السبت، 13 ديسمبر 2008

كتاب سنوات التدوين - 2004

أشكر كل من شارك في المواضيع السابقة، جزاكم الله خيراً وبارك فيكم، حان الوقت للعودة للعمل والكتابة وإنجاز شيء ما، من ناحية عندما أعمل سأنسى بعض همي وأشغل نفسي عن الأحزان، ومن ناحية أخرى، لو كان لأبي أن يحدثنا فلا شك لدي أنه سيطلب منا أن نعود لحياتنا كما هي ولا نتوقف عن العمل، شخصياً عاهدت نفسي ألا أنساه من الدعاء في كل صلاة وفي كل فرصة ممكنة، واليوم صلى بنا الظهر شيخ المسجد الإمام عبد الفتاح وقد عاد من الحج ودعا للحاضرين والمسلمين ثم دعا للوالد والكلمات لا تفي حقه، فجزاه الله خيراً، زارنا بعد الصلاة ودعا مع الحضور.

بخصوص الكتاب، كما قلت في أول موضوع في هذا الشهر أنني سأطرح ملفات، كل ملف يحوي مقالات سنة واحدة، واليوم لدينا مقالات عام 2004 نقلتها من مدونتي السابقة.

أتمنى أن تشاركوني في العمل على الكتاب، ما أريده هو:
  • التدقيق الإملائي والنحوي.
  • هل هناك مقالات تستحق الإضافة ولم أضفها؟
  • هل هناك مقالات تستحق الحذف؟ ولماذا؟
 لا داعي للتركيز على التنسيق، هذا سأتركه لما بعد تدقيق الملفات، وقد رأيت أن أطرح ملفاً لكل عام بدلاً من الكتاب بأكمله لكي لا يكون حجم العمل أكبر من اللازم.

ملاحظة: يمكن الآن تنزيل الملف.

16 تعليقات:

abdulrhman يقول...

حسناً،

-ملاحظة املائية سريعة:
في "بداية" المقال (لديك وقت كافي):
"مخطأ" = "مخطئٌ"

والله أعلم.. :)

Marwan يقول...

الأخ عبدالله المحترم

هل من الممكن توفير الكتاب للتنزيل

مع وافر الشكر

Flash يقول...

خطوه موفقه عزيزي عبدالله ..
وأعانك الله على تجاوز المصيبه ..

بالمناسبه ما هو أحب الإسمين إليك " سردال " أم " عبدالله " ؟
أم أن هناك كنيه آو اسم آخر ؟
أسأل لأني أحب أن أكتب لك بما تحب ..

بالنسه للكتاب هل هناك طريقه لتنزيله كـ PDF أم يجب علي تصفحه من خلال موقع scribd ؟

تقديريـ ومحبتي ،،

عبدالله المهيري يقول...

عبد الرحمن: بارك الله فيك، أنا أصحح الأخطاء لدي في حاسوبي، أشكرك.

مروان: الكتاب بأكمله سيكون متوفراً للتنزيل بعد الانتهاء من التدقيق والتصحيح، إن كنت تقصد الملف الخاص لكل عام لكي تدققه بنفسك، فقد رأيت ألا أوفره للتنزيل لكي لا تكون هناك نسخ يتداولها الناس بما فيها من أخطاء.

فلاش: جزاك الله خيراً على الكلمات الطيبة، أم الاسم فهو عبدالله، أما تنزيل الملف، فكما قلت للأخ مروان، لكن هل ترون أن أوفر الملف للتنزيل؟ أنا فقط أخشى أن تنتشر هذه الملفات ثم يراسلني شخص ما في المستقبل ليخبرني عن أخطاء وهو في الأصل يقرأ نسخة قديمة.

ألق يقول...

حسناً ..
لي قراءةٌ وعائدة !

غير معرف يقول...

يكون أسهل اذا كان الكتاب مبدفاً pdfو ممكن يكون هناك هيدر به بأن هذه نسخة للمراجعة و التنقيح و ليست للنشر حى يكون أسهل للقارئ و حاولت البداية في التصحيح فسهوت في القراءة لأنني لم أقرأ هذه التدوينات من قبل.بارك الله فيكم
ان شاء الله مستعدة للمشاركة في مرحلة التنسيق و التصميم

