الخميس، 21 يناير، 2016

نظرة على سطح المكتب نيو Neo



سعدت برؤية رابط سطح المكتب نيو أثناء تصفحي لموقع هاكرز نيوز، نيو هو فكرة تصورية لطالب من برلين في ألمانيا، لينارت صمم هذه الواجهة كمشروع شخصي ليسوق لنفسه، وهذا بالمناسبة أسلوب أفضل بكثير من السير الذاتية، مشاريعك الشخصية تدل على خبراتك أكثر من أي شيء آخر، لكن التسويق الذاتي ليس السبب الوحيد لهذا المشروع، فلينارت يرى مشاكل في واجهات سطح المكتب ولذلك يريد وضع حلول مختلفة لها.

الفكرة تبدأ بمشكلة النوافذ، في نيو ليس هناك نوافذ تقليدية يمكنك وضعها فوق بعضها البعض، يمكن وضع النوافذ بجانب بعضها البعض، والنافذة تأخذ كامل ارتفاع الشاشة لكن تأخذ نصف مساحة الشاشة أو أقل من ذلك، وعندما يضغط المستخدم على رابط في نافذة يظهر له المتصفح في الجانب الآخر من الشاشة، ويمكن الانتقال بين التطبيقات بسهولة بتحريكها إلى جانبي الشاشة.

لينارت يرى أن فكرة إدارة النوافذ أصبحت قديمة ويفترض أن تستبدل، جزء من المشكلة أن التطبيقات لا تستفيد من المساحات المتوفرة وهناك مساحات فارغة في التطبيقات وفي الواجهة عموماً، كذلك الانتقال بين التطبيقات وإدارة النوافذ ومحاولة إبقاء نافذتين أو أكثر تعرضان في نفس الوقت كلها تأخذ من وقت المستخدم، هناك أناس صنعوا حلولاً لهذه المشكلة منها ما يسمى Tiling window manager، هذه الحلولة متوفر أكثرها في لينكس وهناك حلول لماك وويندوز.

الحل الذي يعرضه لينارت حل جيد لكن لا أدري كيف سيتعامل المستخدم مع العشرات من النوافذ، إدارة النوافذ ستبقى مشكلة صعبة الحل، لكن الحلول المتوفرة مثل Tiling WM وحل لينارت أجدها أفضل من الأسلوب التقليدي المتبع في سطح المكتب اليوم، كوننا نتعامل معه منذ سنوات لا يعني بالضرورة أنه جيد، يمكن دائماً تحسين أداء واجهات الاستخدام.

ثم يعرض لينارت فكرة التحكم بالتطبيقات، وهي واجهة مصممة لتشغيل التطبيقات ومعرفة ما يعمل منها وأيضاً للوصول إلى إعدادات النظام، الفكرة تشبه كثيراً واجهة نظام ماك لتشغيل التطبيقات.

بعد ذلك هناك قائمة التطبيق، وهي قائمة موحدة لكل التطبيقات لكنها تتغير بحسب حاجات كل تطبيق، القائمة تحوي خصائص مثل إضافة التصنيفات (hashtag) للمستندات، كذلك اسم المستند وخصائص أخرى، ويمكن البحث في هذه القائمة للوصول إلى خاصية محددة بسرعة.

ثم هناك تطبيق إدارة الملفات أو ما سماه (Finder) وهو في رأيي أهم جزء من هذه الواجهة، وهو ما تراه في الصورة اعلاه، مدير الملفات مقسم إلى عمودين، الأيمن يعرض بطاقات بسيطة تحوي معلومات وخدمات صغيرة، هناك حالة الطقس وقائمة أعمال وتنبيهات وغير ذلك، يمكنك تصور العديد من البطاقات التي يمكنها تقديم خصائص صغيرة وبسيطة، العمود الثاني يحوي قائمة ملفات مفضلة وقائمة مقترحات، وفي أعلى النافذة هناك مساحة للبحث بحسب الاسم أو التصنيف، نظام نيو يتخلى عن المجلدات ونظام الملفات التقليدي لصالح التصنيفات أو الوسوم كوسيلة لتنظيم المحتويات، وكذلك يعتمد على البحث للوصول سريعاً لأي محتويات في الحاسوب.

وهناك ما يسميه بطاقة المحتويات (content card) وهي بطاقة تسمح للمستخدم بالاطلاع على محتويات الملفات دون فتح تطبيقات، وهذه فكرة تحدثت عنها مرات عدة، البطاقات في نيو تسمح بوضع تصنيفات للمحتويات لكن يمكن الذهاب أبعد من ذلك بأن نجعل البطاقات تسمح بتعديل المحتويات وحفظها والتعامل معها بأي شكل يوفره التطبيق، وهكذا لا حاجة للتطبيقات من الأساس.

جزء مهم من فكرة نيو يعتمد على استخدام وسائل تحكم مختلفة عن لوحة المفاتيح والفأرة، هناك تتبع العين، التحكم بالصوت واللمس، وهذا الجزء لست مقتنعاً تماماً به لأسباب كثيرة، كل هذه الأفكار قد تكون مناسبة وتعمل جيداً لكن حتى الآن لم أرى الحل الذي يقنعني باستخدام هذه التقنيات، لوحة المفاتيح والفأرة يعملان بكفاءة وسيكون من الصعب استبدالهما، التحكم بالصوت مثلاً قد لا يصبح حلاً لأسباب اجتماعية، كالعمل في مكتب كبير ومع أناس آخرين، شاشة اللمس أراها فكرة قابلة أكثر للنجاح لكن لن تستبدل لوحة المفاتيح، التحكم بتتبع العين يحتاج مني تجربة لكي أقتنع به.

هذه نظرة سريعة على سطح المكتب نيو، فكرة رائعة في رأيي، ومؤسف أنني لم أجد نقاشاً مشجعاً حولها في المواقع الأجنبية، على الأقل نجح لينارت في إثارة نقاش حول الفكرة، ويبدو أن هناك أناس يرون سطح المكتب واجهة مثالية لا تحتاج لتغيير لأنها تعمل، لكن هذا كلام فارغ، كل شيء يمكن تطويره وتحسينه، سطح المكتب مهم وسيبقى معنا ولن تقتله الحواسيب اللوحية، نحن بحاجة لتطويره بأسلوب خاص يناسبه لا أن نحوله إلى واجهة حاسوب لوحي.

1 تعليقات:

غواص يقول...

السﻻم عليكم
كيف حال اخي عبد الله اهههه سنين تمر كبرق انا من متبعينك منذ 2003
لدي طلب ممكن تطلق حملة او نقاش نغير اسم "الفأرة" ﻷسم اخر كمافعلتم Blog الى مدونة أتذكر ذلك

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.