الأربعاء، 20 أكتوبر، 2010

عين على الهند 3

La Martiniere College, Lucknow.

مشاركة من الأخ د. محسن النادي

في القسم الاخير من هذه الثلاثيه احببت ان أفصل التجربة الدراسية في الهند، الدراسة في الهند هي باللغة الانجليزيه لاغلب التخصصات وليس شرطا أن تتقنها كأهلها لكي تنجح في مجال دراستك.

الجامعات الهنديه تنقسم بين الممتاز والرديء وكلما انتقلنا للارياف والمناطق البعيده عن عاصمة اي ولاية يكون التعليم أقل حظا، نظام الدراسة سنوي في اغلب الجامعات وهي بحسب النظام البريطاني القديم واغلب التخصصات تعطي البكالريوس في ثلاث سنوات والماجستير في سنتين والدكتوراه قد تستغرق من 3-4 سنوات حسب نوع الدراسة.

لكل ولاية هنالك نظام خاص بالاجانب من حيث عدد المقاعد المخصصه لهم او من حيث الدفع كاقساط، عندما كنت طالبا كنا نعامل كالهنود بلا تفرقه لكن الان الوضع اختلف واصبح الدفع بالدولار الان هنالك جامعات خاصه تنهب المال ولا تعطي ذلك التعليم المطلوب.

قوة الدراسة والبرنامج الدراسي عادة ما يواكب الغرب لكنه يعتمد بشكل اساسي على الطالب في جده واجتهاده والتزامه بالدوام وانخراطه مع بقية الطلاب والاستفادة منهم.

الجامعة الهنديه تكون مكونة من عدة كليات تابعة لها وقد تكون الكلية عباره عن تخصص واحد او شاملة لعدة تخصصات، الطالب يجب أن يكون مسجل في الجامعة الام وليس فقط في الكلية التي يدرس بها وهنا يقع كثير من الطلاب في مشاكل معقده بحيث يتخرج من الكلية ولا يتخرج من نفس الجامعه التي تتبع لها الكلية لذلك اشدد على من يريد الدراسة في الهند ان يكون له رقم تسجيل من الجامعة التي تتبع لها الكلية التي انخرط فيها ولا يكتفي برقم التسجيل من الكلية فقط.

جميع التخصصات موجودة في الهند لكن عليك ان تتاكد من اعتماد البرنامج الدراسي لدى اتحاد الجامعات الهندية في العاصمة دلهي قبل ان تنخرط فيه، نعم هنالك بعض البرامج تكون معتمدة من الكلية والجامعة ولا تكون معتمدة من قبل اتحاد الجامعات بسبب ضعف ذلك البرنامج.

هنالك عدة جامعات اسلامية فيها الكثير من التخصصات الرائعه وهي عريقة، تخرج منها الكثير من مشاهير الهند مثل جامعة عليكرا وجامعة ميليا.

التعليم الشرعي ايضا رائع ويختصر الوقت على الدارس ففي ثمان سنوات تكون قد حصلت على الدكتوراه في العلم الشرعي ولعل اشهر الاماكن هو ديوبند القريب من دلهي.

الهند بطبيعتها بلد محافظ ومن السهل على اي انسان ان يصون نفسه من الحرام فليس هنالك السفور الشديد ولا تلك النظرة الغربية للجنس باقمة علاقة خارج نطاق الزواج، لذلك قليل من الطلاب من يفشلون لهذا السبب والاقل هم من اقترن بهندية كزوجة له.

نظام السكن للطلاب يكون اما داخلي اي بغرف تابعة للكلية التي يدرس بها الطالب وعادة تكون متواضعه جدا في اثاثها وصغيره اما تتسع لشخص او اثنين وهنا انصح اي طالب باخذ السكن الداخلي ان توفر فهو رائع لانك تحتك بالطلاب الهنود فتتعلم منهم وتكون على دراية بما يحيط بك اضافة لميزه اخرى وهي توفر الطعام الذي لن يكون طبعا كما تعودت عليه لكن يمكن التاقلم معه، النوع الاخر من السكن خارجي اما في بيت، غرفة مستقله او بالعيش مع عائله انا جربت السكن الداخلي والغرفة المستقلة ولم اجرب العيش مع عائله نهائيا.

