الخميس، 4 يونيو 2015

إشارة

عندما أكتب عن التبسيط وأحث الناس على ممارسته وأكتب أفكاراً للتبسيط، فلا يعني هذا أنني وصلت وأن علي فقط أن أخبر الناس بما عليهم فعله، أعاني من الفوضى بين حين وآخر، لا زلت أبسط حياتي ثم أهمل فيعود التعقيد وتزورني الفوضى، لست بالشخص الكامل ولن أكون ولست بحاجة لأن أكون كاملاً لكي أبدأ بالحديث عن أي فكرة.

أقول هذا لسببين، الأول هو أنني أتمنى ألا ينظر الناس لي نظرة إيجابية أكثر من اللازم، لأن صورتي على الشبكة ليست هي صورتي في أرض الواقع، الناس في الشبكة في الغالب يعرضون أفضل ما لديهم وبالتالي تصورك عنهم سيكون غير دقيق، النقطة الثانية هي أن أشجع الجميع على ممارسة أي شيء حتى لو كان أمراً صغيراً، عندما تعرف أن فلان من الناس ليس كاملاً ويعاني من المشاكل ويقع في الأخطاء فهذا يجب أن يشجعك على أن تجرب بنفسك، لأنك بشر مثله تصيب وتخطأ وأنت مثله كذلك لست كاملاً ولن تكون، المشترك أن كلاكما يمكنه أن يكون أفضل بقليل كل يوم.

نقطة ثالثة وهذه موجهة للكتاب: لست بحاجة إلى أن تكون كاملاً لكي تكتب نصيحة أو فائدة، أحياناً التناقض خير معلم، يمكن للفاشل أن يكتب عن النجاح، وللسمين أن يكتب عن الصحة والرياضة، الفشل يعلم، التناقض يعلم، هناك فرق بين شخص جرب وعرف الفشل وشخص لم يجرب، لذلك اكتب.

3 تعليقات:

yasmeen momen يقول...

ساكتب :)

شهْد الرّزين يقول...

عبدالله..اقتراح بسيط لمزيد من التبسيط
أحب مدونتك وأتابعها من زمان، بس يا ليت لو تخلي طريقة عرض المواضيع في المدونة إنها تكون كاملة في الصفحة الرئيسية، يعني ما يحتاج إني أدخل صفحة الموضوع عشان أقراه أو أكمله..الدخلة والطلعة تستهلك وقت وتقطع الانسجام..

وشكرا

عبدالله المهيري يقول...

@شهد الرزين: المواضيع بالفعل كاملة في الصفحة الرئيسية، هل المواضيع تظهر لك ناقصة وتحتاج لرابط لإكمالها؟ أرجو التقاط صورة لها لكي أرى ذلك، لأن التصميم لدي يظهر المواضيع كاملة.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.