الثلاثاء، 26 نوفمبر 2013

دروس التدوين (2) أفكار للمحتويات

الدرس الماضي كان نظرياً، هذا الدرس عملي أكثر، لا شك ستجد على الأقل فكرة واحدة تناسبك هنا، هذه قائمة بأفكار يمكنك أن تطبقها الآن في مدونتك، وسائل لإيجاد محتويات لمدونتك:

1. تابع وسائل الإعلام في بلدك، هناك صحف ومجلات وإذاعات وقنوات تلفاز، لا شك أن كل هذه المصادر لديها محتويات متنوعة في كل مجال، تابع ما يهمك أو حتى ما لا يهمك، ستقرأ خبراً تريد أن تعلق عليه، ستستمع لبرنامج في الإذاعة ولتعليقات الناس على الهواء ولديك رأي ما، سيعرض التلفاز برنامجاً عن التقنية والحاسوب وكيف أن ألعاب الفيديو هي الخطر الأكبر على أطفالنا، لديك تعليق على البرنامج، هذه الوسائل توفر فرصاً يومية لكتابة مواضيع عن الشأن المحلي والاجتماعي والسياسي والاقتصادي وغير ذلك، لا تهملها.

2. ابحث عن فكرة تتحدى المألوف، لنقل مثلاً أن في بلدك ظاهرة مألوفة معروفة يوافق عليها معظم الناس، تحدي هذه الظاهرة أسلوب مناسب لجذب الناس ولكتابة المواضيع، ولا أقول أن تبحث عن التحدي لمجرد فعل ذلك لكن لكي تثبت فكرة مفيدة، خذ على سبيل المثال ما أفعله بخصوص التعليم، أنا أنتقد النظام التعليمي لسلبياته الكثيرة وأقترح أنظمة تعليم مختلفة أحدها التعليم المنزلي، فكرة تتحدى المألوف لأن كثيراً من الناس لا يستطيعون تخيل تعليم بلا مدرسة.

يمكنك أن تثبت أن بعض الحقائق التي يؤمن بها الناس إما خاطئة أو غير دقيقة وفي التاريخ أمثلة كثيرة، هل حرق طارق بن زياد سفن جيش المسلمين ليحثهم على القتال؟ هل أمر عمر بن الخطاب بحرق مكتبة الإسكندرية كما تدعي بعض المصادر؟ هل حرق نيرون روما؟ لا أدري لم تذكرت فقط قصص الحرق! صدقني مجرد مصادفة غير مقصودة، المهم أن تبحث عن شيء تعلم أنه يخالف المألوف وتشرح لم هو مختلف وما أهمية ذلك، وهذا يمكن فعله في كل شيء، من الطبخ وحتى الفلسفة.

3. اكتب خطاً زمنياً، بعض القضايا تضيع تفاصيلها بين نقاشات الناس ومرور الزمن لتصبح بعض التفاصيل غير دقيقة وتصبح بعض الأكاذيب حقائق يصدقها الناس، كتابة خط زمني لقضية ما سيوضح ما حدث لا ما يظن الناس أنه حدث، مثلاً خط زمني لاختراع الحاسوب الشخصي يبدأ من الستينات في القرن الماضي سيبين أن الفكرة قديمة وبدأت مبكراً وظهرت حواسيب كثيرة تدعي أنها الحاسوب الشخصي الأول، خط زمني لاختراع المصباح الكهربائي سيبين أن أديسون ليس هو المخترع الأول، وهكذا.

4. اكتب درساً ... بل دروساً، إن كنت تعرف كيف تفعل أي شيء فاكتب درساً، تعرف مثلاً كيف تبيع الأشياء على الشبكة ويصلك المال إلى حسابك، كيف تفعل ذلك؟ لا شك أن هناك أناس يريدون فعل ما تفعله، تعرف كيف تصنع شيئاً ما، ربما أعمالاً فنية، أو أنت ماهر في التعامل مع الخشب وتصنع منه الأثاث والصناديق وغير ذلك، أو لعلك تستخدم إكسل لصنع ميزانية عائلية، أو تبرمج قاعدة بيانات لتوثق كل كتب مكتبتك، أياً كان ما تفعله أو تعرفه يمكنك أن تكتب دروساً حوله، لا تبخل علينا بها، نحن بحاجة لها.