الاكل بالنسبة للطالب مشكلة ان كان مقيم في سكن خارجي فهو يستهلك الكثير من الوقت لكن كحل يمكن أن تشترك مع بعض الطلاب في شقة وتوظيف خادم ليقوم برعاية شؤون الطبخ والتنظيف والغسيل ولاحظ امر مهم ان العائلات الهنديه ترفض ان تؤجر الغرف المفرد للعزابيه وكم تعبت انا من هذا الامر لذلك قد تتعب وانت تبحث عن سكن مناسب.

المطاعم الهندية متنوعة ايضا لكني لا احبذ ان يعتمد عليها الطالب فهي تستهلك الكثير من الميزانيه وبنفس الوقت لن يكون طعامها صحيا طوال الوقت.

يجب ان يكون طعامك خالي من البهارات الحريفة والفلفل الحار ولا باس في تناول وجبة او اثنتين في الاسبوع كذلك يجب الحذر من مصدر المياه والافضل شراء فلتر مسامي للتخلص من الرواسب فيها فحجم التلوث يكون عالي خاصة في موسم الامطار.

اغلب الطلاب يختارون المتورسيكل للتنقل لرخص ثمنه وصيانته البسيطه لكن حوادثه ايضا كثيره لذلك يجب عليك تقدير احتياجاتك وشراء ما يناسبك كوسيله للتنقل.

الجو في الهند موسمي والحراره صيفا لا تطاق لذلك عليك اختيار المكيف المناسب لك واغلبها يكون صحراوي اي التبريد من خلال الماء والقش وانصح ان يكون لديك ثلاجة صغيره الحجم ومروحه متنقله تخزن الكهرباء في حال انقطاعها ليلا يمكنك على الاقل تكملة النوم للصباح.

السفر من بلدك للهند تستطيع ان تحصل على خصم الطالب على تذكرة السفر وايضا تستطيع كذلك الحصول على نفس الشيء في الرحلات الداخليه.

السفر داخل الهند اما يكون في القطار وهنا يجب ان تحجز لك مكان قبل السفر بفتره او عبر الحافلات التي انصح بها في السفرات القريبه من 6-10 ساعات اما اكثر من ذلك   فيكون القطار او الطيران هو الخيار المناسب.

البوليس ونظام القضاء في الهند مترهل والرشوة فيه وارده لذلك ان حدث معك اي مكروه فعلك بطلب سفارتك او ممثل عن اي جمعيه انسانيه بل وتطلب الصحافة ان لزم الامر.

قد تكون هذه اهم ما اتذكر من نقاط عن الهند لكن تبقى تجربة الاقامه فيها اما للعمل او الدراسه غنية بكل معانيها خاصة ان عاملت الهنود بانسانيه وتعاليت عن الاحكام المسبقة.

ودمتم سالمين

7 تعليقات:

نعمان سونا يقول...

تقرير رائع جداً أستاذ عبدالله

غير معرف يقول...

شكرا لك دكتور محسن على هذا التقرير الرائع ،والذي اعطانا تصور واضح عن الامكانيات المتوفره للدراسه في الهند ، كنا نعلم عن حضارة الهند وعراقتها ومدى تطور نظامها ، لكن الان التصور أصبح اكثر وضوح، لكن كما قلت لابد من " التعامل مع الهنود بانسانيه وبعيدا عن الافكار المسبقه " والتي تعودنا على اصدارها على باقي الشعوب ! وكأنما نحن افضل الشعوب .

والشكر موصول للاخ عبدالله على اتاحة الفرصه لنا لنعرف اكثر عن الهند .

ام خالد

Hamda يقول...

