الخميس، 1 يناير، 2015

كتاب: Anything you want

دعني أختصر الموضوع في نقاط:
  1. الكتاب قصير، من العيب ألا تقرأه في جلسة واحدة.
  2. أسلوب كتابته بسيط ومسل.
  3. المؤلف صريح ويتحدث عن أخطائه كما يتحدث عن نجاحاته.
  4. هناك دروس كثيرة، لذلك اكتب على الكتاب نفسه بعض الملاحظات.
  5. لا تتخلص من الكتاب بعد قرائته، دعه في مكتبتك وعد له لاحقاً.
  6. أشتري نسخة الآن .. أو عدة نسخ وأهدها لكل شخص تعرف أنه يصف نفسه برائد أعمال، أو لديه مؤسسة خاصة أو يخطط لمؤسسة وعمل خاص.
ديريك سيفرز أسس موقع CD Baby في ١٩٩٧ وباعه في ٢٠٠٨، الكتاب يحكي دروساً من تجربته مع هذا الموقع، وقد كانت بداية الموقع أن ديريك نفسه أراد بيع إنتاجه من خلال الشبكة، لم يكن يقصد إنشاء مؤسسة، لكن صديقاً له أراد أن يبيع إنتاجه أيضاً من خلال موقع ديريك ثم أصدقاء آخرون انضموا لهذا الموقع الشخصي لبيع إنتاجهم وهنا رأى ديريك أن يحول الأمر كله إلى شركة، فهذه هوايته وهو يحب مساعدة الناس وهكذا بدأ الموقع و الشركة، من غرفته، بلا تمويل أو تخطيط مسبق.

حتى أسلوب جني الأرباح وتغطية التكاليف كان بسيطاً، ذهب ديريك لمتجر موسيقى وسألهم عن تكاليف وضع إنتاجه هناك، أخبروه بأنه يستطيع تحديد أي سعر يريده، هم يأخذون ٤ دولار ويدفعون له الأرباح أسبوعياً، وهكذا قلدهم ديريك في موقعه، لا تعقيد، لا تخطيط مسبق يحتاج لأسابيع أو أشهر.

ديريك ينصح بأن تبدأ أعمالك من خلال حلمك، ما الذي تريد أن تفعله؟ ما الذي يسعدك؟ ساعد الناس مجاناً وإذا نجحت في ذلك قد يطلب مزيد من الناس مساعدتك لكن لضيق الوقت لن تستطيع مساعدة الجميع، يمكنك تحويل عملك إلى مؤسسة صغيرة ببداية صغيرة وبسيطة وتكاليف قليلة، ثم تنمو ببطء حتى تؤسس شركة بحجم لا بأس به.

ديريك تجنب تحويل شركته إلى شركة كبيرة تسعى إلى النمو الدائم، كان يرفض عروض التمويل ويخبر الممولين بأنه يريد أن يبقي الشركة صغيرة، حتى طريقة إدارته للشركة كانت بسيطة من ناحية عدم اتباع أي رسميات مملة يظن البعض أنها ضرورية للشركات، فمثلاً موقع الشركة ولوقت طويل لم يكن يحوي صفحة "سياسة الخصوصية" أو "الشروط والأحكام" وهي صفحات مملة ولا يهتم بها أحد ومن النادر أن يزورها أحد.

أسلوب توظيفه كان مختلفاً، من قرأ كتب الإدارة يعرف أن هناك نصائح كثيرة للتوظيف والمقابلات وإدارة الموظفين الجدد، ديريك لم يهتم بكل هذا، كان يسأل موظفيه عن أصدقاء يعرفون هذا الشيء أو ذاك، "هل هناك من تعرفونه ويتقن نظام لينكس؟" فيجيب أحدهم بنعم، فيطلب منه توظيفه ويمكنه أن يبدأ غداً ... هكذا حصل شخص ما على وظيفة دون حتى أن يدري! قارن هذا ما يحدث في مؤسسات كثيرة حيث التوظيف عملية تتطلب مقابلات وسير ذاتية وربما اختبارات شفهية وكتابية وأرواق رسمية تطلب وربما أشهر تمضي دون الوصول إلى الوظيفة.

من نصائح ديريك أن تركز على عملائك الحاليين ولا تبحث عن عملاء جدد، عاملهم معاملة الأصدقاء لا أن تفكر كرجل أعمال يبحث عن أكبر قدر من الأرباح، المال ضروري بلا شك لكن ليس على حساب علاقاتك بالناس، ما دام الربح يغطي التكاليف ويعطيك زيادة تكفيك فلا داعي للبحث عن مزيد، أنفق وقتك ومالك في إسعاد عملائك الحاليين.

لو أكملت الكتابة سأضع الكتاب بأكمله هنا، لكن هذا غير عملي، الكتاب يستحق القراءة ويستحق إعادة القراءة، إن كان هناك جملة تلخص الكتاب فهي هذه:

"هل تساعد الناس؟ هل هم سعداء؟ هل أنت سعيد؟ هل تجني الأرباح؟ أليس هذا كافياً؟" - ديريك سيفرز

إنشاء شركة أو أن تبدأ عملك الخاص يجب أن يكون هدفه مساعدة الناس وسعادتهم وأيضاً سعادتك، شيء من المال والأرباح لكن بلا طمع، هذا هو ما يجب أن تسعى له، دع عنك تعقيدات كتب الإدارة وكليات الأعمال وغير ذلك، إنشاء مؤسسة خاصة يفترض أن يبدأ بسيطاً ويفترض أن تستمر في عملها ببساطة.

1 تعليقات:

حازم سويلم يقول...

حمستنى يا عبدالله لشراء وقراءة الكتاب، جزاك الله كل خير.

أعتقد فعلا ان عبارة: هل تساعد الناس؟ هل هم سعداء؟ هل أنت سعيد؟ هل تجني الأرباح؟ أليس هذا كافياً؟ لـ ديريك سيفرز تلخص الكثير..

تحياتى لك

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.