الاثنين، 22 ديسمبر، 2008

عرض مصور: ويب 2.0

هذه تجربتي الأولى، أمضيت يومي كله في محاولة إظهاره بأفضل شكل ولا زلت غير راض عن النتيجة، العرض يأخذ عشر دقائق وليس 26 دقيقة، لا أدري أين الخطأ في وقت العرض، على أي حال، اضغط على زر "Full" لمشاهدة العرض على كامل الشاشة واشغل العرض واستمع.

أتمنى أن يكون العمل مفيداً، وبإذن الله مع الدروس القادمة سأتقن هذه الدروس المصورة.

14 تعليقات:

عادل الرمضان يقول...

العرض جميل وبسيط ورائع. أنا مندهش من سرعة التحميل مع وجود الصوت. أرى التدوين بهذه الطريقة أفضل بمائة مرة من التدوين الصوتي الجاف! ياترى بأي برنامج إستخدمت هذه المرة؟

أما عن الويب 2، فأنا أميزها على حسب المواد التفاعلية بالصفحة نفسها. فمثلاً البريد الإليكتروني لم تتغير فائدته إلى يومك هذا، ولكن مع المواد التفاعلية بالصفحة والذي نشاهده اليوم كبريد الياهوو والجي ميل، سهلت علينا في عرض الرسائل وقللت من الوقت الذي كنا نقضيه عليه سابقاً. فلذلك أعتبرها ويب 2 أو سمها ما شئت. مثل بريد الياهوو والجميل.

أما عن تصنيفها بأن لها علاقة بالمشاركة والتصنيف؟ فلا أرى لها داعي لتسميتها بـ ويب 2.

وربما سيكون هناك OS بالويب، فحينها سيطلقون عليها ويب 3!

امنه المحيربي يقول...

حلووو العرض وايد...وللامانه استفادتي منه كانت بسيطه..لان لي معرفه بويب الجيل الثاني كما يقال عنه.....حبيت مقارنه ياهو..^_^

وسموه الجيل الثاني لانه كانت فيه قفزه نوعيه ف الاستعمال..للمستخدم العادي والمتخصص ببرمجه النت والمواقع..

مصطلح الويب الثاني هو كلمه تقريبه.. للاستغناء عن بعض البرامج المثبته ف الجهاز ومتوفره ف النت..

فمثلا انت استعملت موقع سلايدز (وهو وفر عليك استعمال الباور بوينت او الامبرسرز ف اللينوكس) ووفر عليك عبأ تحميل الملف على موقع تحميل...وهو من مواقع الويب 2..ومثال اخر هو..جوجل Doc ف كثير من المستخدمين كتابه الوثائق وحفظها ف الايميل ف حاله احتياجها ف مكان اخر مثل العمل بدل حفظها ف CD او فلاش ونقلها واحيانا نسيانك لها ف البيت او مكان اخر..وهناك مواقع توفر لك تنزيل الملف بعد كتابته..

اذكر اني كنت استعمل موقع عربي لتحميل وتغيير صيغ الصوتيات ومقاطع الفيديو..الم يوفر علي ذلك عبأ تنزيل برنامج لتحويل هذي الملفات ومشاكلها ف التنزيل والتحويل...!

واذا كنت من محبي التصميم واعداد الصور..ف هناك بعض المواقع التي تغنيك عن تنزيل الفوتوشوب ف جهازك..وهي تقدم مواصفات قريبه جدا للفوتوشوب..تغني المصمم العادي والهاوي..^_^
وكل ما عليك هو رفع الصوره للموقع من دون دفع رسوم ولا تسجيل حتى...!

فكره الويب الثاني هو توفير خدمات وبرامج على النت بدل تنزيلها او مواجهه مشاكل للمشخص العادي..وليست فقط المشاركه ف الصور والفيديو والمقالات..

وهناك خصائص موجوده ف بعض المتصفحات مثل فايرفوكس وFlock تغني بعض المبرمجين ومصممي المواقع من فتح برامج خارجه لكتابه الاكواد..ثم نقلها الى الموقع المطلوب..