نصائح مهمة دكتور محسن بارك الله فيك. أفكر بتتمة دراساتي العليا في الخارج والهند من ضمن الخيارات وهذا التقرير أعطاني تصور مفيد جداً. جزاك الله خير

حمدة الفلاحي

غير معرف يقول...

تقرير جميل جدا ومناطق في غاية الروعة والاحلى اننا يجب ان لا نأخذ افكار مسبقة ولا نصدر احكام غير انسانية على بلد او شعب كل بلد وشعب له خصوصيته وطريقة للمعيشة والتاقلم واتمنى دائمة ان تتطرقوا لمواضيع مفيدة تمحى الافكار السلبية التى يتخذها الناس ضد الجنسيات كثيرا ما استاء عندما يقول شخص امها هندية او مصرية ليس من باب ذكر جنسية الام بقدر ما هو سخرية من الجنسية متناسين ان الام مكانتها عظيمة بتضحياتها الام ام من اي جنسية كانت والله يقييم الانسان بتقواه وعمله الصالح شكرا جزيلا لصاحب المدونة الذي يتحفنا بمواضيع ذات قيمة انسانية وثقافية ممتعة

غير معرف يقول...

فعلاً استمتعت بقراءة الاجزاء ال3 و مافيها من معلومات جديدة. من فترة قريبة فقط عرفت ان ديانتهم سواء الهندوسية او السيخية تتمحور حول التوحيد رغم ما به من شرك كبير .. ما لفت انتباهي ايضاً ان الهنود للديهم تحفظ و ينزعجون من ما جلبته العولمة من تعري .. فنجد انهم حتى في بلداننا ينزعجون من تعري بعض الغربيين عندما يأتون كسياح 

مرشد محمد

Sameh.De يقول...

جميل جداً, يبدو ان هناك مناطق تختلف ايضا من ناحية انظمة التعليم.. وللأسف الشديد اصبحت المادة هدف واضح يسارع انتشاره في كليات الهند بعد ان كانت الحصة العلمية مقدمة على كل شيء.

اما ماذكرته عن البلد المحافظ فهو صحيح بالفعل, غير ان انتشار رقعة الهنود الصينيين او كما يمسمون بال" الشنوك " وبما انهم يعاملون في كثير من الاحيان كطبقة دنيا كادحة فاستغلالها من اجل الفساد وارد ايضا.. واتكلم تحديدا في ولاية كارناتكا.


السكن بالفعل معضلة ولم اجرب السكن العائلي ايضا.. وبالفعل السكن الجامعي على مشقته فهو مفيد ايضا في الانخراط بصورة مباشرة ومعرفة مايدور حولك, السكن الخارجي ايضا لابأس به عن تجربة شخصية حاليا وكعادتنا هنا نعتمد على خادمة للتنظيف وللطبخ احيانا. حقيقة انصح الكل بالاعتماد على طباخة خاصة بهم لاسيما ان كانو في مجموعة وثلاث اشخاص كافي ايضا.. بالامكان توفير دخل لابأس به بسبب الاجرة البسيطة وايضا ضمان طعاما صحيا ومناسبا للكل.


الدبابات في الهند شر لابد منه, اضافة الى انه يوفر في مصاريف النقل وايضا يوفر عليك الوقت مقارنة بالوسائل الاخرى مثل "الاوتو ركشا" او الباصات وحتى السيارات مع زحمة الطريق.
المشكلة التي تحدث ان طلاب جدد يريدون استخدامه بشكل مبكر دون خبرة في الاستخدام وحذر بالقيادة امام جنون المواصلات في الهند او حتى في معرفة قوانين السير, فمن هنا تأتي المشاكل للأسف..


شكراً لك مرة اخرى دكتورنا محسن, وكلي امل في رؤية كتاباتك واضافاتك التي لا غنى عنا في القريب العاجل :)

عبداللطيف العماري.. يقول...

بارك الله فيك دكتورنا الفاضل على ما أفضت وجعله في ميزان حسناتك ..