الخميس، 18 أغسطس، 2016

رحلة المطر - ٦

Vacation reading - كتب ستسافر معي


الموضوع الأخير في السلسلة وهو موضوع متنوع، الصورة أعلاه هي للكتب التي أخذتها معي على أمل قرائتها هناك في الهند وقد قرأتها إلا ثلاثة، وهذا ملخص سريع عن هذه الكتب.
  • كتاب On Palestine وكذلك Because We Say So كلاهما لتشومسكي، الأول حوار حول فلسطين والأوضاع السياسية هناك والثاني مجموعة مقالات كتبها تشومسكي في الصحف، وكلاهما يستحقان القراءة، تسومسكي لديه نظرة عميقة للقضايا السياسية وأفضل أن أقرأ كتبه على أن أتابع الأخبار كل يوم.
  • كتاب The More of Less، كتاب عن التبسيط، إن قرأت أي كتاب عن تبسيط الحياة ففي الغالب لن تفقد شيئاً بعدم قرائتك لهذا الكتاب، أعجبني أن الكتاب يحوي الكثير من الأمثلة لأناس مارسوا تبسيط الحياة بأساليب مختلفة.
  • رواية Mrs Ali's Road to Happiness، رائعة ... أكثر من رائعة، مكانها بلدة في جنوب الهند، والقصة تدور حول عائلة علي وزوجه، وحول امرأة مسلمة تبنت طفلاً هندوسياً.
  • رواية For one more day، البداية أعجبتني ثم بدأت أشعر بالملل في المنتصف وتمنيت أن الرواية تنتهي بعد ذلك، اقرأ عنها لعلها تعجبك.
  • كتاب Start Something That Matters، الكتاب ملهم حقاً وأنصح بقراءته، شركة الأحذية تومز هي شركة تجارية تسعى للربح لكن بطريقة مختلفة، الشركة تساهم في العمل الخيري وإن كان لدي انتقاد لبعض تفاصيل هذا العمل الخيري، لكن الفكرة العامة رائعة، اشتري الكتاب.
  • كتاب What The Dog Saw، بعض مقالات مالكلوم غلادويل جمعت في هذا الكتاب، بعضها جيد وبعضها ممل، لكن الكاتب نفسه وأسلوب كتابته وعمق بحثه يجعل أي كتاب له يستحق القراءة.
  • كتاب من يعرف جنياً يتلبسني، ليس في الصورة لكن قرأته في الطائرة، مجموعة مقالات لفهد عامر الأحمدي، وهذا أول ما أقرأه له، يستحق القراءة، كتاب ممتع.

آيفون، تطبيقات وألعاب

لدي جهاز آيفون ٦ أس،  استخدمته هناك ككاميرا أكثر مما استخدمته للمكالمات، ووضعت فيه بعض الكتب احتياطاً في حال انتهيت من جميع الكتب التي أحضرتها معي، ووضعت فيه بعض الألعاب كذلك، من ناحية التطبيقات لم أستخدم شيئاً غير المتوفر مع الهاتف وفي الغالب المكالمات والكاميرا، لو كان بإمكاني حذف معظم التطبيقات التي تأتي مع آيفون لفعلت.

كاميرة آيفون رائعة لمعظم الصور التي أردت التقاطها لكن هناك حالات الهاتف لا يساعدني:
  • عندما أريد استخدام التقريب أو Zoom، مهما كان آيفون فهذه الخاصية محدودة بحجم عدسته الصغيرة.
  • التصوير الليلي، بدون تثبيت الجهاز على حامل ثلاثي لا يمكن التقاط صور جيدة.
  • الصور المقربة أو Macro، هناك حد لما يمكن للهاتف فعله عند محاولة التقاط هذا النوع من الصور.
هذه النقاط هي ما أقنعتني أن كاميرا كبيرة ستكون أفضل للتصوير إن كان هذا ما أريده، أياً كان آيفون فهو لن ينافس كاميرات بحجم أكبر.

أما الألعاب فهذه الألعاب التي جربتها بناء على نصائح البعض في تويتر:
  • لعبة Monument Valley، رائعة رائعة رائعة ....  بل أكثر من ذلك، هذه اللعبة أقنعتني أن ألعاب الهاتف يمكن أن تكون ممتعة، قبل ذلك كنت لا أهتم بألعاب الهاتف النقال بأي شكل، هي لعبة فنية جميلة حقاً، متوفرة على أجهزة مختلفة، أشترها الآن.
  • Abandoned، لعبة مألوفة من ناحية طريقة اللعب، الفكرة هي أن تهرب من هذا العالم الذي أنت فيه بطريقة ما، هي ألعاب بدأت منذ وقت طويل واشتهرت لفترة في السنوات الماضية عندما كانت ألعاب فلاش تسيطر على ألعاب الويب، المشكلة في هذه اللعبة أن أسلوب التحكم الخاص بها يناسب الحاسوب والفأرة، عند نقلها إلى آيفون تصبح صعبة بعض الشيء، ومن ناحية أخرى لم تعجبني كثيراً.
  • King of Math، لا بأس بها لتمضية بعض الوقت عندما تنتظر شيئاً ما، لكن لم تعجبني كثيراً.
  • Device 6، لم أفهم هذه اللعبة، هذا كل ما لدي!
  • Lifeline، اللعبة أعتبرها من الأدب التفاعلي، تقرأ نصاً ويكون لديك خيارين، وهكذا تتفرع القصة إلى فروع مختلفة وكل فرع له نهاية مختلفة، في البداية أعجبتني اللعبة بعد ذلك أصبحت مملة.

