الثلاثاء، 18 مارس، 2014

كيف تحول أفكارك ومقترحاتك إلى خطط عملية قد ترى النور يوماً ما ... وهذا عنوان طويل!

في الماضي كتبت ورددت بأن عليك ألا تترك أفكارك تتعفن، إما أن تطبقها أو تعطيها للآخرين لعل وعسى أن يطبقها شخص ما، وبعد سنوات من رؤية الآخرين يشاركون بأفكارهم ومقترحاتهم ومطالباتهم وصلت لنتيجة أن مشاركة الآخرين بالأفكار ليس كافياً، مجرد طرح الفكرة لا يضمن تطبيق الفكرة، في الغالب لن يحدث أي شيء للفكرة، وبعض الأفكار التي وجدت من يطبقها انتهى أمرها بألا يستمر مشروع تطبيقها لوقت طويل.

لن أخفي تضايقي عندما أرى من يقترح فكرة في مجتمع إلكتروني، لمن تقترح؟ وهل تظن أن هناك من سيهتم بالفكرة أكثر منك؟ والبعض يكتب غاضباً أو متضايقاً من حقيقة أنه لا أحد يهتم بالأفكار ولا أحد يهتم بفعل كذا وكذا من الأشياء التي يراها مهمة ويلوم الآخرين، هذا كله لا فائدة منه.

حول أفكارك لخطط عملية، لا أقول نفذ أفكارك، فقط حولها لخطة عملية لأن التخطيط لتنفيذ الفكرة قد يقودك لتنفيذها فعلاً عندما ترى حجمها الفعلي، قد تجد الخطوات الأولى سهلة جداً ولا يمنعك شيء من تنفيذها سوى أن تقرر، وإذا مشيت في الخطوات الأولى قد ترى ما بعدها سهل فقد تقدمت خطوات فلم لا تتقدم خطوة أخرى؟ وهكذا تجد نفسك وقد بدأت ما كنت تقترحه على الآخرين ظناً منك أن هناك شخص ما سيهتم أكثر منك.

لدي مثالان، واحد لفكرة مشروع مفيد للآخرين والثاني مثال شخصي، أضرب أمثلة لأنها توضح المقصود أكثر.

مكتبة متنقلة

سبق أن كتبت عن المكتبات المتنقلة في موضوع سابق ووضعت أمثلة لمبادرات أفراد من دول مختلفة، لنقل أن الفكرة نالت إعجابك وأردت أن تطبقها فما الذي ستفعله؟ ما هي الخطوة الأولى لكي تصل إلى تطبيق فكرة المكتبة المتنقلة؟ ليس هناك إجابة واحدة صحيحة، هناك طرق كثيرة ومختلفة للوصول إلى هذا الهدف.

شخصياً أرى أن الخطوة الأولى يجب أن تشمل التعرف على احتيجات الناس في أرض الواقع، بمعنى أن تنزل للشارع وتترك حاسوبك في المنزل، ليكن لديك دفتر وقلم أو هاتف تكتب فيه وكاميرا أو ربما الهاتف يكفي، دون الملاحظات والتقط الصور، تكلم مع الناس وعن فكرتك واسألهم عن احتياجاتهم، هذه خطوة مهمة في رأيي لكنها لشخص مثلي قد تكون صعبة ولذلك سأبحث عن شخص لديه مهارات اجتماعية لكي يساعدني في الحديث مع الناس.

ابحث عن منطقة تحتاج لمكتبة، قد تكون منطقة غنية لكن لا يوجد فيها مكتبة عامة أو الأطفال هناك لا يجدون كتباً مناسبة لهم، أو قد تجد منطقة فقيرة لا يستطيع أهلها تحمل تكلفة الكتب، في الحالتين تحدث مع الناس وتعرف على احتياجاتهم واعرض عليهم ما تنوي فعله لترى ردود أفعالهم، لا تتوقع أن يفرح الجميع بمبادرتك لكن إن شجعك البعض ولو كانوا قلة فهذا كل ما تحتاجه، حتى لو شجعك شخص واحد فعليك أن تتمسك به وتتواصل معه لكي تريه جديتك وعندما تصل لتطبيق المشروع سيكون هذا الشخص خير معين لك بالترويج له والدفاع عنه ... إن احتجت من يدافع عنه.

الخطوة الثانية هي جمع ما تحتاجه لتكوين مكتبة، تحتاج لوسيلة نقل ولكتب، الكتب قد يكون أمرها سهل، ربما تستطيع جمعها من أناس لم يعودوا بحاجة للكتب، أو تتواصل مع الناشرين ليرسلوا لك أي فائض من مخازنهم، ويمكنك أن تخبر الناس في الشبكة عن مشروعك فيرسلوا لك الكتب.

وسيلة النقل قد تكون صعبة لارتفاع تكلفتها، لكن أنظر في سوق السيارات المستعملة، ربما تكون الوسيلة المناسبة هي دراجة هوائية ثلاثية أو رباعية العجلات، ربما حافلة صغيرة أو سيارة من نوع فان (van) أو بيك أب (pickup)، المهم هنا أن تقرر وسيلة النقل المناسبة وتعرف تكلفتها، هذه هي الخطوة الثالثة أو ربما هي الثانية بحسب ما تراه مهماً.