عبد الهادي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
يسرني أن أساهم بما أستطيع في هذا العمل الرائع والهادف، وهو عمل له فائدة كبيرة برأيي لأنه يجعلنا نقرأ مقالات شخصيا لم أقرأها وربما ما كنت لأجد الوقت لأفعل..
حسنا سأبدأ بعض ملاحظاتي بخصوص المقالات الثلاث الأولى:
- المقال: تم تطويره "بفخر" باستخدام Notepad! - الفقرة الثانية - السطر الأول:
(...) في ويندوز بل يشجع كل محرر (...): الخطأ على م ستوى كلمة "يشجع" ويبدو لي أن الأصح القول "تشجع" لأن الضمير يعود على "حملة".
- المقال: نظرة على موقع العربية للطيران - الفقرة الثانية - السطر الثالث:
(...) ويمكنك حجز الذكرة (...): هنا سقط حرف "التاء" سهوا، وواضح أن المقصود هو كلمة "التذكرة".
- المقال: لديك وقت كافي - على مستوى العنوان:
أعتقد أن الاسم المنقوص الذي يكون آخره ياء مجرور ما قبلها يجب أن تحذف ياؤه في حالة التنوين، وعليه يبدو لي أن الأصح أن نقول: "لديك وقت كاف" بدل "لديك وقت كافي" (أي بحذف الياء).
- المقال: لديك وقت كافي - الفقرة الأولى - السطر الأول:
مخطأ من ظن أنه (...): هذا الخطأ تمت الإشارة إليه من طرف الأخ الكريم عبد الرحمن وقد تم تصحيحه من طرفك أخي الكريم عبد الله. (الصواب: مخطئ كما سبق).
- المقال: لديك وقت كافي - الفقرة الأولى - السطر السادس (الأخير):
(...) ربما خمس عشر دقيقة، لكن وبحساب بسيط تصبح هذه الدقائق إلى ساعات كل سنة.: يبدو لي أن الأصح أن نقول: "خمس عشرة دقيقة"، وأيضا بالنسبة لعبارة: "تصبح هذه الدقائق إلى ساعات " فإنني لا أجد ضرورة لحرف الجر "إلى"، فالجملة تبدو أصح لو قلنا: "تصبح هذه الدقائق ساعات".
- المقال: لديك وقت كافي - الفقرة الأخيرة - السطر الثاني:
(...)، لكننا لا نقرأ بشكل كافي، (...): ملاحظة سبق وأن قلتها وبالتالي فالصواب برأيي: "بشكل كاف".
هذا ما استطعته هذه المرة، وكملاحظة فإنني أجد طريقة التصحيح صعبة نوعا ما، فلو أن هناك فريق عمل معين أو توفر كل من تطوع للتصحيح على جزء من الكتاب لتصحيحه ومن تم إرساله لك مجددا أخي عبد الله لكان الأمر أفضل وأسرع وأسهل.. هيمجرد ملاحظة فقط ومهما يكن الأمر فنحن معك إن شاء الله..
أرجو أن تكون ملاحظاتي في ملحها.
مني لك أرق تحية..

عبدالله المهيري يقول...

ألق: في الانتظار، وجزاك الله خيراً.

غير معرف: وضعت ملفاً جديداً ووضعت الملاحظة ويمكن تنزيله.

عبد الهادي: صححت الأخطاء ورفعت الملف الجديد، بارك الله فيك وجزاك خيراً، ما قصرت.

بخصوص العمل، يمكن لمن شاء أن يشارك، ولا أرى فارقاً كبيراً بين تشكيل فريق أو دعوة الناس عامة، في الحالتين يمكن لمن أراد أن يتطوع بالعمل على كامل الكتاب أن يفعل ذلك.

لعلك تقصد مسألة تصحيح الأخطاء مباشرة بدون الحاجة لإخباري، فهل تعني ذلك؟ هنا أوافقك على أن الأمر سيكون أكثر سرعة، أنا فقط بحاجة لمعرفة وسيلة تجعلني أعرف الفرق بين الملف لدي - غير المصحح - والملف الذي وصلني.

BledDZ يقول...

السلام عليكم ،،
أهلا بعودتك أستاذ عبد الله ..
كنت قد وعدتك بتقديم نوع من المساعدة في مشروع كتابك، إن كانت لدي ملاحظات سأرسلها لك بالإيميل.

فهد يقول...

أخي عبدالله تحية طيبة

أقتراح الأخ عبدالهادي جميل في تكوين فريق عمل .
بخصوص الملفات التي يرسلها لك المشاركون في تنقيح الكتاب أقترح لو يكون التعديل بلون مغاير حتى يتسنى لك مقارتنها مع النسخة التي لديك . وأيضا حتى يسهل عليك التعديل . وبهذه الطريقة أيضا اختصار للوقت والجهد .
وأرجو أيضا عدم التسرع في نشر الكتاب إلا بعد أن يأخذ وقته في التنقيح والمراجعة .

