الأربعاء، 19 فبراير، 2014

دروس اليابانية (2) بطاقات الحفظ

أسلوب المذاكرة بالبطاقات أو ما يسمى بالإنجليزية Flashcards يمكن استخدامه للمذاكرة ولحفظ أي شيء وليس فقط اللغة اليابانية، سواء كنت تريد حفظ معلومات تاريخية أو معلومات عامة أو جدول الضرب؛ يمكنك استخدام البطاقات فهي طريقة فعالة جربها كثير من الناس وأنا منهم.

عندما أتحدث عن البطاقات فأنا أعني هنا بطاقات من نوع index card يمكنك أن تجدها في المكتبات وبأحجام مختلفة، ابحث عن أصغر حجم، لإنشاء بطاقات المذاكرة عليك أن تكتب على كل بطاقة سؤالاً في في جانب وفي الجانب الآخر الجواب، مثلاً لنقل أنك تريد حفظ أسماء عواصم كل بلدان العالم، تكتب في وجه بطاقة "روسيا" وتكتب في جانبها الآخر "موسكو" وتفعل نفس الشيء مع كل البطاقات الأخرى، اكتب على كل بطاقة اسم دولة وعلى الوجه الآخر اسم العاصمة.

الآن رتب البطاقات لتصبح كل الأسئلة في اتجاه واحد، كل ما عليك فعله هو أن تأخذ بطاقة من مجموعة البطاقات وترى اسم الدولة، لنقل مثلاً أنك رأيت في أول بطاقة "المملكة المتحدة" وجوابها سهل معروف فعاصمتها "لندن" لذلك ضع البطاقة في مجموعة ثانية، وكلما أخرجت بطاقة من المجموعة الأولى ونجحت في الإجابة عليها بسهولة ضعها في المجموعة الثانية.

أما إن لم تعرف الجواب للبطاقة، لو رفعت بطاقة تقول مثلاً "جمهورية ناورو" فانظر في جواب البطاقة في الوجه الآخر وستجد "يارين" وأعدها للمجموعة الأولى، بعد أن تنتهي ستكون لديك مجموعتان، الأولى لعواصم الدول التي لا تعرفها أو تتذكرها، والثانية لعواصم دول تتذكرها.

كرر العملية مرة أخرى بعد ساعتين أو ثلاث، ابدأ بالمجموعة الثانية، أي بطاقة تعرفها ضعها في مجموعة ثالثة، وأي بطاقة تخطأ في جوابها أعدها إلى المجموعة الأولى، ثم كرر الأمر مع المجموعة الأولى، أي بطاقة تعرف جوابها الآن حركها نحو المجموعة الثانية، وأي بطاقة تخطأ فيها أبقها في المجموعة الأولى.

كرر العملية للمرة الثالثة لاحقاً، وابدأ دائماً من آخر مجموعة، الأجوبة الصحيحة في المجموعة الثالثة ضعها في مجموعة جديدة ورابعة، وهكذا افعل حتى يكون لديك 5 مجموعات، وكل بطاقة انتقلت من مجموعة إلى أخرى حتى تصل كل البطاقات إلى المجموعة الخامسة، هكذا تكون قد حفظت كل البطاقات، هذه العملية كررها في يومك مرات عديدة، أي 5 إلى 10 دقائق فارغة ستكون مناسبة جداً لذلك.

وبالمناسبة، بعض البطاقات يمكنك استخدامها بالعكس، لنعد إلى مثال العاصمات والدول، يمكنك أن تستخدم اسم العاصمة كسؤال واسم الدولة كجواب.

الآن ما علاقة كل هذا باليابانية؟ ببساطة عليك إنشاء بطاقات لحروف هيراغانا وأخرى لكاتاكانا، أكتب في وجه البطاقة か وفي وجهها الآخر "Ka" وافعل ذلك مع كل البطاقات، والآن يمكنك مذاكرة الحروف بسرعة وسهولة، المهم أن تكرر المرور على البطاقات كل يوم مرتين أو ثلاث.

