الأربعاء، 20 أغسطس 2008

لا تحمل الحمار على ظهرك!

أتعرفون قصة جحا وابنه والحمار؟ ركب جحا وابنه الحمار فتحدث الناس أنهم يعذبون الحمار ويثقلون عليه، نزل جحا فتكلم الناس عن الابن العاق، ركب جحا ومشي الابن فتحدثوا عن الأب القاسي، نزل كلاهما فلم يسكت الناس وتحدثوا عن غبائهم وكيف أنهم لا يستغلون الحمار لركوبه، فما كان من جحا إلا أن حمل الحمار على ظهره!

هذا حال الناس مع الناس، لكن دعوني أركز على المدونين، أزور مدونات عربية كثيرة وأحب - أكره أيضاً - قراءة التعليقات وأجد العجب فيها.
  • إذا كتب شخص ما موضوعاً متفائلاً ويدعو للتفائل وجدت من يذكره بأن الواقع أسود مر بغيض ولا شيء يدعو فيه للتفائل.
  • شخص يكتب عن سلبيات المجتمع فيرد عليه آخر بأن عليه أن يكون متفائلاً ولا ينظر للعالم نظرة سوداء.
  • أحدهم يتحدث عن مشكلة ويفضفض ما في نفسه، فيعلق زائر بأن عليه وضع الحلول وعدم الاكتفاء بالشكوى.
  • مدون تحدث عن مشكلة ووضع الحلول، بعض من علق عليه يرون عدم وجود أي فائدة من الحلول.
  • مدونة تكتب مواضيع شخصية فيشكتي البعض من ذلك.
  • مدونة أخرى لا تكتب مواضيع شخصية فيشتكي البعض من ذلك أيضاً.
من يستمع لكلام الناس فلن يفعل شيئاً.

8 تعليقات:

عبدالعزيز يقول...

صدق من قال هذه الأبيات:

ضحكت فقالوا ألا تحتشم
بكيت فقالوا ألا تبتسم

بسمت فقالوا يرائي بها
عبست فقالوا بدا ماكتم

صمت فقالوا كليل اللسان
نطقت فقالوا كثير الكلم

حلمت فقالوا صنيع الجبان
ولو كان مقتدراً لانتقم

بسلت فقالوا لطيش به
وما كان مجترئاً لو حكم

يقولون شذ اذا قلت لا
وإمعة حين وافقتهم

فأيقنت أني مهما أردت
رضا الناس لابد من أن أذم

غير معرف يقول...

صدقت ..
حكمة قديمة تقول
لإرضاء الناس غاية لا تدرك ..

Huda -Together Forever يقول...

وإنت الصادق !

مدونة جميلة .. تستحق الزيارة !

عابر سبيل يقول...

قبل سنوات كان شعري طويلا نسبيا
وعندما حلقته بقناعة شخصية، كان هناك من يقول لي خيرا فعلت فأنت هكذا أفضل، صنف آخر اتهمني بالغباء والجنون لتفريطي بذلك الشعر
رضا الناس غاية لا تدرك ونحن نحاول إدراكها
ورضا الله غاية تدرك ونبتعد عنها

بن باديس يقول...

في الحقيقة هذا الأمر لاتجده في المدونات فقط بل في كل نواحي الحياة، حتى تعاملك مع حمارك.

لذلك كل ماعليك فعله هو أن تمر وتضع كلامهم خلفك.

فقد قالوا ويقولون وسيقولون ول توقف قوله فاضربه بعرض الحائط وواصل الطريق.

Pinkota يقول...

والله اللي يبي يضيع نفسة ، يرضي " كل الاطراف" ، ههههههههههه عاد الناس فيهم مريض اللوام ، الملائكي ، والحقود، المتشاءم ، والمتأمل ، العقلاني، والغير منطقي ، المتعلم والجاهل ، واللي يببي يطاوعهم كلهم بيضيع نفسه عدل .
اتذكر مثل .. " واثق الخطوة يمشي ملكا " .

NjOoo يقول...

والله انك صادق
رضا الناس غاية لاتدرك !!

عبدالله المهيري يقول...

عبد العزيز، هدى، بنكوتا njoo: أشكركم.

غير معرف: من المفترض أن تكون "رضا الناس غاية يجب ألا تدرك"

عابر سبيل: آخر جملتين من ردك تلخص الموضوع، أما عن الشعر، فبين حين وآخر أقوم بحلقه تماماً فتظهر الصلعة اللاماعة، وسيلة رائعة لتخويف أبناء أخي :-)

بن باديس: صحيح، الأمر متعلق بكل نواحي الحياة، العمل والمنزل والشارع وحتى المسجد.