الخميس، 23 فبراير 2012

نظرة على Workscape



العرض لواجهة تسمى Workscape وهي مشروع بحث بين شركة ديجيتال وشركة تسمى مايا في عام 1993م، إذا كنت مهتماً بالحاسوب فشاهد المقطع (10 دقائق تقريبا) ولاحظ بعض الأفكار الجيدة والتي لا تجدها في أنظمة تشغيل اليوم:
  • المعلومات اليوم تأتي من مصادر مختلفة، هناك برامج جيدة للتعامل مع كل نوع من هذه المعلومات، لكن الجمع بين أنواع مختلفة من المعلومات من مصادر مختلفة أصبح صعباً.
  • هدف المشروع هو تقديم واجهة موحدة للمعلومات بغض النظر عن نوع المعلومات أو مصدرها.
  • توفير واجهة سهلى لإدارة مئات الوثائق بسهولة.
  • توفير واجهة سهلة للاستخدام اليومي.
  • بعد دراسة كيفية عمل الموظفين استنتج القائمون على المشروع بأن الموظفون يرتبون أوراقهم في أماكن مختلفة كوسيلة لترتيب وتخزين الأوراق واسترجاعها على المدى القصير.
  • استخدام أوراق الملاحظة لإضافة تعليقات أو لحفظ أجزاء صغيرة من المعلومات.
  • برنامج Workspace يعرض المعلومات على شكل وثائق مرتبة في بيئة ثلاثية الأبعاد.
  • يمكن تحريك الوثائق في أي اتجاه، يمكن حتى إبعادها أو تقريبها.
  • لا حاجة لفتح الوثائق أو إغلاقها، إنما هي موجودة دائماً أمام المستخدم.
  • الوثيقة قد تحوي رسماً يميزها (icon) لكن الرسم لا يكون أبداً بديلاً للوثيقة، أي أن الوثيقة تبقى مفتوحة دائماً.
  • يمكن ترتيب الوثائق بأشكال مختلفة ويمكن تحريكها وترتيبها على شكل مجموعات.
  • هناك وسيلة لتنفيذ المهمات يسميها المتحدث (scripting)، هذه الوسائل لا تختلف في مظهرها عن الوثائق كثيراً لكن الفرق أنها تؤدي مهمات بدلاً من أن تحوي معلومات.
  • هناك مثلاً اداة للبحث استخدمت في المثال للبحث عن وثائق من نوع "البريد الإلكتروني" ومن شخص معين، بدأت الأدة في البحث ثم جمعت الوثائق أسفلها على شكل كومة من الأوراق.
  • هناك وسيلة أخرى يمكنها جمع مجموعة من الأدوات لتنفيذ مهمة معقدة، يمكن القول بأنها برمجة لكن بدون كتابة سطر واحد.
  • كل أداة لها وثيقة مساعدة يمكن الوصول لها بسرعة في الإطار العلوي للأداة.
  • يمكن وضع ملاحظات على الوثائق تماماً كما نفعل مع أوراق الملاحظات الصفراء التي نضعها على الدفاتر والكتب.
ملاحظة: هذا الموضوع نشرته أول مرة في 20 يوليو 2008، وأعيد نشره لأنه يحوي بعض الأفكار التي أقرأ عنها هذه الأيام.

إضافة: كل واجهات الاستخدام اليوم تدور حول البرامج أما الملفات فهي تأتي بعد البرامج، بمعنى أن إنشاء الملفات وحفظها وحتى وضعها في مجلد محدد يحدث من خلال البرامج وليس من خلال نظام الملفات، خاصية إنشاء ملفات جديدة من خلال نظام الملفات ليست مشهورة في ويندوز ولا تدعمها كل البرامج وهي خاصية غائبة في نظام ماك كما أعرف أما في نظام iOS لآيباد وآيفون فنظام الملفات غائب كلياً وقد كنت أشجع هذا الاتجاه لكن الآن أجده خطوة غير صحيحة خصوصاً أن أبل عززت أهمية البرامج وجعلت لكل برنامج حرية أن يتعامل مع ملفاته الخاصة، بمعنى إن أردت التعامل مع نوع محدد من المحتويات فعليك أن تذهب للبرنامج الذي يتعامل معها، لا يمكنك أن تأخذ المحتويات بدون البرنامج وهناك استثناءات.

نظام لينكس/يونكس وخصوصاً سطر الأوامر يعمل بشكل مختلف، المستخدم يعيش في نظام الملفات، يمكنه إنشاء ملفات دون برامج ويمكنه التعامل مع نفس الملفات في برامج مختلفة، الملفات هي الأهم هنا لا البرامج.

فكرة أن تكون الملفات أو الوثائق هي الأهم ليست جديدة بل قديمة قدم الواجهات الرسومية، فمثلاً الواجهة الرسومية من زيروكس كانت تحوي ما يمكن تسميته بالقوالب، أي نوع من الوثائق يمكن أن يكون قالباً وبدلاً من إنشاء ملف جديد من خلال البرامج عليك أن تأخذ نسخة من القالب وتختار لها اسماً مختلفاً، هكذا يكون لديك ملف فارغ أو يحوي قالباً جاهزاً للمحتويات، يمكن للمستخدم بعد ذلك التعامل مع هذا الملف في برامج مختلفة، هذا يبسط واجهة الاستخدام من ناحية أنه لا حاجة للمستخدم بأن يدخل البرنامج ثم يبحث عن الملف المطلوب من خلاله بل يمكنه أن يختار الملف من خلال نظام الملفات ويختار البرنامج الذي يريده المستخدم، نقطة ثانية ليس هناك حاجة لحفظ الملف لأول مرة (Save as) وإن كان نظام التشغيل ذكياً كفاية فلن تكون هناك أي حاجة لحفظ أي شيء، كل شيء يفعله المستخدم يحفظ تلقائياً وهذه خاصية موجودة في نظام ماك لكنها تنتظر من مطوري البرامج الاستفادة منها.

عودة لواجهة Workspace، إذا أراد مطور واجهة ما التخلص من نظام الملفات فواجهة Workspace تقدم مجموعة أفكار رائعة لكيفية فعل ذلك، في هذه الواجهة الوثيقة هي الأهم ويمكن التعامل معها بدون برنامج والوثائق مفتوحة دائماً فلا حاجة لفتحها، هذه أفكار من عام 1993.

تنظيم المحتويات بحسب المشاريع هو ما يجب أن يحدث، عندما يكون لدي مشروع بحث أو محاضرة سأجمع صوراً، روابط، ملاحظات، مراجع، اقتباسات، إحصائيات وغير ذلك، أريد جمع كل هذه المحتويات في مكان واحد وأريد التعامل معها كلها بدون فتح برنامج واحد، هل هذا مستحيل؟ أفكار واجهات الاستخدام من الماضي تقول: لا، هذا ممكن جداً.

1 تعليقات:

droubi يقول...

شي مميز فعلا : )

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.