ومثل ما قلت ان المصطلح ويب 2.0 هو تقريبي وتشبيه لما يحدث ف البرامج العاديه..ف مثلا عندما نقول ان ويندوز انتقل من xp الى فيستا..ف هذا يعني تغيير جذري ف النظام..وهو الذي حدث ف النت..فقد كان سابقا تتحكم به الشركات والمؤسسات والهيئات ف وضع ونشر المعلومات..ولم يكن يستفيد منه المستخدم كثيرا..


ممكن اعطي مثال بسيط.. بين المنتدى والبلوق..الاثنين نستطيع الكتابه فيهم وفتح المواضيع اللتي نريد ومناقشتها بالتعليقات والردود..لكن ما الفرق حيث ان( المنتدى من الويب القديم والبلوق من الويب الثاني) المنتدى له قوانينه حيث انه هناك خطوط حمراء قد تمس الدين او العرض او افكار غير مالوفه وجريئه..لا يسمح بالنقاش فيها ف مجتمع معين..وهذا اعطى حدودا للمستخدم واذا تعداها يجازا بحظر حسابه او حذف موضوعه..اما البلوق فليست له قوانين..سجل واكتب ما تشاء من الافكار والاراء وتعدى الخط الاحمر كيفما تشاء فهو السيد والمتحكم ف موقعه..ولن يحاسبك احد الا الله..


والسموووووووووووووووووووحه على الاطاله...>_<

امنه المحيربي يقول...

عندي اقتراح بسيط هو لو تقدر ترفع السلايد على اكثر من موقع او على يو تيوب..صراحه عملك نادر ورائع للي يبون يعرفون عن الويب الثاني..

وهو نادر لان قليل ما نحصل شرح فيديو او صوتي عربي مختص بهالنوع..اكثرها مقالات...>_<


وشكرا...^_^


والله يوفقك للخير

عبدالله يقول...

بسيط وفعال :)
اتمنى أن أرى مواضيع أخرى في القريب العاجل.

رضا بنجر يقول...

مرحباً أستاذ عبدالله ..
عرض موفق وجميل ووافي بالمعلومات .. وبالتوفيق إن شاءالله في العروض القادمة ..

أتفق معك في مجمل ماذكرته وخصوصاً فيما يتعلق بأن الكثير من المواقع والشركات أصبحت تستخدم هذا المصطلح بشكل تسويقي بحت خالي من المصداقية والوضوح في الرؤية المترتبة عليه .. وقد كنت بالفعل منذ فترة وإلى يومنا هذا أستغرب من التصور الخاطئ اللا إرادي أو المقصود أحياناً فيما يتعلق بالويب 2 ..

وعلى مستوى الكتابات العربية لم أجد أفضل من مقال الخبير السوداني ( علاء الدين شاموق ) والذي نشر بجريدة الشرق الأوسط قبل سنة تقريباً من ناحية شرح ماهية مصطلح الويب 2 ..
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=13&article=453061&issueno=10633

وللأسف أنه حتى الآن البعض لايستطيع التفرقة بين ( المفهوم ) و ( الفكرة ) .. فحينما يريد بناء موقع ما ليكون من مواقع الويب 2 سيخطر على باله فقط أن يكون موقعه إما موقع لمشاركة الأفلام مثل يوتيوب .. أو موقع لمشاركة الصور مثل فليكر .. أو موقع لترشيح وفلترة المحتوى مثل ديق .. أو شبكة تواصل إجتماعية مثل الفيس بوك .. أو مدونة!! .. وصحيح أن هذه أفكار لمواقع ويب 2 عالمية معروفة .. لكن إذا أتضح لك ( المفهوم ) الخاص بالويب 2 ستستطيع تنفيذه غالباً بأي فكرة قد تخطر ببالك .. بدون حصر الموقع على أحد أفكار المواقع السابقة المذكورة ..