ربما تستطيع تمويل شراء وسيلة النقل بجمع تبرعات من المحيطين حولك أو تتحمل تكلفتها بنفسك أو تبحث عن ممول مقابل أن تعلن له، ولا تنسى كذلك تكلفة الوقود وتكاليف أخرى قد تحتاجها لصيانة السيارة، وقد تحتاج أن تصنع مكتبة لتضعها في السيارة أو فوق دراجة هوائية، الخيارات كثيرة ومختلفة.

إن اجتمعت الكتب ووسيلة النقل وعرفت منطقة أو مناطق تحتاج للكتب لم يعد هناك سوى أن تذهب وتروج للمكتبة وترى كيف تسير الأمور، ربما تضيف للمكتبة دفتر متابعة استعارة الكتب وجوائز تقديرية بسيطة لكل من يقرأ عدداً من الكتب، ربما تحمل معك دفاتر وألوان وأقلاماً لأنك ستزور مناطق لا يملك أهلها ثمن هذه الأشياء.

الآن عليك أن تقرر كم ستستمر في تطبيق هذا المشروع؟ وإن توقفت - وستتوقف حتماً في يوم ما - فهل سيكمل المشروع شخص ما بعدك أم أن المشروع سيتوقف معك؟

لو خططت لكل ما قلته أعلاه على الورق ستصبح الفكرة أقرب للواقع من مجرد مقترح ترميه في موضوع سينسى خلال أيام، ثم ستصبح الفكرة قريبة منك أكثر لأنك قد تدرك أنك تستطيع تنفيذ الفكرة ببعض الجهد والمعونة من الآخرين، ستكون احتيجاتك واضحة.

رحلة العمر

خطط لرحلة العمر، رحلة الأحلام، رحلة إلى بلد تتمنى كثيراً زيارته، بالمناسبة، إفعل ذلك مرات عدة كل عام وخطط بدقة لكل رحلة حتى لو لم تذهب هناك، هذا كما أذكر يعطيك جراعات من التفاؤل والسعادة حتى وأنت لم تذهب!

إبحث وخطط جيداً والشبكة توفر العديد من المواقع التي تساعدك على معرفة تكاليف الرحلة، خطط بهذا الشكل:
  • اختر البلد الذي تريد السفر له.
  • تعرف على المتطلبات القانونية لزيارة هذا البلد.
  • ابحث عن وسائل النقل المتوفرة للسفر إلى هذا البلد، موقع Wikitravel قد يكون مناسباً هنا، بعض البلدان قد يكون من الصعب السفر لها مباشرة.
  • ابحث عن تكلفة الإقامة هناك في أحد الفنادق أو المنتجعات لمدة أسبوع مثلاً.
  • ابحث عن الأماكن السياحية هناك وتعرف على تكلفتها.
  • ضع خطة لما ستفعله هناك وكم سيكلفك ذلك، قد تستطيع التعرف على تكلفة زيارة حديقة مثلاً أو تأجير خدمات دليل سياحي أو تكلفة وجبة في مطعم مشهور هناك.
عندما تفعل كل هذا اجمع قيمة التكلفة وقد تجد أنها تكلفة ليست كبيرة جداً بل ربما تفكر جدياً أن تطبق الخطة وتسافر وربما ستعمل لجمع بعض المال لكي تسافر وتنفذ الخطة، في موضوع لاحق سأكتب عن مثالين عمليين لكي أقرب الفكرة أكثر.

أياً كان ما تفكر به، حول أفكارك إلى خطط عملية أكثر، لا أقول أن فعل ذلك سيجعلها واقعاً لكن التخطيط بهذا الشكل قد يجعلها سهلة المنال أكثر، على الأقل سترى ما تحتاجه الفكرة لتصبح واقعاً.

6 تعليقات:

عبدالله بن عمر يقول...

صدقت يا عبدالله..
شخصيا أقوم بتحويل الأفكار التي تطرأ لي إلى قائمة بالخطوات التنفيذية، هذا أمر مريح للغاية ويجعل ما يبدو عسيراً شيئاً في غاية اليسر..

hany hassien يقول...

جميل جدا

ahmed youcef يقول...

حقا عنوان طويل D:

محمد الشحي يقول...

السلام عليكم، على فكرة يا أخوي عبد الله أنت تراك تبي تتعلم اللغة اليابانية، ما رأيك أن تضع التحدي في ليربود؟

http://liriod.com

mbajubair يقول...

المشكلة ان الافكار انها تأتي ثم تنسى بعد زمن اذا لم يتم تدوينها و هذا يحصل معي كثيرا و انا الان احاول كتابتها باسرع وقت

عبدالله المهيري يقول...

@محمد الشحي: أعتذر أخي، لا أود أن أضيف موقعاً آخر لقائمة طويلة من المواقع التي أستخدمها، أسعى حالياً لتقليل هذه المواقع إلى أقل حد ممكن.

@mbajubair: احتفظ بوسيلة لكتابة الأفكار ولتكن معك دائماً.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.