الجمعة، 9 سبتمبر، 2016

آيفون ٧ والعودة إلى الهاتف الغبي

أبدأ بالتحذير المعتاد: هذا الموضوع لا فائدة منه، فقط أود أن أتكلم عن أمور تقنية صغيرة، لذا وجب التحذير.

أعلن عن آيفون ٧ وهناك كثير من النقد موجه له خصوصاً فكرة السماعات اللاسلكية، أبل في سعيها للتبسيط ستصل في يوم ما إلى هاتف بلا أي منافذ، لأن الهدف كما يبدو أن يصل آيفون إلى تصميم في غاية التناسق ليصبح على شكل صابونة! ولعلهم يريدون هاتفاً أنحف وهذا هدف كان وما زال غبياً! الوزن الأقل هدف أفضل، بطارية بعمر أطول هدف أفضل، حتى تصميم هاتف بحجم أكبر قليلاً ليمكن إمساكه بسهولة هدف أفضل، لكن بعض الشركات وضعت النحافة كمعيار تسويقي وهذا جنون يفترض أننا تجاوزناه.

على أي حال، هاتفي الحالي هو آيفون ٦ بلس، وبعد ما يقرب من عام على استخدامه وصلت لقناعة أنني لم أعد بحاجة له ولا حتى للكاميرا، مع أنني أحب التصوير لكنني رأيت أن رغبتي هذه تجعلني أريد هاتفاً ذكياً غالي السعر ياتي مع حزمة تعقيدات أنا في غنى عنها، لذلك هاتفي القادم سيكون غبياً، سيكون للأشياء الأهم والأكثر استخداماً: الاتصال، الرسائل، دفتر العناوين والمنبه ... غير ذلك أنا لا أستخدم تطبيقات كثيرة بل لا أستخدم معظم تطبيقات آيفون.

الهواتف غير الذكية تسمى بالإنجليزية Feature Phone وأحياناً Dumbphone أي الهاتف الغبي، أياً كانت التسمية لا يمكن إنكار أن الخيارات اليوم لهذه الهواتف أقل، نوكيا لم تعد تصنعها وإن كانت بعضها هواتفها ما زالت في السوق فهي مسألة وقت قبل أن ينتهي هذا المخزون، ولست أقول أننا سنفقد هذه الهواتف كلياً لكن البحث عن خيار جيد سيكون صعباً.

هواتف البطاقات

في تويتر تحدثت عن خيبة أملي مع آيفون، وصلني اتصال وأردت أن أسكت الهاتف فقلبته على وجهه متوقعاً أن يصمت لكن لم يحدث ذلك، هذه خاصية أذكرها جيداً في بعض هواتف نوكيا قبل عشر سنوات ويفترض أن كل الهواتف اليوم تحوي هذه الخاصية، وصلني رد يتحدث عن هاتف بحجم بطاقة وبسعر رخيص حقاً، أقل من ٧٠ درهماً.

هذا ذكرني بموضوع هذه الهواتف فقد قرأت مقالة عنها قبل سنوات، من ناحية تقنية هذا الهاتف بسيط ويوفر خصائص أساسية فقط في حجم صغير وسعر صغير حقاً، ١٢ دولاراً أو ما يقرب من ٤٥ درهماً، ولأنه منتج صيني فليس من المستغرب أن تظهر منه عشرات إن لم يكن مئات النسخ، ويمكنك شرائها بالجملة من بعض المواقع وبسعر رخيص حقاً.

إن اشتريته فلا تتوقع الكثير، وإن كنت تبحث عن هاتف بسيط جيد فالأفضل أن تبحث عن هاتف نوكيا، الجودة أعلى وفارق السعر ليس كبيراً، مع ذلك أحب رؤية هذه المنتجات الرخيصة الصغيرة، والمصنعون في الصين ينسخون من بعضهم البعض ويحاول بعضهم وضع شيء مختلف في الهاتف.