شخصياً اشتريت هذه البطاقات الجاهزة وكانت أفضل وسيلة تعلم لأنها تربط الحرف بفكرة أو رسم، فمثلاً حرف き ينطق "Ki" أو مثل الكلمة الإنجليزية key أي مفتاح، وفي بطاقة هذا الحرف رسم للحرف على شكل مفتاح، فأربط بين الحرف والرسم ليصبح الحفظ أسرع.

أتمنى أن يكون شرحي لفكرة البطاقات واضحاً، إن لم يكن سأكرر كتابته لكن مع توضيحات رسومية، إن كان واضحاً لك فكل ما عليك فعله هو التطبيق، أبحث عن بطاقات أو اشترها وابدأ، إن بدأت بجدية ستحفظ الحروف في أسبوع أو أسبوعين على الأكثر، حاول أن تنجز حفظها في أسرع وقت ممكن لأن كل شيء يعتمد على حفظ هذه الحروف.

إن حفظت حروف كاتاكانا وهيراغانا ستتمكن من قراءة جزء لا بأس به من اليابانية، وحتى وأنت لا تفهم ما تقرأه يمكنك الاعتماد على ترجمة غوغل لفهم ما تعنيه هذه الكلمات، ثم ستبدأ حفظ حروف كانجي وهذه تحتاج لحروف هيراغانا لكي تعرف نطقها.

4 تعليقات:

محمد يقول...

كنتُ أرغب بالتعليق على مدونتك منذ زمن أخي عبد الله، لكن اشتراط بلوغر لتسجيل الدخول مزعج ^^"

المهم، فكرة بطاقات الحفظ كما سميتَها مفيدة لكن ليس على الورق بل بالبرامج. برنامج Anki (http://ankisrs.net) تحديدا يقدم ميزات منها استخدام خوارزميات لترتيب البطاقات ترتيبا ... وإضافة الصور والأصوات إلى البطاقات، وتقديم إحصائيات مثيرة للاهتمام حول الاستخدام.

بشأن اليابانية: http://forum.koohii.com هذا موقع ومنتدى باللغة الإنجليزية لطريقة لتعلم اليابانية بالاعتماد على الكانجي وباستخدام كتاب Remembering The Kanji. باعتبار أن الكانجي هو الحاجز الأكبر الذي يبقى مع دارس اليابانية مدّةً طويلةً فأظن أن الطريقة لها نصيب من الأهمية. بالإضافة إلى ذلك، منتداهم فيه نقاشات وأطروحات قيّمة.

أخيرا، إن استمرت هذه التدوينات فأرجو أن أتحمس ثانيةً للعودة لتعلم اليابانية :D

عبدالله المهيري يقول...

@محمد: شكراً على الرابط والبرنامج، لكن ... لا أحب استخدام كلمة لكن، من تجاربي وتجارب أناس حول العالم، الورق مفيد، البرامج تفيد بلا شك لمن يرغب في استخدامها، شكراً بخصوص عنوان الكتاب، سأشتريه في أقرب فرصة :-)

تونا جاوية بالنكهة اليابانية يقول...

أحببت الفكرة، أنا من عشاق اليابان منذ الحلقة الأولى التي شاهدتها للمحقق كونان :)
بالنسبة لي كثرة مشاهدة الأنمي جعلتني افهم المسموع أكثر من المقروء، الآن بعد هذه التدوينة استعدت رغبة تعلم الكتابة اليابانية من جديد
شكراً لك أستاذنا الملهم :)

ملاحظة: لا أعلم ما الذي تحويه البطاقات التي حصلتَ عليها، لكن إن كانت الصور مشابهة لهذه فهذا جيد
http://japanese.gatech.edu/WebCTVista/JAPN1001/contents/Lesson02/hiragana/mnemonic-hiragana.html

عبدالله المهيري يقول...

@تونا جاوية: أشترك معك في فهم المسموع كذلك، لكن الأنمي يختلف عن اللغة الدارجة بين اليابانيين، من ناحية أدب الكلام والنبرة، وشكراً على الرابط، بالفعل البطاقات تحوي شيئاً مشابهاً، وأتمنى أن تتابعي الدروس معنا، علماً بأنها ليست دروس بقدر ما هي وسيلة تعليمي لنفسي :-)

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.