السبت، 13 أغسطس، 2016

رحلة المطر - ٤

Tata Nano
تاتا نانو .. صغيرة من الخارج، كبيرة من الداخل

السيارات بدأت كمنتجات فخمة لا يمكن إلا لأغنى الأغنياء شرائها، لكن المنافسة بين شركات كثيرة أجبرهم على تخفيض أسعار منتجاتهم، لكن بقيت السيارات منتجات غالية السعر، لكن هناك دائماً من فكر بصنع سيارة رخيصة شعبية موجهة لعامة الناس والأمثلة كثيرة، فولسفاجن بيتل من ألمانيا، ستروين 2CV من فرنسا، ميني من بريطانيا وهذه مجرد أمثلة، وأحدث المحاولات تأتي من الهند، تاتا نانو إحدى أرخص السيارات التي تصنع اليوم إن لم تكن الأرخص، ولكي تدرك كم هي رخيصة تصور أنك ستشتري حاسوباً محمولاً من أبل بمواصفات جيدة، سيكلفك هذا الحاسوب ما يقرب من ألفي دولار أو أكثر، وهذا هو تقريباً سعر تاتا نانو.

Tata Nano
واسعة من الداخل وتكفي ٤ أشخاص كبار

منذ أن وصلت إلى الهند وأنا أود أن أركب هذه السيارة وأرى كيف هي من الداخل، وقد حدث ذلك في عصر أحد الأيام، داوود خرج للتسوق فكانت فرصة، السيارة تبدو رخيصة من الداخل لكن الجودة أعلى مما توقعت، المكيف بارد والسيارة هادئة ومريحة، لكن هذه تجربة داخل مدينة وكنا نسير ببطء، الأمر قد يختلف في طريق عام.

مررنا ببيوت ومزارع ثم وصلنا إلى السوق وتوقفنا عند بائع المانجو، أخبرتهم أنني أريد واحدة لكن لدي ذوق مختلف، أحب المانجو أخضراً وحامض الطعم، هم لا يحبونه هكذا لكنهم اشتروا واحدة كبيرة لي وقد كانت كما أردت، ثم ذهبنا إلى بائع الخضار والفواكه واشتروا المزيد من منتجات المزارع، ثم اشتروا دجاجة حية لتكون عشاء اليوم التالي.

Mango
وردة المانجو الحامضة! لم يأكل منها إلا أنا ومحمد ابن داوود
Mango vendor - بائع المانجو
بائع المانجو
chicken in a bag!
دجاجة في كيس!

أنا معجب بهذه السيارة، عملية ورخيصة وأعطت كثيراً من الأسر الهندية فرصة لامتلاك سيارة بينما كان هذا حلماً صعب المنال، هذا له أثر إيجابي على الأفراد لكن ما أثر ذلك على المجتمع والبيئة؟

2 تعليقات:

ميمي الحامد يقول...

منظر الدجاجة في الكيس مضحك ههههههه

عبدالله المهيري يقول...

@ميمي الحامد: هو كذلك :-)
مثل هذه الأمور الصغيرة تجعل السفر متعة، لا أظن أنني سأرى مثل هذ االمنظر مرة أخرى.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.