الجمعة، 3 سبتمبر، 2010

الزواج وبلير والدراجات الهوائية

ضبط 302 شخصاً لقيادة الدراجات الهوائية بشكل خطر في أبوظبي
عندما كنت صغيراً كنت أحد هؤلاء، كان ذلك في رمضان وكنت مراهقاً في الخامسة عشر من عمري - أظن - حاول رجال أمن الإمساك بي وبدراجتي الهوائية لكن خدعتهم بدون أن أفكر، جعلتهم ينزلون من سيارتهم أو بالأحرى شاحنة النقل "جمس" وبدأوا في الركض تجاهي وبدوري بدأت بالفرار، حقيقة كانت أفضل 30 ثانية في حياتي من ناحية الخوف والحماس.

يبدو أن ملاحقة الدراجات الهوائية لم يتوقف ولن يتوقف، لدينا هنا مجموعة من المشاكل البسيطة، أولها عدم معرفة الناس بالقانون وأنا أولهم، بحثت في موقع شرطة أبوظبي عن أي وثيقة تشرح هذا القانون لكن لم أجد شيئاً، من المفترض أن يكون هذا القانون متوفراً في موقع الشرطة، ومن المفترض أن تكون هناك حملات توعية حول الدراجات الهوائية، لا يعقل مثلاً أن تباع هذه الدراجات بدون أن يحصل المشتري على ورقة تحوي نصائح وإرشادات وتنبيهات وشرح للقانون، يمكن للشرطة تصميم هذه الوثيقة ثم إلزام محلات بيع الدراجات الهوائية بتسليمها لكل مشتري، هكذا لن يكون هناك عذر لأي شخص، القانون متوفر للجميع.

نقطة ثانية، علينا أن نستفيد من تجارب دول مختلفة حول العالم، في هولندا مثلاً الدراجات الهوائية ثقافة وبالمناسبة هؤلاء لا يلبسون خوذة الرأس، الخوذة لوحدها لا تضمن السلامة، لديهم دورات لتعليم الأطفال منذ صغرهم كيفية قيادة الدراجات الهوائية، لديهم شركات تصنيع دراجات هوائية، لديهم طرق مخصصة لهذه الدراجات، الأمر يتكرر مع دول أخرى، لا أجد مانعاً من تشجيع استخدام الدراجة الهوائية، البعض سيعترض بالجو الحار، نعم الجو الحار سيكون عائقاً لكنه ليس عائقاً طوال العام، بلادنا في الشتاء جنة ولا أظن أن هناك مشكلة في أن يذهب المرء منا بدراجته الهوائية إلى سوق قريب ليشتري ما يريد ويعود، رياضة للبدن وعدم تلويث للجو بعادم السيارة.

متوسط تكاليف زفاف المواطن 500 ألف درهم
هذه التكلفة بدون احتساب المنزل وتأثيثه، 500 ألف درهم تكفي لبناء 5 مساجد كبيرة في الهند أو 10 مساجد صغيرة، أو تعيل 20 أسرة لأشهر، أو يمكنها أن تستثمر في مشروع تجاري، 500 ألف درهم؟ ... هذا جنون!

لاحظوا أن هذا هو المتوسط لذلك عليك أن تتخيل أن البعض ينفق 100 ألف درهم والبعض الآخر مليون درهم، وكل هذا للزفاف فقط، لدنيا فانية، للمظاهر، وتذكر أن كثيراً من هذه التكاليف لم تأتي من جيب الزوج بل من البنك وبالتالي هم يحمله منذ أول دقيقة لزواجه وحتى سداد الدين في يوم ما لا يعلمه إلا الله.

تكلمنا عن هذا الموضوع كثيراً ... لذلك علي أن أقول كلمة واحدة هنا قبل أن أكمل الحديث ... تباً!

هل يشاركني أحدكم هذه الصورة الرومانسية؟ أعني الزفاف البسيط في المنزل أو المسجد، عدد المدعوين قليل ويقتصر على الأقارب وبعض الأصدقاء والوليمة أعدت في المنزلين، ربما إضاءة فوق منزل العروس لكي يعرف الناس أن هناك عرس، التكلفة بسيطة، الإعداد لم يأخذ وقتاً طويلاً والمال الذي لم ينفق أدخروه لشيء آخر، ربما رحلة عمرة؟ أو استثمار في تعليم الأبناء من البداية، أو فقط ادخروه لأي طارئ ... هذه صورتي المثالية لحفل الزفاف، هل هناك مشكلة في مثل هذا الحفل؟ قناعتي أن القناعة هنا بالفعل كنز لا يفنى، أن تبدأ كما أوصانا نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام بأن نخفف من تكاليف الزواج ونبسط الأمر لأن البديل سيكون ضرره على المجتمع كبيراً.

مرة أخرى ... تباً.

