الثلاثاء، 5 يناير، 2016

التصميم يجب ألا يسرق حياة الناس




في مقطع الفيديو أعلاه ستسمع المتحدث يتكلم عن الألعاب وكيف أن هناك ألعاب تصمم لكي تسرق حياة الناس، تصمم لكي يدمن عليها الناس وينفقون عليها المال والوقت، وقد كانت ولا زالت قصص عن أناس ضيعوا أوقاتهم في ألعاب الفيديو وأعني قضاء أوقاتهم في ألعاب الفيديو دون الاكتراث لبقية حياتهم، يهمل أحدهم نظافته ونظافة غرفته وصحته وعلاقاته من أجل لعبة فيديو، بل هناك خبر أذكره جيداً عن شاب كوري مات وهو يلعب لأنه لم يذهب إلى الحمام! ببساطة جسمه لم يعد يستطيع التخلص من السموم.

لست ممن يقول بأن ألعاب الفيديو مضرة وخطرة، أنا أشتريها وأستمتع بها، لكن يجب ألا نتجاهل وجود ألعاب فيديو صممت على أساس استغلال الناس، هناك شركات تصمم الألعاب لكي تجمع المال من الناس، وهم يعرفون جيداً كيف يصممون ألعاباً يدمن عليها الناس، لأن الإدمان موضوع درس وفهم، الشركات تعتمد على العلم هنا وتجارب عقود، هم يعرفون ما الذي يؤثر على الإنسان وما الذي يحركه ويدفعه لقضاء وقت في لعبة حتى لو لم تعد هذه اللعبة مسلية.

ولا أعني هنا أن تصميم الألعاب بهذا الشكل سيجعل أي لاعب يدمن عليها، هذه الحيل لا تعمل على جميع الناس، هناك أناس لديهم قوة تحكم أكبر من غيرهم، وهناك أناس لديهم وعي كاف بهذه الحيل تجعلهم يعرفون أنماطها فيتجنبونها، شاهد مقطع الفيديو لأنه يتحدث عن موضوع مهم حقاً.

التصميم سواء كان لألعاب الفيديو أو لتطبيقات الهواتف أو المواقع؛ يفترض به أن يحترم الناس، ويحترم حقيقة أن الناس لديهم حياة خارج إطار البرنامج، بل يفترض بالمصمم أن يجعل تطبيقه يستخدم بأقل قدر ممكن، الهدف من التصميم هو تحقيق حاجة وكلما اختصر التصميم الوقت للوصول لهذه الحاجة كان ذلك في مصلحة المستخدم.

للأسف كثير من التطبيقات في السوق تصمم على أساس أن تأخذ أكثر وقت من المستخدم، تحاول أن تنبهه لكل شيء، تحاول أن تجعله يستخدم التطبيق في كل وقت، التطبيق الواحد منها يصمم كأنه الوحيد في الهاتف، والنتيجة أن التطبيقات تغرق المستخدم بالتنبيهات دون نهاية، لذلك على المستخدم أن يتحكم بها ويفرض على التطبيقات ألا تزعجه ويحدد هو متى ينتبه لها، ليس هناك أي شيء مهم في هذه التطبيقات، الأخبار المهمة التي تؤثر على حياتك ستصلك من أناس حولك في الغالب، كل شيء آخر يمكنه أن ينتظر.

هناك كتب لن أضع روابط لها تشرح كيف يمكن أن تصمم الألعاب والتطبيقات لكي يدمن عليها الناس، وهناك كتب توضح كيف تعمل آلات القمار لكي تجعل الناس يدمنون عليها، هذه كتب تخيفني حقاً لأن هناك أناس سيقرأونها بنية استغلال أفكارها لتقديم مزيد من مصادر الإدمان للناس، من ناحية أخرى أجدها كتب مهمة لأنها تساعدنا على فهم هذه الحيل وبالتالي تجنبها.

الملخص هنا: التصميم للناس يجب أن يراعي ظروف الناس ويعاملهم بإنسانية، هذا كل شيء.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.