5. اكتب مواضيع القوائم مثل هذا الموضوع، مثلاً "7 طرق لتحفز نفسك كل صباح" أو "10 طرق فعالة لرفع مستوى تركيزك وإبعاد التشويش من حياتك" أو أي مواضيع أخرى مماثلة، الناس يحبون هذه المواضيع لأنها تختصر الكثير عليهم ويسهل قرائتها بسرعة، لكن لا أنصحك بأن تجعل هذه المواضيع هي الوسيلة الوحيدة لنشر المحتويات، لأنها قد تصبح سطحية وبلا فائدة بتكرار استخدامها.

6. ابدأ تحدي 30 يوماً، تحدى نفسك لعدد محدد من الأيام، اخترت 30 لأنها مدة شهر لكن تستطيع أن تختار أسبوعاً أو أسبوعين أو حتى عام كامل، تحدى نفسك بأي شكل، لعلك مثلاً تريد كتابة مقال كل يوم، أو تبرمج برنامجاً كل يوم، أو تطور لعبة فيديو كل يوم، أو تفعل أي شيء يخطر في بالك، رأيت من يتحدى نفسه بالتقاط صور كل يوم أو مقاطع فيديو أو صنع كعكة كل يوم، أظن الفكرة وصلت، تحدى نفسك، لكي تعلم نفسك وتطور مهاراتك وتجد ما تكتبه في مدونتك.

7. اشرح أي فكرة بصرياً، هناك كثير من الأشياء يمكن كتابة آلاف الكلمات عنها لكن يمكن اختصارها في رسم توضيحي واحد، أي فكرة معقدة يمكن اختصارها في رسم توضيحي يبين كيف تعمل هذه الفكر، مثلاً يمكنك شرح كيف تصنع الكعك بالكلمات أو تختصر الكلمات وترفق معها الصور أو الرسوم التوضيحية.

لا أدري ما قصتي مع الكعك اليوم، لكن حقيقة أريد واحدة، أو ليخترع أحدكم طابعة كعك!

8. لخص مقطع فيديو، أياً كان اهتمامك ستجد مقاطع فيديو كثيرة في يوتيوب متعلقة باهتماماتك، هناك كثير من المحتوى الأجنبي الذي يحتاج لترجمة أو على الأقل تلخيص، افعل ذلك كل شهر مرة على الأقل.

9. علق على مدونات الآخرين، لا أعني أن تكتب تعليقاً في مدوناتهم، بل أن تكتب في مدونتك موضوعاً تعلق فيه على ما نشره مدون آخر، ضع رابطاً لمدونته ولما نشره واكتب ردك، وافق أو لا توافق ووضح الأسباب.

10. اكتب تدوينة مصورة، اذهب لمكان ما وصوره واكتب عنه، شارك في حدث ما وصوره واكتب عنه، أو حتى صور يومك بتفاصيله الصغيرة وضع صوره في مدونتك واكتب، الصور وسيلة مناسبة للنشر عندما لا يكون لديك الكثير لتقوله.

11. انشر مقطع فيديو، نفس الموضوع المصور، بعض الأماكن والفعاليات يمكن تغطتيها بالفيديو، لا يجب أن يكون المقطع بإخراج فني مبهر، مجموعة من اللقطات البسيطة بدون تعليق قد تكفي.

12. استعرض منتجاً، لا شك أنك تستخدم حاسوباً، هاتفاً، كاميرا، برامج مختلفة، اكتب عنها خصوصاً بعد مدة طويلة من استخدامها، ما الذي يعجبك أو لا يعجبك فيها، الأمر يشمل كل شيء تستخدمه، حتى ما قد تحويه علاقة المفاتيح أو أجهزة تستخدمها في السيارة أو في الغرفة، اكتب عن خدمات الويب التي تستخدمها، إن كنت تكتب في مدونة متخصصة فاكتب عن منتجات في نفس تخصص المدونة.