مثلاً من ضمن التحديثات الجميلة التي استحدثتها بعض المواقع مثل اليوتيوب وغيره تتلخص حول ترشيح أو فلترة التعليقات .. بحيث تكون مساهماً في عملية إدارة الموقع من خلال إعطاءك التعليق الجيد علامة + ( فسوف يرتفع للأعلى ) أو إعطاءك التعليق السيء علامة - ( فسوف يختفي أو لايعرض مباشرة أو ربما يحذف تلقائياً في حالة وصول عدد معين من العلامات - ) .. بهذه الطريقة وما يشابهها يكون صاحب الموقع محققاً لبعض مفاهيم الويب 2 الفعلية من خلال إشراك المستخدم في عملية بناء وإدارة الموقع ( متعدد > متعدد ) .. وهناك العديد من الأفكار التي يمكن من خلالها تحقيق مفهوم الويب 2 لكن سيطول الحديث عنها ..

واسمح لي أن أعلق سريعاً حول هذا المصطلح من منظوري وأختصره بثلاث كلمات :
Tagging
Social
Webapps
حيث أن من أهم سمات الويب 2 توصيف كل معلومة بحيث يسهل ربط المعلومات ببعض ويمكن الوصول لدفعة من المعلومات كل مرة بدلاً من معلومة واحدة كل مرة ..
وكذلك جعل المحتوى يتم من خلال ( المستخدم وإلى المستخدم ) بحيث تكون الإضافة والتعديل والحذف منه وإليه ..
إستخدام تطبيقات الويب للمساهمة في سهولة نشر وعرض المعلومة والمحتوى وعدم حصرها على الموقع الأصلي فقط وإشراك المستخدم في عملية تطوير الموقع ..

لايفوتني في الأخير سوى أدعو الجميع لمشاهدة هذا العرض الجميل المنفذ قبل سنتين من قبل أستاذ أمريكي والذي يختصر العديد من الكلام ..
حيث عنونه بعبارة جداً جميلة تصف النقلة النوعية للويب 2 ..
http://www.youtube.com/watch?v=6gmP4nk0EOE

السؤال الذي يطرح نفسه الآن ..
العالم يبدأ حالياً في الخوض بمفاهيم وتقنيات الويب 3 .. فهل ياترى سنكون مواكبين للمستجدات وسبّاقين على الأقل بالفهم الصحيح للجيل القادم من الويب ؟! ..

أعتذر عن الإطالة وبالتوفيق ..

M.A.H يقول...

أجل فلافل تو بوينت أو هه :D

عادل الرمضان....يوجد شيء مشابه بالفعل

http://www.gadgetsarabia.com/2008/12/07/gos-to-release-cloud/

غير معرف يقول...

ما شاء الله العرض منظم وجميل وواضح وصل إليّ المفهوم سريعاً ...جزاكَ الله خيراً

فهد يقول...

( ولا أجمل من كذا ) أحسنت في عرض المفهوم الكلي للمصلطلح ، شرحك جميل ورائع . أحي فيك هذه القدرة على إيصال المعلومة بطريقة بسيطة ( ماشاء الله تبارك الله )
استمر أخي عبدالله . مثل هذه العروض والشروحات مفيدة واعتبرها خير وسيلة لإيصال المعلومة .
بخصوص المصطلح أنا من رأيي أنه لا مشاحة في المصطلحات طالما المستخدم البسيط يعرف كيف يستخدمها وهذا بحد ذاته كافي . نعم أنا معك في أن تسمية تطبيقات الوب ( web 2.0 ) تضفي غموض لا داعي لها . لكن المصطلح الآن كما ترى أصبح شبه معتمد على هذه التطبيقات .
بارك الله فيك أخي عبدالله بصراحة الفلافل بحد ذاته حكاية في الموضوع ( اشتهيت الفلافل بنص الليل ) ههههههه
تحياتي لك :)

dailybarid يقول...

عرض مميز واضح ومرسل بطريقة جيدة ويفهمه العارف والجاهل في عالم الانترنت على حد سواء خطوة أولى مميزة ننتظر المزيد من هذه المبادرات المفيدة والقيمة فقط كنت خجولا قليلا في الإلقاء وكأنك أمام جماهير الزوار مباشرة حتى كاد صوتك يفلت منك ,قمت بتجارب صوتية على شاكلة عرضك هذا وقد حصلت على نفس النتائج "بالتسبة لبحة لصوت"
أرجو أن يوفقك الله وننتظر المزيد أخوك خالد ميمون

عابر سبيل يقول...