من لديهم حساب في قوقل ثمة خدمة ممتازة على Google Docs أعتقد أنها مفيدة جدا وتغني عن برامج الوورد وبالإمكان إرسال الملف بالبريد بأسرع ما يمكن . أنصحكم باستخدامه في مثل هذا الموضوع مع كتاب الأخ الكريم عبدالله . وهو على الرابط http://docs.google.com

تحياتي الطيبة

عبد الهادي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
ما أردت قوله قد تطرق لجوانب منه أخي الكريم فهد مشكورا، والخدمة التي أشار إليها فعلا رائعة، ولكن بعد إذنكم اسمحوا لي أن أبسط لكم هنا ما كنت أقصده تماما بفريق العمل:
- يتم الأعلان عن تكوين فريق عمل لتصحيح الكتاب من خلال تدوينة مثلا، ومن له الرغبة في الانضمام إلى الفريق والتفرغ للتصحيح يعبر عن ذلك من خلال رد.
- بعد تكوين الفريق يتم إرسال نسخ من الكتاب إلى كل عضو فيه مع تكليف كل فرد من المجموعة بتصحيح مقالات معينة (فمثلا لو كان عدد المقالات 100 وعدد الأفراد 10 فسيكون الناتج 10 مقالات لكل فرد)، وهنا نتببع فكرة أخي الكريم فهد بأن يقوم كل فرد بإبراز ما صححه بلون مغاير.
- ربما سيكون من المفيد تحديد مهلة للتصحيح، وحالما الانتهاء من كل المقالات من طرف الفريق يقوم كل فرد بإرسال نسخته التي راجعها إلى الأخ عبد الله الذي يتصفحها ويراجعها ويعتمد التغييرات كلها في ملف واحد هو الكتاب النهائي.
هدفي من هذا الأمر هو تنظيم العمل وبالتالي تسريع وثيرة العمل والتقليل من الجهد فيه.
هذه هي فكرتي المتواضعة فأرجو أن أسمع رأي الأخ عبد الله وآراء الإخوة الكرام بخصوصها..
مني لكم أرق تحية..

Warrior King يقول...

هناك بعض المعلومات و الروابط التي تغيرت او اختفت او حتي ربما تكون ليست دقيقة تماما بالتأكيد منذ 2004 حتي الآن زادت قاعدة معرفتك
ما رأيك باضافة بعض التعليقات بالهوامش للقراء الجدد
و بالتوفيق ان شاء الله

أوركيـــد يقول...

مرحباً، اتيت متأخره فبدأت الكتاب من الآخر صفحة (79) حتى النهاية، و هذا التدقيق الإملائي و النحوي مبدئياً:

-------------------------------------------------
المقال
| مقطع | سطر | الخطأ | التصحيح
-------------------------------------------------
بين الستائر و إيكيا
| 1 | 5 | أو دقيقتان | أو دقيقتين
| 1 | 5 | جائنا | جاءنا
| 1 | 6 | الجهاز التحكم | جهاز التحكم
| 9 | 1 | النقطة الثاني | النقطة الثانية
| 11 | 1 | و محلاتنا | و مححلاتنا؟/فقط ؟:)

مدوناتنا بين الشرق و الغرب
| 4 | 3 | نحن نعرب | نحن عرب
| 5 | 1 | تخلو | تخلوا

أخيراً افكاري منظمة
| 2 | 1 | على احداهن | على احداها
-------------------------------------------------

ملاحظة مضحكة/ من 2004 و أنت تحاول الإكتراث لأمر رخصة القيادة لكن لا فائدة :-)
ملاحظة سريعة/ بضعة تدوينات انتهت بدون علامة ترقيم.

عبدالله المهيري يقول...

BledDZ: بارك الله فيك.

فهد: ردي على الاقتراح تجده في الموضوع التالي الذي كتبته اليوم، Google Docs جربتها من قبل ولا أود إعادة تجربتها من جديد، أظن أن العمل على ملفات كبيرة لا يصلح لتطبيقات الويب حالياً، ربما في المستقبل القريب عندما تصبح كل المتصفحات سريعة كفاية عند تعاملها مع جافاسكربت والتقنيات الأخرى.

عبد الهادي: أعتذر عن تنفيذ اقتراح تكوين فريق عمل، للأسف شغلت بأمور كثيرة والآن من الصعب أن أعيد تنظيم العمل.

Warrior King: نعم سأفعل ذلك، النسخة الإلكترونية ستحوي روابط، لكنني سأدقق على الروابط قبل نشر النسخة النهائية من الكتاب وبالتأكيد ستكون هناك ملاحظات على الهامش، بارك الله فيك.

أوركيد: جهد رائع، جزاك الله خيراً، لم أصحح الأخطاء حالياً لكن سأفعل إن شاء الله اليوم وأرفع نسخة جديدة من الكتاب.

أظن أن رخصة القيادة أصبحت خياراً إلزامياً علي الآن، أما علامات الترقيم فهي بسبب أخطاء النقل، ستصحح، بارك الله فيك.

StEElBeaUtY يقول...

قكرة رائعة لمقالات السابقة اذا كانت مفيدة

سوف اراجع الكتب واعطيك تعليقى قريبا

غير معرف يقول...

"أنا فقط بحاجة لمعرفة وسيلة تجعلني أعرف الفرق بين الملف لدي - غير المصحح - والملف الذي وصلني."
يوجد العديد من الأدوات التي تقوم بهذا الأمر و يستخدمها المبرمجون بشكل أساسي، أعتقد انه يوجد أمر diff في لينكس، بالطبع هناك العديد من البرامج ذات الواجهة الرسومية كذلك.