13. اكتب قصص الناس والأشياء، أياً كان مجال تخصص مدونتك فهناك قصص يمكن أن تكتبها، لنقل أنك مهتم بالخياطة مثلاً، هنا قصص من اخترع آلات الخياطة، هناك قصص مؤسسي شركات أجهزة الخياطة، وكذلك قصص كيف تصنع الأشياء، كيف تصنع الخيوط؟ الأقمشة؟ الأنماط والأشكال التقليدية لكثير من الشعوب وغير ذلك، هذا مجرد مثال وقس عليه كل شيء آخر.

14. لقاءات، هناك أناس مميزون كثر لكنهم لم يجدوا حظهم من الاهتمام وقد تعرف بعضهم، انشر لقاء معهم، لا ترسل لهم حزمة أسئلة وتنتظر إجاباتهم عليها، بل ليكن اللقاء فعلاً لقاء، سؤال وجواب وأخذ ورد، اعرض أعمالهم، ضع روابط لمواقعهم أو حساباتهم الاجتماعية، صور اللقاء بالفيديو إن استطعت أو ليكن لقاء بالصوت.

15. استخدم البث المباشر، هناك الآن خدمات عديدة تقدم البث المباشر بالفيديو أو بالصوت، تواصل مع زوار مدونتك من خلال البث المباشر، أجب على أسئلتهم وتحدث عن مواضيع مختلفة وليكن هذا حدث مميز كل شهر أو شهرين، أو ربما في مناسبات خاصة، في رمضان مثلاً؟ في يوم طرحك لمنتج أو خدمة أو كتاب، في مناسبة مرور كذا عام على افتتاح مدونتك، لم أفكر بهذه الفكرة من قبل، وإلا لكان لدي بث مباشر لكعكة صغيرة بمناسبة مرور 10 سنوات على بدايتي مع التدوين.

16. الناس سيعطونك الأفكار، أحياناً أفضل مصدر للأفكار ستأتيك من المعلقين ومن متبايعك في الشبكات الاجتماعية، لا تتركها تموت.

17. استضف كتّاباً آخرين، هذه وسيلة مناسبة أكثر للمدونات المتخصصة، استضف مدونين آخرين وأعطهم فرصة للكتابة وضع رابطاً لمدوناتهم، هكذا تساهم في نشر مدوناتهم وفي المقابل قد يساهمون في نشر مدونتك إما بوضع رابط لها أو بإتاحة الفرصة للكتابة فيها.

18. اكتب عن الكتب، الكتب تختلف عن باقي المنتجات بأنها مصدر أساسي للمعرفة لذلك لم أضعها في النقطة رقم 12، أي مجال تهتم فيه ستجد له عشرات الكتب إن لم تكن مئات أو آلاف الكتب، لذلك لديك مصدر كبير للكتابة أساسه الكتب، وهذا في رأيي من أفضل المحتويات التي يمكن أن تكتبها، لأنك ستشجع البعض على القراءة.

هذا ما لدي، هل لديكم أي أفكار أخرى؟ هذه مقترحات عملية ولا شك لدي أن كل مدون يمكنه تطبيق معظمها، لم لا تصنع جدولاً للتدوين وتطبق كل فكرة في أسبوع، أو حتى تكرر تطبيق بعض الأفكار بين حين وآخر، مثلاً كل جمعة تكتب عن كتاب، وفي كل شهر لديك لقاء تنشره، وفي كل أسبوعين تكتب درساً وهكذا تخطط لجدول تنفذه بحسب قدرتك وتوفر الوقت.

الدرس التالي سيكون درساً مهماً، وشاركني بتعليق.

8 تعليقات:

علي يقول...

الحمدلله أنني أطبق بعض الذي تفضلت به، لكنك حفزتني من أجل أفكار إضافية، بالتأكيد إن دروس التدوين هذه ممتازه ومفيده لعلها تحيي وتعيد المبدعين العرب وهم كثر إلى منصات التدوين.

Abd allah Moulai يقول...