بلير يصدر مذكراته
سميته رأس الأفعى في تويتر، إن كنت أكره أحداً سأضع رأس الأفعى في قائمة الخمسة الأوائل، ذيل بوش الذي كذب وكذب وكذب حتى حقق ما أراد، بعد خروجه من منصبه تجرأ الجبان ليذكر أسباباً دينية للغزو لو ذكرها عندما كان رئيساً للوزراء لوجد معارضة شديدة، وقد وجد هذه المعارضة من قبل البريطانينن الذين كانوا يعرضون الحرب، أو على الأقل أكثرهم يعارض الحرب، لم تنفعهم الديموقراطية لمنع هذه الحرب، والأشد من ذلك تصريحات بلير وإدارة بوش، كانوا يتحدثون عن تركيا بشكل إيجابي حتى عارضت تركيا أن يبدأ الغزو من أراضيها وكان هناك تأييد شعبي لهذا القرار، مع ذلك لم يهتم رأسى الأفعى ولا الأحمق المطاع بهذا الأمر وبدأوا في انتقاد تركيا، الشعوب لا تهمهم ولا الديموقراطية، المهم تحقيق ما يريدون بأي ثمن وأي وسيلة.

هل تذكرون سؤالهم عن عرفات؟ كانوا يسألون: هل يستطيع عرفات أن يتحكم بشعبه؟

لاحظوا "يتحكم بشعبه" هذه لأنها تشرح الكثير، هم يريدون من حكومة تركيا مثلاً أن ترفض رأي أغلبية الشعب فتساعدهم على خوض الحرب من أراضيها، يريدون حكومات تفعل ما يريدونها منها بغض النظر عن رغبة الشعوب.

إن رأيت مذكراته في مكتبة ما سأشتريها، أظن أن علي قراءة مذكرات الساسة الغربين لأنهم يقولون فيها ما لم يجرأوا على قوله في الماضي.

10 تعليقات:

فيصل يقول...

أعجبني أخر مقطع من تدوينتك،
"إن رأيت مذكراته في مكتبة ما سأشتريها، أظن أن علي قراءة مذكرات الساسة الغربين لأنهم يقولون فيها ما لم يجرأوا على قوله في الماضي."

شجعتني على قراءة مذكرات الرؤساء والمشاهير، رغم انني كنت أعتقد انها مملة !! شكراً

أسامة يونس يقول...

الزواج البسيط، نعم انا معك ١٠٠٪
بصراحة افكر اتزوج من شرق آسيا لأن المسلمين هناك مازالو بسيطين

عبدالعزيز الزرعوني يقول...

بخصوص الزواج..
أنا غير مقتنع البتّة بهذه المبالغ الضخمة.. 100.. 200.. 300 ألف درهم؟
على ماذا؟ على ليلة واحدة تختفي غداً؟
هذا غير منطقي بنظري..

ولماذا؟ لنيل رضا الحضور؟
الحاضرات لن يرضين ولو كان بمليون درهم..
لابد من أن نسمع "عرس فلان كان أفضل"..

لذلك أجد أن هذه المبالغ الطائلة على حفلة الزفاف لا داعي لها أبداً أبداً..

إن شاء الله ستمر السنوات وأتزوج..
وأنا مصرّ على أنني لن أضيع المال في هذا..
هناك ما هو أهم لأنفق عليه كما ذكرت أنت..
تربية الأبناء.. البيت على الأقل

آلاء يقول...

بالنسبة لبلير ، فالبعد الديني سبب من الأسباب الثابتة لأي غزو لكن هل سيسقط على موضوع تركيا ايضاً ؟ أم أنها هي اختارت البعد السياسي كي لا تدخل في مشاكل سياسية خارجية مع أمريكا وحلفائها في لحظة كانت حكومة قول في بداياتها .

بالنسبة للصورة الرومانسية فعلى كونها نادرة إلا أنها موجودة ، أبي أقام زفاف أختي في المنزل ولم يكلف الأمر الشيء الكثير استهجن الأقارب ساعتها الأمر واعترض الكثير ، لكني أراها تلتمس البركة في حياتها واختفت تلك الأصوات التي لا فائدة منها ابتداءً ، فقط لو بدأت المبادرات لتحسن الوضع.

أما الدراجات النارية ، فماذا لو قدمنا هذا الأمر لشرطة دبي وغيرها ؟ وحرصنا على مساعدتهم في ذللك ؟ أظن أنهم سيلتفتون للأمر فإن لم يفعلوا فأديت ماعليك.

عبدالله المهيري يقول...

@فيصل: قد تجدها مملة، لا أدري، المهم أنك ستجد فيها الحقيقة أو جزء منها، جرأة أكبر في الكلام.

@أسامة يونس: بالتوفيق إن شاء الله.

@عبد العزيز الزرعوني: حياك الله أخي الكريم ... منور المكان :-)
بالفعل الأمر لا يعقل عندما تفكر بالأمر كليلة واحدة وينتهي الأمر، وكما قلت، رضا الناس غاية لن تدرك، أتمنى لك التوفيق.

