السبت، 17 نوفمبر، 2012

الانقطاع، صندوق البريد وتويتر

أكتب هذا الموضوع لأنوه إلى أنني منقطع عن الإنترنت، في الحقيقة ليس لدي حاسوب وحالياً أستخدم حاسوب الأهل لأكتب هذه الكلمات، انقطاعي قد يطول وأعني أسابيع أو أشهر، لا أدري متى سأعود، على أي حال، أقرأ الكتب وأشاهد الأفلام الوثائقية وأنهيت بعض ألعاب الفيديو، أمور لا أظن أنني سأفعلها لو لم أتوقف عن استخدام الحاسوب.

سأنشر بضع مواضيع في الأيام القادمة وسأنقطع عن الشبكة مرة أخرى.

وصلتني رسالتان صغيرتان على صندوق البريد، أرجو من المرسل أن يراسلني على البريد الإلكتروني، وبمناسبة ذكر البريد سأضطر إلى إغلاق صندوق البريد لأنني ببساطة لا أستطيع تحمل تكلفة تجديد الاشتراك للعام المقبل، أمر مؤسف لكنني مضطر لذلك.

إذا عدت للشبكة سأعود إلى تويتر، هذا ما قررته وأنا أتجول في معرض الشارقة للكتاب، أردت أن ألتقي بشخص هناك لكنني لم أستطع، لو كنت مشتركاً في تويتر لاستعملت حاسوب أخي واتصلت به لأخبره أنني قادم، وحقيقة أفتقد التواصل مع كثير من الناس هناك.

1 تعليقات:

م. وائل حسن -أبوإياس يقول...

رغم أننا سنشتاق لمقالاتك الجميلة: إلا أنني لاحظتُ أن كل انقطاعٍ لك عن الشبكة يعود عليك بالخير و علينا بالمقالات الممتعة، لذا فبارك الله لك في خلوتك القادمة و نفعك و نفعنا بها ^_^

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.