بدايه وفقه كعادتك أخي عبدالله
لا أدري إن ذكرت ذلك وأنني لم أفهم لكن أريد أن أعرف بالتحديد متى وكيف ظهر المصطلح
مثلا الياهو هل يعتبرون أنفسهم ويب 2 ؟
إذن منذ متى بدؤوا باستعمال هذا المصطلح ؟ مالذي قاموا بتغييره ؟

الأمر الآخر هو التطبيقات عن طريق الويب، فهناك توجه لدى عديد من الشركات مع تزايد سرعات الإنترنت على جعل تطبيقاتها على الويب مباشرة دون الحاجه للتحميل، أعتقد أنهم سيعتبرون ذلك هو الويب 3 من باب التسويق ربما !!!
مع أن هناك مواقع تقدم ذلك حاليا لكن ربما الفرق سيكون بأن توقف الشركات منتجاتها القابلة للتحميل.
وعليك بالفلافل من عكاوي تراه فلافل 10 أو مطعم الريان :)

عبدالله المهيري يقول...

عادل الرمضان: العرض جهزته من خلال أوبن أوفيس، والتسجيل الصوتي من خلال Audacity، والتنسيق بينهما أنجز من خلال موقع Slideshare.

كما قلت في العرض، لا أرى حاجة للمصطلحات الجديدة، مخترع الويب نفسه تيم بيرنرز لي يرى أن هذا المصطلح يزيد من غموض الشبكة بدلاً من توضيح فوائدها.

آمنة المحيربي: لا أرى أن التغيير في الشبكة يمكن تشبيهه بالتغيير في البرامج، التطور في الشبكة تدريجي ومن الصعب ملاحظته حتى يصل إلى مرحلة يصبح فيها فجأة مشهوراً بشكل كبير، فمثلاً اليوم هناك تقنيات جديدة رائعة لكنها غير مشهورة، في المستقبل القريب ستكون مدعومة من قبل كل المتصفحات وفجأة سيقفز شخص منادياً: هذه الويب 3!

لماذا؟ لمجرد أن هناك تقنيات جديدة لم يلاحظها فلان إلا الآن؟ التغيير في البرامج أو أنظمة التشغيل يعتمد على الأرقام لتوضيح مدى التغيير، وهذا أمر منطقي، لكنه غير منطقي في أمور كثيرة، مثل السيارات مثلاً، أو شبكة الويب.

لو رجعت لتاريخ المدونات فهي قد ظهرت بظهور شبكة الويب قبل ما يزيد عن 15 عاماً، لكن تسميتها لم تكن Blog في ذلك الحين، هذا المصطلح ظهر في عام 1997م أي قبل ظهور مصطلح ويب 2.0 بفترة طويلة، وموقع Blogger بدأ في عام 2000 قبل 4 أعوام من ظهور مصطلح ويب 2.0.

كلما فكرت في هذا المصطلح أكثر أجد أن الغرض منه تسويقي أكثر من أي شيء آخر، هناك مؤتمرات حول ويب 2.0، هناك كتب ودورات ومواقع حول هذا المصطلح، وهذا أمر طبيعي في عالم التقنيات اليوم، الشركات التقنية والصحافة التقنية تحب هذه المصطلحات التسويقية.

بخصوص رفع العرض لمواقع أخرى، موقع سلايدشاير يوفر طريقة لجمع الصوت والصورة لا يمكن تطبيقها في مواقع أخرى، إذا أردت عرض هذا الدرس بالفيديو فعلي تسجيله بشكل مختلف ثم رفعه ليوتيوب، ساجرب وإن نجحت سأرفعه ليوتيوب.

عبدالله: إن شاء الله سيكون هناك عروض أخرى حول مواضيع مختلفة.

