الجمعة، 11 أكتوبر 2013

الوقف بدأ يغطي التكاليف

في هذه الأيام المباركة أود أن أتحدث عن أمر صغير، سبق أن كتبت عن رحلاتي إلى الهند في مواضيع كثيرة، السبب الرئيسي لسفري الأول كان رغبتي أن أرى ما فعله أبي رحمه الله في الهند، فقد تبرع لبناء مسجدين ومدرسة وأردت أن أراهما وكانت رحلة خير عرفت فيها عالماً مختلفاً وأتمنى أن أعود إلى هناك في رحلة رابعة.

المهم هنا أن أحد المساجد بني في منطقة جبلية تسمى أبو المنار ورأى أبي أن يشتري أرضاً زراعية قريبة من المسجد تخصص كوقف للمسجد فتغطي أي تكاليف مثل راتب الإمام والمؤذن وأي شيء يحتاجه المسجد، في وقت زيارتي للمسجد والمزرعة كانت المزرعة في بداياتها والأشجار لم تزل صغيرة وبحاجة لعناية، قبل أيام عاد داوود من الهند ليخبرني أن الأشجار أصبحت كبيرة وأشجار المطاط بإمكانها الآن أن تنتج المطاط ليباع ويصبح مصدر دخل للمسجد وبالفعل المزرعة تكفي حاجات المسجد المالية.

زيارتي الأولى للهند كانت قبل أكثر من 3 سنوات، احتاجت المزرعة لكل هذا الوقت لكي تبدأ في تغطية التكاليف، هذا كل ما أردت الحديث عنه هنا، وهذه صور للمسجد والمزرعة.

My father's masjid
واجهة المسجد
My father's masjid
المسجد من الداخل

farm
مزرعة المسجد عندما زرتها، الآن أشجار المطاط تعلو أشجار الموز

2 تعليقات:

محمد الدهيمي يقول...

ما شاء الله لا قوة إلا بالله ... أتمنى زيارة الهند مرة :)

عبدالله المهيري يقول...

@محمد الدهيمي: تستحق أن تزورها مرة، بلاد عجيبة، في كل زاوية منها شيء مختلف.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.