 رحلة العودة

الطائرة التي ستذهب بي إلى أبوظبي كان موعد إقلاعها بعد الإفطار بساعة تقريباً، لذلك إفطاري سيكون في المطار وتذكرت أنني لا أملك روبية هندية واحدة! داوود ينظم كل شيء لذلك لم أحتج أن أحمل معي شيئاً من نقودهم، لكن داوود أعطاني ألف روبية للإفطار هناك وهو مبلغ كبير، الهند ما زالت بلد رخيص التكلفة على المسافرين، على أي حال، داوود اتصل بي مرتين وأنا في مطار مانغلور لكي يذكرني بأن هناك مقهى قبل بوابة الطائرة.

رأيت المقهى وانتظرت وقت الأذان، وقبل الأذان بدقيقة جاء رجل إلي ومعه كيس تمر، لا أحد منا يتحدث لغة الآخر لكن لا حاجة لأي لغة، كلانا يفهم ما يريده الآخر، وأعترف بأنني لأول مرة أشعر بسعادة كبيرة لأن شخصاً ما أعطاني شيئاً، أخذت تمرتين وشكرته، ذهبت إلى المقهى وطلبت عبوة ماء وكوب قهوة وكان هذا إفطاري.

Coffee for Iftar
كوب قهوة بعد أيام بدون أي قهوة

أعجتني القهوة فعدت لطلب كوب آخر، المقهى هو فرع لسلسلة مقاهي تابعة لشركة هندية، الهند تنتج القهوة وتصدرها لكن شربها أمر نادر، وهذا الأمر يتغير الآن بظهور شركات هندية تصنع القهوة وتفتح المقاهي، وأسعدني أنها شركات هندية، لا أود رؤية ستاربكس هناك.

في مطار أبوظبي وقبل خروجي من المطار توقفت عن مقهى لأنني أريد كوباً ثالث! كان هناك عامل واحد فقط وكان يعمل بأسرع ما يمكنه، المسكين يعاني من الضغط فسألته إن كان هناك أحد معه فأجاب بأنه الآن لوحده، كان هناك رجل مصري بجانبي فقلت له "المسكين زحمه عليه!" فوافقني وهو يحاول أن يهدأ طفله الذي كان يلح عليه بالأسئلة، طلب كوب قهوة وطلبت أنا كوباً آخر ولأنني أردت اختصار الوقت على العامل في المقهى أعطيته مبلغاً وقلت له أن يحسب الكوبين مرة واحدة، قائلاً للأخ المصري "على حسابي" فرفض إلا أن تكون القهوة على حسابه هو، لم أناقشه كثيراً "طيب، شكراً وبارك الله فيك" أخذت القهوة وخرجت من المطار إلى الجو الرطب والحار لأبوظبي، أسعدني كوب القهوة هذا.

5 تعليقات:

Hussein Alazaat يقول...

ماهو تعليقك على "بعض تفاصيل العمل الخيري" لشركة تومز؟

عبدالله المهيري يقول...

@حسين: تقديم أحذية لمن لا يملكها هو أمر جيد بلا شك، الحذاء وقاية من الأمراض والفطريات، من ناحية أخرى، الشركات المحلية التي تصنع الأحذية قد تغلق أبوابها، لذلك من الأفضل لو تعاونت شركة تومز مع الشركات المحلية لصنع الأحذية بدلاً من استيرادها من الخارج، هذه هي المشكلة الأساسية.

المشكلة الثانية هي أن هناك قضايا أكثر أهمية، توفير الماء النظيف مثلاً، لكن شاهدت موقع تومز للتو وبالفعل لديهم برنامج لتوفير الماء النظيف لمن يحتاجه.

Musaed يقول...

صدفه! أقرأ هذه الأيام كتاب
The more of less
الكتاب ممتاز .. و هذا ثالث كتاب في نفس النهج نحة التقليل هناك أفكار جديدة.

طبعاً لم أعرف إسلوب التقليل إلا من خلال مدونتك و تبنيت ذلك الاسلوب و احدث تغيير في حياتي.

علي يقول...

تفاعلك مع الآخرين بهذ الصورة الإنسانية ملهم، وتدويناتك عن الرحلة فكرة ممتازة وسديدة، شكراً لك.

عبدالله المهيري يقول...

@مساعد: سعيد أن هناك من يقرأ عن هذا الموضوع، وأتمنى انتشار هذه الأفكار أكثر بين الناس.

@علي: أجد متعة في التفاعل مع الغرباء، حديث عابر صغير لن يأخذ الكثير، وأحياناً يقود لنقاش طويل وربما صداقة جديدة، وشكراً على التعليق اللطيف.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.