الخميس، 23 فبراير، 2012

أرقامنا ... لم نقرأها من اليسار؟

كما أعرف الرقم العربي يقرأ من اليمين لأن هذا اتجاه النص، بمعنى رقم مثل 1433 يجب أن يقرأ بهذا الشكل: ثلاث وثلاثون وأربعمائة وألف، لكن ما يحدث أن الناس والإعلام يقرأ الرقم من اليسار فيقول: ألف وأربعمائة - ثم يعكس اتجاه القراءة - وثلاث وثلاثون، هذا ليس منطقياً وفي رأيي ليس مقبولاً، أجد ترديد الأرقام من اليمين إلى اليسار منطقياً أكثر وأبسط للسامع والكاتب.

هذا موضوع يستحق أن أبحث فيه أكثر ... على أي حال، اقرأ الأرقام من اليمين، اكتبها من اليمين، هكذا يفترض أن نعامل الأرقام في العربية.

إضافة: هذا موضوع أفضل، لماذا نكتب الأرقام بالعربية من اليسار إلى اليمين؟

8 تعليقات:

Mohamed Amarochan يقول...

سابقا، كانت تُقرأ كما ذكرتَ. ومع مرور الزمن (القرن الماضي) عُكس الإتجاه.
لا زال البعض يقرؤها من اليمين للشمال، في سرد تاريخي أو تلاوة خبر ديني. في المغرب، لا زال الإعلام الرسمي يقرؤها من اليمين لليسار في بعض تغطياته لمواضيع محدّدة.

salamacast يقول...

سبحان الله! هذه حالة توارد خواطر عابرة للبلدان.
بالأمس فقط كنت أفكر في نفس الشيء وأنا استمع لحلقة من مدونة صوتية Podcast
أظن أنه عند كتابة العدد بالحروف والكلمات يكون الأنسب ترتيبه طبيعيا من اليمين لليسار, أما عند كتابته بالأرقام فحكم الإلف والعادة هو قراءة "الخانات" الأكبر أولا.. أي الملايين ثم الآلاف ثم المئات (وإن كنا ننتقل بعدها مباشرة لقراءة الآحاد قبل العشرات!).. موضوع محير فعلا.

ملاحظة: أظنك تقصد الأعداد numbers وليس الأرقام digits
فـ 0-9 هي الأرقام التي تتكون منها الأعداد.

سلامة المصري

A.K. AlSuwaidi يقول...

منذ بدأت أدرس اللغة الألمانية.. اختل عقلي رقميا! لم أعد أعرف كيف أقرأ الأرقام لا بالألمانية ولا الإنجليزية ولا العربية.. لأن قراءة الأرقام بالألمانية نفس قراءة العربية.. ولكن بحروف إنجليزية.. يبدو أن عقلي لم يستطع القيام بعملية الفصل بين الشكل واللغة فقرر سحب إمكانياتي في قراءتها وانتهى بي الأمر لأن أقرأ الأرقام والتواريخ رقماً رقماً!

بالألمانية، الأرقام تكتب وتقرأ من اليسار إلى اليمين..

ولكن الآحاد دائماً يربط بالعشرات واحد وعشرون بدلا من عشرون وواحد.. ستصبح عملية حسابية..

صحيح في اللغة العربية سابقا كانت تقرأ بالمنطق الذي رأيته أنت..

غير معرف يقول...

درسنا في النحو أن هناك طريقتان لقراءة الأعداد، الفصحة (من اليسار إلى اليمين) والأفصح (من اليمين إلى اليسار).

وكما يُفهم من الاسم، فإن الطريقة الأفصح هي الأصح وهي ما يفترض بنا القيام به. وبالمناسبة، الكتب التاريخية أو حتى الدينية غالباً يكتب فيها بالطريقة الأفصح (من اليمين إلى اليسار).

أما سبب قراءتنا لها من اليسار لليمين فهذا فعلاً محير ولم يخطر ببالي أن أفكر فيه، حتى مدرس النحو كان يقول لنا أن هذا ضرب من حمق وتعقيد على النفس بدل تيسير الأمور. ليتك تطلعنا على أي شيء تعرفه عن ذلك، واحرص على تتبع الحقائق وليس الآراء الشخصية التي تحتمل الخطأ.

abueyas يقول...

ربما القراءة من اليسار إلى اليمين هدفها البداية باﻷهم ثم اﻷقل أهمية، مثلا إذا كان سعر بضاعة مليون وخمسمائة ألف وثلاثة وثلاثون، فيمكن للسامع أن يعرف أن السعر أكثر من مليون، ولا يهتم بباقي التفاصيل

(هيبو) يقول...

هذا موضوع يجب ان ينظر اليه احمد بلا فرنسية فهو جد مهم :)

Warrior King يقول...

الطريقة الحالية هي الأكثر عملية فنبدأ بالرقم الكبير و الأكثر أهمية لإعطاء السامع القدرة علي تخيل حجم العدد و ننتقل إلي الأقل أهمية فالأقل حتي نصل للآحاد و العشرات عتدما أتكلم عن عدد مليوني فمن غيرالمنطقي أن أبدأ بسرد سبعة أو ثمانية ارقام بالترتيب من اليمين إلي اليسار

mabudrais يقول...

اقرا الرقمين التاليين من اليمين الى اليسار
105000
100005

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.