الأحد، 30 سبتمبر 2012

سيكون مفيداً أكثر بلا شاشة

اشتريت حاسوباً للأهل وصادف أن كان هناك عرض يقدمه المتجر، مجاناً سيعطونني سماعة وفأرة وحاسوب لوحي وبإمكانكم التخمين بأنها كلها هدايا رخيصة ولم تصنع بشكل جيد مع ذلك أردت تجربة الحاسوب اللوحي لعله يكون مفيداً، وقد كان بالفعل مفيداً لإثبات نقطة واحدة.

الحاسوب من صنع TouchMate ويأتي بشاشة 7 إنش، غلافه من البلاستك الذي يبدو رخيصاً والجهاز يعمل بنظام آندرويد وليست آخر نسخة منه، لكن كل هذا لا يهم، بإمكاني تجاهل البلاستك أو النظام القديم نسبياً لكنني لا يمكن أن أتجاوز أسوأ خاصية في هذا الحاسوب، الشاشة تعيسة.

لا يمكنني أن أشدد كفاية على أهمية أن تكون الشاشات عالية الجودة وواضحة، الشاشة الجيدة تريح عينيك وقد جربت هذا، أذكر كيف كانت بعض المواقع مؤذية للعين ولا أستطيع تصفحها طويلاً لكن الآن أستخدم شاشة ممتازة والفرق واضح، ما كان مؤذياً لم يعد كذلك، النص أصبح أكثر وضوحاً، الألوان غنية أكثر والصور تبدو أجمل، إن كان هناك ما يجب أن تستثمر فيه فاستثمر مالك في شاشة ممتازة  أو حاسوب بشاشة جيدة.

شاشة الحاسوب اللوحي كانت رديئة وأتعبت عيني، لو أنهم طرحوه كحاسوب مكتبي صغير بلا شاشة سيكون أكثر فائدة، حاولت قراءة ملف PDF وصفحات من موقعي ومدونتي فوجدت النص متعباً والألوان باهتة، بعد نصف ساعة من المحاولة لم يعد هناك ما يمكن فعله سوى إعادته إلى الصندوق، لا أريد حتى رؤية الجهاز مرة أخرى.

بعد نجاح أبل مع آيباد بدأت شركات كثيرة في صنع حواسيب لوحية فقط لكي تنافس وتحصل على حصة من الأرباح، وهذا أدى إلى ظهور أجهزة رديئة الصنع وبأسماء عجيبة لشركات لم تسمع بها من قبل، يمكنهم صنع أجهزة رخيصة لأن مكونات هذه الأجهزة رخيصة ولأن الأيدي العاملة لديهم أيضاً رخيصة، ولأن التقليد أسهل بكثير من الابتكار والتصميم.

إن كنت تنوي شراء حاسوب لوحي رخيص فأرجوك لا تفعل، اصبر قليلاً واشتري شيئاً أفضل، إن لم يكن لديك مبلغ لشراء شيء أفضل فاجمعه ولو تأخرت في شراء ما تريد، ولا أعني أن عليك شراء آيباد هنا بل شراء حاسوب بشاشة جيدة، فمثلاً حاسوب غوغل نيكسوس 7 جهاز جيد ورخيص نسبياً وهناك إشاعة بأن غوغل تنوي صنع جهاز أرخص، هناك شركات أخرى في السوق تنصع أجهزة جيدة، ستدفع أكثر مقابل شاشة وجودة أفضل.

لمصلحتك ولصحة عينيك، تجنب شراء أي جهاز بشاشة تعيسة، وتجنب الحواسيب اللوحية الرديئة وإن كان سعرها مغرياً.

5 تعليقات:

Toxic يقول...

من خلال تجربتك حكمت على كل الحواسيب اللوحية الرخيصة.
من خلال تجربتي الحاسوب اللوحي الرخيص يؤدي ما اريده و مشكلته الوحيدة هي الذاكرة في حالة استخدمت مجموعة من البرامج مرة واحدة كفتح برنامج محادثات و متابعة البريد الالكتروني و قراءة كتاب و فتح موقع،فقط اعادة تشغيل الجهاز تعيده مثلما كان.
على فكرة الحواسيب اللوحية الرخيصة،هذا التعليق كتب باحدها.

Hussein Alazaat يقول...

ولاتنسى اخ عبدالله كيندل فاير اتش دي، الذي تشير جميع المراجعات التقنية الى تفوق شاشته عن اي جهاز آخر من فئته.

سؤال: هل تضايقت من حجم ٧إنش للشاشة؟ خاصة عند قراءة ملفات بي دي اف عربية حيث تكون الهوامش فيها كبيرة جداً مما يؤدي الى صغر حجم الخط بشكل يصعب قرائته..

وما هو رأيك بحجم ١٠إنش من حيث الحيّز الذي يشغله باليدين وبين الأغراض.

وكل الشكر لك.

عبدالله المهيري يقول...

@Toxic: في آخر سطر من الموضوع لخصت ما أريد قوله، حكمي على الحواسيب الرديئة وإن كان سعرها رخيصاً وليس على كل ما هو رخيص.

@Hussein Alazaat: لا أدري إن كان كندل فاير سيصلنا أم لا، حجم الشاشة لا يضايقني كثيراً بل أجده مناسباً وقد كتبت موضوعاً في الماضي أقول أنه قياس مثالي، لكن إن اشتريت واحداً سيكون أكبر حجما من هذا القياس لأنني شخصياً لن أحمل الجهاز معي إلى خارج المنزل، فما دمت أنني أستخدمه في المنزل فقط فليكن حجمه أكبر.

mohamed m sayed يقول...

يوجد بالفعل حاسب لوحي بسعر رخيص وشاشة مميزة وهو بلاكبيري بلاي بوك وسيجصل علي نظام تشغيل رائع في بداية العام وهو بلاكبيري 10 .

عبدالله المهيري يقول...

@mohamed m sayed: كان سعره كبيراً وكنت معجباً به وقد نزل سعره الآن ليصبح 750 درهماً تقريباً وهو جهاز جيد، وإن حصل على النظام الجديد سيكون رائعاً، ما أتحدث عنه شيء آخر، جهاز سعره 450 درهماً تقريباً لكن الفرق بينه وبين جهاز بلاكبيري كبير

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.