@آلاء: البعد الديني في بلداننا الإسلامية قد يكون مقبولاً في السياسة، هذا غير مقبول في سياسة الغرب حيث التشديد على فصل الدين عن السياسة، لذلك لم يتجرأ بلير أثناء حكمه على التصريح بنواياه الدينية، اختيار تركيا أراه سياسياً أكثر مما هو ديني.

بارك الله في أسرتكم وفي أباك، هذا هو ما يجب أن يحدث في كل أسرة، المبالغة في مظاهر الأعراس ليست إلا دنيا فارغة المعنى.

بخصوص الدراجات فهي الهوائية وليست النارية، الدراجات النارية منظمة أكثر ولها رخصة قيادة وأرقام لكل دراجة، الدراجات الهوائية بحاجة لتنظيم أكبر، سأحاول تقديم شيء بعد العيد، وضعت هذه النقطة لدي لكي أتذكرها لاحقاً.

حسن يحيى يقول...

مسألة الزواج و تعسيره إلى هذا الحد هي مشكلة من أكبر مشكلاتنا، و أسبابها لا حصر لها و الحل من وجهة نظري يبدأ من أهالي العروس، فالرجل قد يرغب في التبسيط و لكن أهل العروس دائماً هم المشكلة و دائماً يريدون لإبنتهم ليلة لا تتكرر.

الدراجات .. كلامك في محله.

بلير .. كلامك في محله كذلك ^_^.

تقبل فائق احترامي.

نوفه يقول...

أوافقك في أمر الزواج

أقنعت أهلي باقامة زواج أختي في بيتنا

وضعنا عقود زواج ومسجل بسيط وفرحة بسيطة دون مظاهر

لا أجمل من الزواج العائلي الخفيف دون خسائر كبيرة

أو تكلف :)

شكرًا لك

Marwan يقول...

السلام عليكم
شكراً أخي عبدالله المهيري على فتحك لموضوع الزواج والتكاليف القليلة، فهذا حديث ذو شجون. أنا من اليمن وهناك بعض الحلول لمثل هذه المشكلة ترضي رغبة البعض في المظاهر ولكنها تقلل من التكاليف، الحل هو الزواج الجماعي حيث يقوم أهل الرأي والمشوري والوجاهة الإجتماعية في المدينة بجمع 30 أو 40 أو 50 من الشباب الراغب في الزواج وإبرام صفقة الزواج الجماعي لهم (الزواج الجماعي غالباً ما يكون في موسم الأعراس (في الصيف))، فمهما كانت التكاليف عالية تقل بعد أن يتم تقسيمها على عدد المتزوجين، مثل هذه الأعراس تدعمها الشركات والجمعيات الخيرية والدولة.

من ضمن حلول تقليل تكاليف الزواج هو جعل التكاليف والنفقات على حساب الشاب المتزوج (ليس على حساب الوالد أو العائلة) لإن الشاب المتزوج لدية القليل من العلاقات الإجتماعية ولا وزن عنده لبعض المظاهر التي يهتم بها الآباء (مثل ماذا سيقول الناس ) خاصة وأنه سيقوم بالدفع من جيبه الخاص عندها سيقلل التكاليف بحسب ما يتوفر لدية من أموال، أما الإقتراض من البنك من أجل الزواج فهذا والله الإفلاس.

تجربة شخصية عندنا في اليمن في بعض المناطق الوسطى و الجنوبية تكون كل تكاليف الزواج على حساب الشاب وقليلاُ ما يتحمل الأب مع ابنه فلذلك تجد الشباب عندما يصلون إلى عمر المراهقة يبدأون في البحث عن عمل لتوفير تكاليف الزواج ثم إنهم عندما يتزوجون يصرفون القليل القليل من الأموال لإنهم يعرفون مقدار التعب الذي تعبوا من أجل توفير هذه الأموال، فمثلاً عندما تزوجت خططت لأن أصرف القليل في عرسي وفعلاً صرفت القليل من المال ووفرت 25% من إجمالي المبلغ الذي خططت لصرفه. في بعض المناطق الشمالية يتحمل الأب تكاليف الزواج لذلك تجد الإسراف في هذه التكاليف بسبب بعض التقاليد والمظاهر التي تجعل من الزواج نكبة على الأموال.

أعتقد أنه يجب على الدول أن تفرض ضريبة على "الزواج الكثير النفقات" إعمل خطين على كلمة الكثير النفقات تسميها الدولة ضريبة المظاهر حتى يرتدع الناس من الإسراف في أعراسهم.

والسلام عليكم ورحمة الله.

Musaed يقول...

جريدة القبس الكويتية تقوم الآن بنشر ترجمة مذكرات بلير على شكل حلقات.

Mousa Almohsen يقول...

جميل جداً ما ذكرت بخصوص الزواج
فـ.. تباً ألف مرة
وهذه الصورة هي ما أتمناه حقاً
فهي التي تختصر الكثير وتحقق المراد
شكراً جزيلاً لك
^_^ ^_^