رائع ما كتبته هنا أستاذ عبد الله ، هذه التدوينة أمدتني بالكثير من الأفكار ، وتدوينتك السابقة 14 فكرة للمدونات قد الهمتني بفكرة عبقرية عن التدوين و لكنها مؤجلة حاليا لأنه يلزم لها بعض الموارد حتى تخرج بصورة حسنة :)

حاليا أريد العودة لمدونتي الشخصية، التدوين أمر رائع مهما كان المجال الذي يكتب فيه المرأ ، فيما مضى كتبت محاولا أن أفيد الآخرين و حاولت كتابة مقالات في تطوير الذات ، وعن الكتب وأمور عديدة ، و توقفت عن ذلك لأن مستواي في الكتابة ليس جيدا ، ولأن المتابعة والتفاعل من القراء لم يكن مشجعا آنذاك...

وما إستنتجته( بعد سنوات عديدة من المتابعة / عام من التدوين) ، أن المدونات قبل ان تفيد الآخرين ، وقبل ان تشارك في تقديم أمر مفيد للمجتمع الأنترنتي فهي في الحقيقة تقدم فائدة لنا شخصيا نحن المدونين ، أمر جميل أن يقرأ المرأ ما كتبه عبر أنترنت ويكتشف تغير الأفكار وما طرأ من أحداث قد أرخها هو ! نعم هي مشاركة في صنع التاريخ قد لا ينتبه لها البعض ولكنها تبقى ذات أثر للبعض...
أظنني أكثرت الكلام !...

بشأن الأفكار أظنني سأطبق البعض منها ومما أعجبني كثيرا :
(4) اكتب درساً ، (5) اكتب مواضيع القوائم ، (6) ابدأ تحدي 30 يوماً ، (9) علق على مدونات الآخرين ، (12) استعرض منتجاً >> مفيدة جدا ولا بأس لو بدأنا بمنتجات بسيطة ! ،

فكرة إضافية :
- مدونة عن المدينة التي نسكن فيها ! يمكن مناقشة المشاكل الإجتماعية ، مطالب السكان لعمدة المدينة ، التحسيس بالحملات البيئية والتطوعية ، وتكون واجهة تعريفية بالمدينة والسياحة فيها (زرت بعض المدونات واحدة خاصة بدبي ، بالقاهرة ، لدينا واحد عن مدينتي البليدة ولكنها بالفرنسية ،) هي فكرة رائعة فأنا أريد أن أعرف المزيد عن مدننا العربية / الإسلامية ونمط العيش اليومي فيها :)

شكرا لك أستاذ عبد الله عن الدروس الرائعة ونتمنى منك تقديم المزيد منها :)
وبالنسبة للقراء هنا ، فلنصنع ثورة ! ثورة تدوينة إيجابية تغير للأفضل وتحسن من حال الويب العربي فأنتم أيها المدونون رواده :)

عبدالله المهيري يقول...

@علي: شكراً، أملي أن يظهر جيل جديد من المدونين يتفوق على من سبقه، وإن عاد السابقون للتدوين فهذا خير على خير.

@Abd allah Moulai: بارك الله فيك وشكراً على الكلمات الطيبة، ومرحبا ألف لأهل الجزائر :-)

ما تقوله عن الفائدة للمدون نفسه صحيح، يتعلم المرء منا ويستفيد عندما يحاول تعليم الآخرين وتقديم الفائدة لهم، حتى لو لم يحاول وكتب فهو يطور نفسه بالممارسة مدونة المدينة فكرة رائعة وأتمنى رؤيتها لمدن عربية كثيرة وتكتب بالعربية، وإن شاء الله مزيد من الدروس في الطريق.

أيمن عبدالله الحاج يقول...

نقاط مهمة وملهمة، أعجبتني النقاط (4-5-9-14-18). وفي إنتظار الدرس القادم بفارق الصبر، شكراً لك وبارك الله فيك:)

عبدالله المهيري يقول...

@أيمن عبدالله الحاج: وفيك بارك الله، والدرس التالي سينشر قريباً إن شاء الله.

عبدو يقول...

عظيم، هذه الأفكار تفيدني فعلا، أشكرك
لا توقف السلسلة رجاءا

عبدالله المهيري يقول...

@عبدو: السلسلة ستستمر إن شاء الله لأكثر من 7 دروس.

وسام السراج يقول...

ابدعت اخي عبد الله في التلخيص

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.