الخميس، 21 أغسطس 2008

أفكار لتصاميم مدونات أبسط

ما أطرحه هنا ليس "كل المدونات يجب أن تكون بهذا الشكل" بل هي مقترحات مختلفة لما يمكن أن تكون عليه بعض المدونات، قد تعجبك بعض الأفكار ولا تعجبك أفكار أخرى، لا بأس في ذلك، لا شيء يلزم أي شخص بأن يطبق هذه الأفكار كلها أو بعضها، يمكنك أن تطبق بعضها إن إردت، وهي بالمناسبة ليست أفكاري.

الفقرة السابقة أسميها "شرح الواضحات" لأنها تتحدث عن أشياء بديهية جداً، من المؤسف فعلاً أن يحتاج الكتاب لكتابة مثل هذه الجمل والفقرات لكي لا يأتي شخص ما ويقول "لكن لا يمكن لجميع المدونات أن تطبق هذه الأفكار" لأننا نعلم ذلك جيداً، أو يقول آخر "لا يمكنك فرض هذه الأفكار على الجميع" وهذا أيضاً أمر بديهي معروف فلا يمكنني فرض هذه الأفكار على الآخرين ولا أرغب في ذلك.

لنعد إلى أفكار المدونات.

هناك اتجاهات مختلفة عند تصميم المدونات، البعض يريد وضع كل شيء والبعض يريد حذف كل شيء وإبقاء المحتويات فقط وبين الفريقين أطياف مختلفة من الناس، لكنني أركز في هذا الموضوع على من يرغب في التبسيط لأقصى حد، إلى أي مدى يمكنك أن تبسط تصميم المدونة؟

معظم المدونات تعرض مجموعة من المواضيع في الصفحة الرئيسية وإذا أردت قراءة المزيد عليك أن تضغط على رابط "المزيد" أو "المواضيع السابقة" أو غيرها من الروابط، وهذا كما أراه أمر زائد عن الحاجة، من المفترض أن تعرض المدونة المزيد من المواضيع كلما وصلت إلى آخر الصفحة، نعم ستصبح الصفحة كبيرة لكنني لست بحاجة إلى الانتقال إلى صفحات أخرى.

يمكن كذلك التخلص من محرك البحث، الآن معظم المتصفحات الحديثة لديها مربع بحث يمكنك إضافة مواقع مختلفة فيه، فمثلاً لدي في فايرفوكس مواقع غوغل، أمازون، Answers.com، يوتيوب وويكيبيديا، لا أحتاج لزيارة هذه المواقع لكي أستخدم محرك البحث فيها بل يمكنني فعل ذلك مباشرة من المتصفح، يمكنك أنت أيضاً أن تضيف موقعك لمربع البحث هذا.

هناك عدة سلبيات لهذه الطريقة لكن في المستقبل القريب أتوقع أن تعالج فيصبح مربع البحث في المتصفح هو الواجهة الموحدة للبحث في المواقع ولا داعي لوجود مربع بحث في الموقع نفسه.

نظام التصفح شيء آخر يمكن التخلص منه، أعني تلك الروابط التي تقول "الصفحة الرئيسية، حول الموقع .. إلخ" يمكن مثلاً أن تعرض المدونة اسم المدون ومباشرة أسفله تضع سنوات المدونة، إذا ضغطت مثلاً على سنة 2005 ستنتقل لصفحة تحوي أرشيف المواضيع في هذا العام، وإذا ضغطت على عنوان موضوع ستظهر صفحة خاصة بالموضوع، العنوان في الأعلى وبحجم كبير، ثم تاريخ المقالة ثم اسم الكاتب أي صاحب المدونة، تأتي بعد ذلك محتويات المقالة ثم قسم التعليقات، إن ضغطت على اسم صاحب المدونة تعود للصفحة الرئيسية.

ملفات RSS هي الضحية التالية، يمكن لمعظم المتصفحات اكتشاف RSS وتتيح لك الاشتراك في الموقع، فلا حاجة بعد اليوم لوضع روابط أو صور لملفات RSS.

أيضاً يمكن التخلص من لوحة التحكم الخاصة بالمدونة أو بأجزاء كثيرة منها، فمثلاً يمكن وضع خاصية كتابة الموضوع في الصفحة الرئيسية مباشرة فلا أحتاج لزيارة لوحة التحكم لفعل ذلك، كذلك تحرير المواضيع يمكن إنجازه مباشرة في الصفحة نفسها، وإدارة التعليقات أيضاً، كل هذه يمكن إدارتها مباشرة بدون لوحة تحكم.

هناك إمكانية للذهاب أبعد من ذلك إذ يمكن للمتصفحات أن تكون واجهة موحدة للمجموعة من الخصائص، نظام التصفح، البحث، وRSS مجرد أمثلة، وأنا أفضل أن تكون الواجهة موحدة لأنها تجعل النتائج متوقعة ويمكن الوصول لها دائماً، في حين أن المواقع مختلفة والخصائص فيها قد لا تجدها حتى لو كانت هناك أمام عينيك.

هل لديكم المزيد من الأفكار؟

إقرأ أيضاً:

7 تعليقات:

إحسان يقول...

