الأحد، 7 سبتمبر، 2008

غير واقعي

أحد المعلقين في المدونة وصف قصة الثورة المهندية بأنها غير واقعية - ولا بأس في ذلك - وهذا ذكرني بموضوع سبق أن ناقشته مع البعض، هل يجب أن تكون الأعمال الإبداعية واقعية؟ هل يجب أن تتحدث الرواية عن الواقع بالتفصيل وتذكر الحقائق كما هي ولا تضيف شيئاً من الخيال؟ هل على الرسام أن يرسم الواقع كما هو ولا يضيف تفاصيل غير واقعية؟

ما رأيكم؟


الإجابة تبدو لي بديهية.

7 تعليقات:

مدون يقول...

عبدالله هذا شيء عادي جدا !

سواءا حصل ثورة أو لم يحصل

صغار السن تعجبهم القصص فما بالك من القصص المصورة ويجب أن لا نلومهم هذه فترة وتعدي وتعدينا الكثير من الأمور المشابهة أنا اللي اشوفه ان المفروض وسائل الاعلام والناس مايكبرون الموضوع ويخلون الصغار بكيفهم في النهاية وبعد مرور فترة زمنية راح يفهمون المشاهدين أنهم مكبرين الموضوع وفي حال صدور مسلسلات ثانية راح تكون العين ناضجة أكثر وتبدا تشاهد من منظور نقدي أنا استغرب وبشدة تكبير الموضوع من كتاب الجرائد وغيرهم وكأنهم وجدوا شيء للتحدث فيه

عبدالله المهيري يقول...

مدون: أرجوك اقرأ الموضوع مرة أخرى فهو قصير جداً، أنا لا أتحدث عن ذلك المسلسل، هذا خارج موضوعي القصير، أنا أتحدث عن الأعمال الإبداعية، الروايات والقصص والرسومات والشعر وغيرها، هل يجب أن تكون واقعية 100% أم لا بأس بشيء من الخيال؟ أو أن تكون خيالية تماماً؟

ابوسعد - abosaed يقول...

الخيال هو جمال القصة و إلا فما الفرق بينها و بين قراءة نشرة الاخبار.
الخيال يجعلك ترى الخطر القادم و تتخيلة و تتكهن بالمستقبل حتى تكاد أن تلمسه بدون الخيال لن ينجح السياسيين و بدونه لا يوجد مبدع في الرواية و القصة الخيال هو ملح الادب و لص التاريخ

رضا بنجر يقول...

مرحباً ..
لا أعلم إن كان تعليقي متعلقاً بالموضوع أم أنني مصاب بشيء من التشويش بسبب الصيام :) ..

على كل أعتقد أن لكل جيل وحقبة زمنية طريقة في تصنيف الإبداع أو الأعمال الناجحة ..

وعلى صعيد البرامج والمسلسلات التلفازية تتجه الأنظار هذه الأيام دائماً نحو كل مايكون ضمن مفهوم Reality Television ..

ولا أود أن أذكر أمثلة لأن المتتبع والمشاهد سيعرف ماذا أقصد .. وبغض النظر عن مضمون البرامج والمسلسلات التي تسير على هذا المفهوم .. فالذي أصبح يعرض هذه الأيام ويلقى إقبالاً واسعاً هو تلك البرامج والمسلسلات التي تتعلق بعائلات فنية مشهورة ..

في حالة مسلسل مهند ونور كان الموضوع برمته خيالاً خصباً .. وبرأيي أنه لم تكن الإنعكاسات التي طرأت بعد عرض المسلسل إلا بسبب هالة إعلامية وصناعة أهمية قامت بها القناة المنتجة للمسلسل .. لأني لا أجد أي إبداع حاصل في المسلسل ؟!! ..

أما بخصوص الخيال في مجالات أخرى كالروايات أو القصص أو الرسوم أو الشعر فقد يكون في بعض الأحيان الإكثار منه إستغفالاً وتصغيراً لعقل القارئ أو المضطلع .. لكنه قد يكون محموداً إذا لم يبالغ فيه ولم يجعله واقعياً 100% ..
لأننا بطبيعة الحال نتجه لمثل هذه الأمور لكي نحاول أن نخرج قليلاً من واقعنا الذي قد يكون مؤلماً في كثير من الأحيان .. لذا لامانع بقليل من بهارات وتوابل الخيال مع مراعاة أن كثرتها تفسد الطبخة :) ..

>> جائع :) ..

Al AnWaR يقول...

بالخيال والابداع تصبح الأشياء المستحيلة ممكنة !

أخي أبو سعد ..
حتى نشرة الأخبار يضاف لها شيئ من الخيال

حكايتي والزمن يقول...

في إعتقادي لا يجب أن تكون واقعية بالنسبة القصوى، ولكن إضافة شيء من المبالغة الغير منطقية سيضيف للموضوع بعداً آخر..

عبدالله المهيري يقول...

أبو سعد: أشكرك وأوافقك.

رضا: هناك روايات خيالية 100% ولا يوجد شيء فيها له علاقة بالواقع، مع ذلك لا يمكن اعتبارها استغفالاً أو تصغيراً لعقل القارئ، لأن القارئ يعرف ذلك.

أنوار: أشكرك، نعم بعض نشرات الأخبار يضاف لها شيء من البهارات لأغراض مختلفة.

حكايتي والزمن: أتمنى لو تشرح ما قلته أكثر لأنني لست متأكداً أنني فهمت كلامك، نقطة ثانية من المفترض أن تقول "غير المنطقية" وليس "الغير منطقية".