وهذه بعض الأمثلة:

تصميم أنيق iFcane
تصميم مألوف ومنتشر في الأسوق، يأتي بأسماء كثيرة
فكرة الهاتف بحجم بطاقة الائتمان ليست جديدة، كانت هناك محاولات في الماضي:
  • سامسونج P310
  • سامسونج أرماني، شاشة لمس.
  • أل جي KE850
  • أل جي KE820
  • أل جي KF900
  • أتش بي Veer، هاتف ذكي بشاشة لمس ولوحة مفاتيح، النظام WebOS من بالم .. وشركة بالم قصة أخرى تستحق أن تقرأ عنها.
  • سوني أريكسون Xperia X10 Mini، شركة أخرى أريد أن أكتب عنها.
وهناك محاولات جديدة أيضاً:
  • The Light Phone
  • Talkase، لدي شك بأن هذا الهاتف هو مجرد نسخة من الهواتف الصينية.
ولو بحثت ستجد المزيد من المنتجات في الماضي أو الحاضر، هناك أناس يرغبون بالأبسط أو الأصغر أو كلاهما، في فترة مضت كانت الشركات تتنافس على الحجم الأصغر للهواتف، لكن صغر الحجم يعني التضحية بالنحافة وهذه تضحية مقبولة للحصول على هاتف صغير الحجم وخفيف الوزن، لكن التنافس في السنوات الماضية اتجه نحو الحجم الأكبر للهواتف.

قد أكتب في موضوع لاحق عن سباق تصغير الهواتف في الماضي، وربما موضوع آخر عن سوني أريكسون، إحدى أفضل شركات الهواتف النقالة.

4 تعليقات:

فهد البرّاك يقول...

مرحبًا عبدالله،

وددت التوضيح أن الهدف من التخلّي عن منفذ السماعات التقليدي ليس للوصول إلى جهاز أنحف، فآيفون ٧ بنفس أبعاد الجهاز الذي سبقه، وهو أيضًا أخف من سابقه. استغلت آبل المساحة التي أتاحها إزالة منفذ السماعات لزيادة سعة البطاريّة ووضع محرّك النقر Taptic Engine أسفل الزر الرئيس.

متابع دائم لمقالاتك.

فهد

the Don يقول...

الهاتف الذكي حسب رأيي يجب ان يحتوي ع شاشة كبيرة والباقي لا يهم
بعد الاستخدام اثار انتباهي البطئ ثم اقتنيت من له شاشة اكبر ومن هو اسرع في السوق
الخلاصة ان السوق يجعلنا نتابع ما به من جديد !

بالنسبة للأيفون ان اسوء ما فعله هو التصميم السيء للسماعات اللاسيلكية

اما فيما يتعلق بالهواتف التي نشرتها ،كنت قد اقتنيت هاتف صغير يمكن وضعه في اي مكان اعتقد انه شبيه ل M5 الذي وضعت صورة له في المقال وبعد استخدام دام لمدة اسبوع اضن ان وصف هاتف غبي ينطبق عليه بجدارة للاسف ،تصميمه الخارجي جذاب ولكن الداخلي سيء !

عبدالله المهيري يقول...

@فهد: شكراً على التوضيح.

@the Don: عفواً، السوق لا يجبرك على متابعة الجديد، انت من تقرر من ذلك، أما الهاتف M5 فماذا تتوقع من هاتف رخيص صنع في الصين :-)

علي يقول...

هناك تعليقات بشأن المنفذ الرقمي الجديد للايفون 7 قرأتها وتدوالتها مع زميل تتعلق بقدرة أبل الآن على التحكم فيما يمكنك أن تستمع إليه، في السابق منفذ الثلاثة ونصف تصميمه قياسي وغير رقمي، نخمن أن أبل ستستحوذ على أشياء أخرى من هذا المجال وليس الأمر في التبسيط فقط، لا أدري، لا أحب أن أنجرف وراء نظريات المؤامرة، لكنه رأي وددت أن أنقله، شكراً للموضوع والتعليقات.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.