رضا بنجر: أشكرك على تعليقك، أتفق معك على كل ما قلت، بخصوص ويب 3، لأسباب كثيرة سنبقى متأخرين ومن الضروري أن يواكب التطور مجموعة من الأفراد وبعد هؤلاء سيأتي الآخرون وإن تأخروا كثيراً، المهم وجود الأفراد المواكبين والمتابعين ولا شك لدي أن لدينا كثير منهم.

M.A.H: نعم، يمكن لأي شخص أن يسمي موقعه بهذا الاسم: الفلافل 2.0 وسيكون اسماً مناسباً لموقع اجتماعي ساخر.

غير معرف: أشكرك.

فهد: أشكرك، شخصياً أحب التحدث عن الخدمات كما هي دون إدخال مصطلح ويب 2.0، فلماذا أنا بحاجة لأن أقول "ويب 2.0" عندما أتحدث عن يوتيوب أو فليكر أو مفهوم المشاركة بالمحتويات؟ لا أجد سبباً بل على العكس أجد أن ترك الصطلح خارج الحوار سيبسط الأمر على المتحاورين.

dailybarid: هذا هو صوتي الطبيعي، ولي تجربة سابقة في التدوين الصوتي، مع مزيد من التجارب سيتحسن الأداء، أشكرك.

عابر سبيل: ويب 2.0 ظهر في عام 2004 في مؤتمر تقني وكان المتحدث يقصد به نوع جديد من المواقع، ثم توسع النقاش على الشبكة وانتشر المصطلح، ياهو لم تقل أنها من مواقع ويب 2.0، لكنها تملك خدمات يعتبرها البعض من ضمن ويب 2.0 مثل ديليشس وفليكر وغيرها.

هناك نقاش حالياً حول ويب 3 و4 والبعض قفز إلى 10، وكل هذه النقاشات عديمة الفائدة، يمكن لشخص أن يضع تصوراً للويب في المستقبل القريب أو البعيد لكنه بالتأكيد لا يحتاج لأن يضع رقماً لها.

سنزور عكاوي والريان مع أخي لنجرب الفلافل :-)

أحمد الكثيري يقول...

عرض رائع وموفق إن شاء الله ، بخصوص المصطلح الويب 2.0 أتفق معك أن هناك من يستغله من ناحية تسويقية ، وهناك فرق بين مباديء الويب 2.0 وبين التقنيات أو الأدوات التي يمكن إستخدامها في الويب 2.0 ، ومن ضمن مبادئها وأهمها هي الإجتماعية والمشاركة الموقع والآخرين وأيضاً تصنيف المحتويات كما ذكرت عن طريق Tags ولكن نظرة الآخرين حول المفهوم أعتقد أنها خاطئة مثل إستخدام الأجاكس أو وضع كلمة بيتا أو تصميم معين عبارة عن تدرجات وخلفيات وشعار رائع! أو نظافة شفرة HTML بغض النظر عن المباديء التي يحققها والمهم هو العمل بمبادئها.

مثال على ذلك: Gmail.com من خدمات Google ، يستخدم HTML4 وفيه أخطاء من ناحية الشفرة ولكن تجد أنه يستغل مباديء الويب 2.0 ولم يهتم بشكل الموقع أو طريقة عمله وإلخ من الأمور الغير مهمة.

وكما قلت لن تجد أحد يتفق عليه وإن كثرت النقاشات فيها مع الوقت ستجد الغاية من النقاش ضاعت ، والسبب الإهتمام بأشياء بسيطة وليست أساسية في هذا المفهوم.

عادل الرمضان يقول...

لماذا لا نسميها حكاية الويب الأن بالجيل الثاني... بدلاً من الإصدار الثاني.

مثلما يحدث في عالم الإتصال؟

Islam Khalil يقول...

تفس فكرة هذا الفيديو
http://semsem0.blogspot.com/2007/03/web-20.html
تستطيع معاينة الفيديو و الإضافة للفيديو الخاص بك بالغة العربية حتى تعم الفائدة

في حالة عدم عمل الفديو ابحث على youtube ب Web2.0