا نقرأ، كيف نقرأ؟" للدكتور عبدالكريم بكار.

وأنا أيضًا أحب كُتب الشيخ علي الطنطاوي -رحمه الله-، خاصةً "صور وخواطر".

في أمان الله.

ماهر يحيى يقول...

الحمد لله رب العالمين فنحن أمة القراءة نقرأ ولم نتوقف يوماً على القراءة ولكن في هذا الزمن تغيرت القراءة من القراءة في الكتب الى القراءة بأشكال مختلفة كثيرة .
- أخواني عندما تستمعون لنشرة الأخبار ثم تقوم بتحليل سريع بذهنك عن الأخبار الكاذبة والنفاق وتستخلص بقية من الصدق في الخبر فقد قرأت.
- عندما تبحث في الإنترنت عما يفيدك وتجده وتستخدمه فقد قرأت.
- عندما تنصت لشخص أمامك وتعرف ماذا يريد ولماذا ينطق بكلماته ورد فعلك عليه فقد قرأت.

الأمثلة كثيرة ولا حصر لها إنما القراءة هي الفهم وعندما قال الله سبحانه وتعالى "إقرأ" لم يكن يعني سبحانه وتعالى القراءة بمعناها الضيق أو قراءة الكتب أو حتى قراءة القرآن الكريم دون فهم وإلا كنا نحمل أسفاراً ، وإنما كان يعني سبحانه وتعالى الفهم أن نفهم ما نراه من حولنا والدليل على ذلك أن الأيات تقول بعدها "علم الإنسان ما لم يعلم" أي علم الله الإنسان ما لم يعلم ، أي أننا مطالبين بقراءة الدنيا من حولنا والالتجاء إلى الله ثم بعد ذلك يعلمنا الله من علمه.

ودائماً يستفزني أننا أمة لا تقرأ وهو تجني على أنفسنا ولا أعلم أناس في الدنيا يحبون جلد الذات مثلنا.
نحن أعلم من غيرنا نحن نعرف الصالح والطالح وفي الدول المتقدمة لا يعلمون من أمر ديناهم شيئاً ، والغريب أن أكثر الدول تقدماً من وجهة نظر البعض البائسة وهي أمريكا لا يعلم شعبها شيئاً عن خارج حدودهم وتنحصر إهتماماتهم في الأكل والشرب والتأمين والصحة فهم كالأنعام أو أضل سبيل.
نحن أمة القراءة وسنظل بإذن الله أمة الفهم والقراءة.

نورة يقول...

أستخدم برنامج tomboy notes لتدوين كل شيء ، ملاحظات القراءة والدراسة .. وحتى أعمالي المنزلية اليومية وحاجات السوق ..
لا أستخدم نمط معين في كتابة الملاحظات ، لكني لا أدون وأنا أقرأ ، بعد أن أنهي جزء أو فصل ، أنشغل قليلاً في عمل جزئي لايحتاج جهد ذهني مني، ثم أعود لتدوين ماشغلني خلال الساعتين الماضيتين مما قرأت ، مابقي واسترعى انتباهي هو المهم الذي يجب أن أدونه لأراجعه فيما بعد ..
فيما يتعلق بخصوصية الملاحظات ، أحياناً لا أجد أن الأمر متعلق بي شخصياً ، لكني أستخدم الكثير من الرموز والتشبيهات في ملاحظاتي ، أختصر كثيراً ، بعض الأفكار أسقطها على نفسي ثم أكتبها .. لذلك أعتقد أنها ستبدو كشفرة هندسية إذا ما اطلع عليها شخص آخر ..
في المقابل بعض الملاحظات جميلة وجيدة ومن المؤسف أنني لا أعرضها ليستفيد منها الآخرون ..

مدونة انعاش يقول...

بخصوص قضية كتابة الملاحظات ، وموضوع أكبر اسمه الشفاهية والكتابية والفرق بينهما ، واهمية كل منهما

فانك ستجد كتابا عن هذا الموضوع في سلسلة عالم المعرفة

مدون اسمه المطالع بن الكتاب وصاحب مدونة اسمها مبادرتنا كرس كثيرا من مقالاته عن الكتابية

اولها
نحو نظرية لتحرير العقل المسلم من لسانه الطويل
http://mobadaratona.blogspot.com/2008/04/blog-post_20.html

وحمار من لا يكتب وحلقاته الثلاث..
http://mobadaratona.blogspot.com/2008/04/blog-post_20.html

والبقية تجدونها تحت تصنيف "الصراع بين القلم واللسان والاصبع"

ايضا وددت الاشارة الى كتاب للمفكر المعروف "رولان بارت" وكتابه : درجة الصفر في الكتابة.. يتحدث بها عن تأثير الكتابة على المجتمع الانساني

تحياتي

مصطفى فرغلى يقول...

السلام عليكم و رحمه الله تعالى و بركاته
انا لدى كشكول كبير ، اوراقه بيضاء و سطوره خفيفه ولا يوجد به رسومات ، اقسم كل ورقه نصفين بقلم رصاص خفيف ، و على فرض ان الكشكول هذا مخصص لملاحظات الجافاسكربت ، اكتب 1 و اكتب بجوارها مثلا XMLSerializer بالخط الاحمر ، ثم اكتب تحتها تعليق او وصف بسيط او الخبره او التجربه التى واجهتها مع هذا الكائن البرمجى بالخط الازرق، استمر فى هذه الطريقه كلما درست شيئا جديدا ، او تعلمت شىء جديد ، و بمجرد ان افتح الكشكول و اقرأ الكلمه و التعليق تأتى الى الخبره كومضه ضوء و بما ان الذاكره تعمل بطريقه read/write ، اى ان اول معلومه تكون write اما اذا قرأت هذه المعلومه مره اخره فإنك تقرأها read و تؤكد عليها فى ذاكرتك write و بذلك لن تنسى شيئا ان شاء الله ، و كلما ذادت الملاحظات القصيره هذه ستشعر بالخبره بمرور الوقت .