الأربعاء، 30 سبتمبر، 2015

جرب يومك المثالي

أن تقول لا لنفسك هو أن تختار الخيار الصحيح، عندما تعرض أمامك الخيارات، لا تستعجل، تمهل لثوان قليلة، فكر قليلاً في الخيار الأفضل، غالباً هو خيار صعب وربما تكرهه ولا تريده لنفسك، لكنه سيكون الأفضل لك لاحقاً، نفسك تريد ما هو آني، تريد ان ترضى الآن، أن تسعد الآن، أن تحصل على ما تريد الآن، ليس بعد أيام أو أشهر وبالتأكيد ليس بعد سنوات، لكن أن تختار ما هو سريع وآني يعني في الغالب أنك ستخسر شيئاً ما في المستقبل، للأسف نفسك لا تهتم بالمستقبل بل بما هو أمامها، لذلك لا بد من جرها بالتفكير قليلاً قبل الاختيار.

جرب أن تعيش يوماً مثالياً، يوم واحد فقط، في هذا اليوم ستفعل الأشياء الصحيحة، ستختار الأشياء الصحيحة، وستفعل ذلك في كل شيء، من طعامك إلى العبادات، ستأكل طعاماً صحياً، ستمارس الرياضة، ستنظم نفسك وتنجز أعمالك، ستمارس العبادات بشكل أفضل مما كنت تفعل، ستتصل بفلان من الناس لأنك لم تتصل به منذ وقت طويل، ستكون إيجابياً لنفسك وللآخرين، فكر باليوم المثالي واجعله واقعاً.

اليوم المثالي لا يجب أن يكون كاملاً، لا يجب أن يحقق معجزة، قد تنجز فقط ٣ أشياء وهذا أفضل بكثير من الأيام السابقة التي لم تنجز فيها أي شيء، لا تحاول أن تنجز كل شيء وتفعل كل شيء، لديك ٢٤ ساعة فقط وثلثها سيذهب في الغالب لنومك وثلث سيذهب للعمل أو التعليم وسيبقى القليل منه لنفسك.

سبق أن جربت هذا الأمر ٣ أيام وقد كنت سعيداً حقاً في هذه الأيام وإيجابياً، للأسف لم أكمل اليوم الرابع، لأنني اخترت ما هو سهل على أن أختار ما هو صحيح وصعب ولن يأتي بنتيجة إلا لاحقاً، وأخطأت بأنني تركت هذا الخطأ يجر غيره بدلاً من كسر السلسلة والعودة إلى ما كنت عليه.

لكن بالنسبة لك، هو يوم واحد فقط، لا تفكر بما بعده، في نهاية هذا اليوم سيكون لديك وقت لتفكر إن كنت تريد غداً أن يكرر هذا اليوم المثالي، فهل ستكرره؟

1 تعليقات:

T@rek يقول...

10 سنوات قضيتها في التمنيّ,أن تتحسن الظروف,.أن أحظى بالحب ( من غامض علمه : كما يقولون ) . أن يتغير أهلي للأفضل.أن يصبح العالم أفضل لوحده.دون أي جهد منيّ.
مضت هذه السنوات العشر , لم أقدّم شيئا ً لهذا العالم . فكانت النتيجة أنه أخذ منيّ سنين عُمري .. مجاناً !

القاعدة التي علّمتني إياها الحياة هي :
غدا ً يومٌ مليء بالمفاجأت.فلا تستبق الأحداث.
على سبيل المثال : هل كنت تعلم البارحة أنك ستسمع اليوم تلك الدعابة التي أدمعت عينيك ِ من الضحك ؟ ... لا .
هل كنت تعلم أن فلان سيأتي ليخبرك أنه يجب عليك بذل المزيد من الجهد في عملك ( و أنت الذي تُفني عُمرك في هذه المهنة المقيتة ) ؟ .. أيضا ً لا .
لذلك , لاحظ أن توقعاتك - بيوم ٍ سيء أو جيد - ستخيب بنسبة 90% .
كل ما لديك هو اللحظة الراهنة , ليس اليوم بأكمله . بل اللحظة الراهنة فقط ., و أنت تستحق أن تعيشها كما تريد انت .. ففي النهاية { هذه حياتك }

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.