أفكار جيدة ، وخاصة ً أني من مناصري البساطة ، لو تلاحظ حتى في مدونتي المتواضعة لم أضع خصائص كثيرة ، المهم يكون سهل - واضح - جميل.

بالنسبة للأفكار ، عندي فكرة واحدة:
يستطيع محب الروابط والخصائص الكثيرة في الموقع أن زر واحد عندما يضغط عليه يظهر الأمور الثانوية كالساعة والتقويم والمواضيع الجديدة والمواضيع العشوائية والمواقع الصديقة ..الخ
أو يستطيع برمجة الموقع بحيث عند الضغط بزر الفأرة الأيمن تظهر الخصائص الثانوية ، لجعل الموقع بسيط وخفيف.

ايمن عبد الحميد يقول...

افكار مميزة
و لعلي احد الذين عانوا من هذا في قالبي الحالي
و لقد كنت اريد تطبيق اثنتين منها في قالبي الذي اصممه حاليا
لكن يبدو ان بعض الاكار تستدعي النظر مثلا
البانر العلوي للمدونة ما الحاجة اليه
السبب : ظهور الصورة تاخذ الوقت نسبيا مع الكتابة
الخلفية ما الداعي لان تكون صورة او ملونة حتى
السبب : تشتيت انتباه القراء
اخي عبد الله كما قلت لا ينبغي الاكثار من الصور و الروابط لانها بلا طائل

البساطة سر النجاح

ميم همزة يقول...

هذه أفكار زهاد ومتقشفة الإنترنت.

(لا تصدقوا .. أمزح)

عمرو فهمي يقول...

غالبا ما تعجبني أفكارك واقتراحاتك حول التصميم وتطوير المدونات..
لكني هذه المرة أملك وجهة نظر مختلفة حول بعض النقاط

فالمدونات تعتبر من المواقع التي تستهدف اجتذاب أعداد جديدة من الزوار كل يوم، وبالتالي فمن الازم أن تكون هذه المدونات جاهزة لاستقبالهم وتوفر لهم طريقة سهلة للوصول الى الرئيسية للتعرف أكثر على المدونة اذا كانوا قد وصلوا اليها عن طريق محركات البحث

وكذلك تحتاج المدونات الى تعريف القارئ بكاتب المدونة والهدف منها وكل هذا مكانه نظام التصفح فى المدونة

أيضا محرك البحث للمدونة فأنا آراه من أهم الأشياء للمدونة، وكلما ازدادت قوة هذا المحرك كلما يسر على القارئ الوصول الى المحتوى الذي يريده خاصة اذا كان قد قراء هذا المحتوى من قبل ويريد العودة اليه لكن لا يذكر الفترة الزمنية التى نشر فيها

أما عن الأرشيف.. فهو شيئ لا أحبه ولا أجد له منفعة ذو قيمة حقيقية، وأفضل استبداله بعرض لموضوعات مشابهة أو مرتبطة بالموضوع الذي يشاهده القارئ الآن

أخيرا بخصوص حذف رابط الخلاصات فاني أؤكد لك انه يوجد آلاف لا يعرفون ما هو الRSS ويحتاجون من يوجهم ويرشدهم بسهولة للتعامل معه، ومع غيره من مواقع المفضلات الاجتماعية أو الاخبارية سواء العربية منها أو الأجنبية
فحذف هذا الرابط سيعود بالضرر على المدونة

وفى النهاية.. شكرا لك على مشاركتنا لأفكارك التطويريه :)

عبدالله المهيري يقول...

إحسان: يمكن فعل ذلك، من الناحية العملية مبرمج الموقع سيضيع وقته لتلبية رغبات الجميع، من الأفضل أن يحدد توجهه وجمهوره ثم يرضى بأن بعض الناس لن يعجبهم الموقع.

أيمن عبد الحميد: هناك كثير من التفاصيل يمكن إعادة مراجعتها لمعرفة فائدتها وهل علينا أن نضعها أم لا، قوالب المدونات غالباً تضع تفاصيل مختلفة قد لا تحتاجها.

ميم همزة: نعم، هناك مجموعة من الناس يريدون التبسيط لأنهم سأموا من المهرجانات التي يرونها في مواقع أخرى.

عمرو فهمي: كما تلاحظ في أول المقال، هذه الأفكار لا تناسب الجميع، من الطبيعي أن نختلف حولها، شخصياً لا أجد مشكلة في تطبيقها على ما ذكرته من ملاحظات، ما أقوله في مقالتي ليس حذف الخصائص بل تحويلها للمتصفح، وقد فعلت بعض المدونات المعروفة ذلك ولا زال الناس يزورونها ويتابعونها بدون أي مشكلة.

عمرو فهمي يقول...

أتمنى منك أخي عبدالله أن تذكر بعض هذه المدونات التى نقلت هذه الوظائف الى المتصفح ليقوم بها

فأن أحب أن أزورها واشاهد تصميهما

وشكرا لك

عبدالله المهيري يقول...

عمرو فهمي: الروابط في آخر الموضوع تحوي مثل هذه المدونات، لكنها لا تطبق كل الأفكار التي ذكرتها في الموضوع.