الأحد، 2 يونيو 2013

نظرة على التصميم الجديد لفليكر

يهمني موقع فليكر كثيراً، هو أحد المواقع القليلة التي أهتم بها فعلاً، إن ذهب تويتر مثلاً فلن أهتم فليس لدي به أي ارتباط وكذلك الحال مع مواقع كثيرة، لكن فليكر له مكانة خاصة لدي ولا أدري كيف أشرح ذلك، ربما لأنني أشعر بأنني جزء من هذا المجتمع الإلكتروني الذي يدور حول الصور وهذا الشعور لا أجده في أي مكان آخر على الشبكة.

على أي حال، ياهو غيرت تصميم فليكر ومن الواضح أن مستخدمي فليكر القدامى غير معجبون بهذا التغيير في حين أن كثيراً ممن لا يستخدمون فليكر رأوا أنه تغيير رائع وسيجعلهم يستخدمون الخدمة وبعضهم يقول بأن فليكر أصبح "أخيراً" يملك تصميماً حديثاً كأن التصميم القديم كان من العصر الحجري، تغيير تصميم فليكر أعاد نقاش مسألة التغيير في الشبكة، هل التغيير دائماً ضروري أم نغير عند وجود حاجة؟

لاحظ أقول تغيير لأنه من الخطأ أن نستخدم كلمة "تطوير" لأن التغيير لا يعني بالضرورة تطوير بل قد يكون تراجعاً كما هو الحال مع تصميم فليكر الجديد، لذلك في هذا الموضوع سأحاول العودة قليلاً لما كنت أحب ممارسته في الماضي، دراسة المواقع.

في البداية، من الواضح أن ياهو كانت مستعجلة في طرح التصميم الجديد بدليل اختفاء خصائص قديمة أو عدم تنظيمها بشكل جيد لتصبح صعبة الاستكشاف وليس هناك وسيلة لإبقاء التصميم القديم بل فرض التصميم الجديد على الجميع وطرح كأمر واقع عليهم التعامل معه، والنتيجة أن هناك الآلاف من الردود في منتدى المساعدة الخاص بفليكر، أحد المواضيع يحوي أكثر من 29 ألف رد، وهناك مجموعة مواضيع كل واحد منها يحوي أكثر من 1000 رد وكلها تدور حول التصميم والتغييرات الجديدة، وبسبب عدد الردود الكبير أغلقت فليكر هذه المواضيع وفتحت مواضيع جديدة لإكمال النقاش.

في البداية هناك مشكلة حجم الصور وطريقة عرضها، الطريقة القديمة كانت ممتازة بالنسبة لي وللكثيرين، لا يهمني أنها طريقة عرض الصور منذ شاركت في فليكر في 2005، لا يهمني أن هناك مواقع أخرى تعرض الصور بطريقة "أفضل" كما يردد البعض، عندما يعمل تصميم ما بشكل ممتاز فلا داعي لتغييره حتى لو مضت سنوات عديدة على التصميم، أساس التصميم القديم كان الفعالية وسهولة الاستخدام وياهو تخلت عنهما مع التصميم القديم، خبرات سنوات ضاعت مع التصميم القديم.

طريقة عرض الصور الجديدة تبدو مزدحمة وتقدم معلومات أقل ولا تعطي مساحة بيضاء كافية حول كل صورة، التصميم الجديد يعرض صوراً أكبر مقابل عدد أقل من الصور في الصفحة، وفي شاشة حاسوبي الصغيرة التصميم يبدو خانقاً بطيئاً وثقيلاً، في حين أن التصميم القديم يعرض الصور بحجم صغير ويتيح لي معرفة عدد التعليقات وعدد من أضافوا الصورة إلى المفضلة وعنوان الصورة ووصفها وإن أردت رؤيتها بحجم أكبر سأنقر عليها.

الطريقة الجديدة لعرض الصور، مزدحمة وتقدم معلومات أقل

الطريقة القديمة لعرض الصور، مساحات بيضاء كافية، معلومات حول كل صورة

نقطة ثانية هنا هي عدم القدرة على تغيير طريقة عرض الصور في المفضلة أو في المجموعات، في التصميم القديم كان بإمكان المستخدم تغيير طريقة العرض لتكون كما في التصميم الحالي أو عرض صور مصغرة، ثم فليكر يعرض عدداً محدداً من الصور في الصفحة وإذا أردت رؤية المزيد يجب أن تنتقل لصفحة تالية، هذا ما يسمى pagination وهي تلك الأرقام التي تراها أسفل كل صفحة تبين لك كم عدد الصور المتوفرة وفي أي صفحة أنت، الآن كلما نزلت إلى أسفل الصفحة تظهر مزيد من الصور وهذا ما يسمى scrolling وهي طريقة أكرهها من أعماق قلبي، بطيئة ثقيلة ولا تتيح لي خيار القفز إلى أي صفحة أريد، لا يهمني إن كانت هناك أبحاث علمية تثبت أن الطريقة القديمة أسوأ من الحديثة، أريد تحكماً بطريقة عمل الموقع، وبالمناسبة لا أعرف أي أبحاث علمية في هذا المجال.

في صفحة عرض الصور، الخلفية السوداء المحيطة بالصور أجدها بشعة وأسوأ من الوضع القديم حيث كانت الصور تعرض على خلفية بيضاء ومن أراد رؤية الصورة بحجم يغطي كمال الشاشة وبخلفية سوداء يمكنه أن يفعل ذلك بضغطة زر، الآن الصورة أصبحت هي كل شيء، في التصميم القديم كانت معلومات جانبية تعرض بجانب الصورة، خريطة التقاط الصورة، الوسوم، إعدادات الكاميرا، المجموعات التي أضيفت الصورة لها وغير ذلك، الآن هذه المعلومات موجودة لكنها تبدو كشيء ثانوي لم يعد مهماً في حين أنها من أساس التصميم القديم.

صفحة عرض الصورة، تحتاج لحذف اللون الأسود وترتيب عناصرها مرة أخرى لتكون بافعلية وتنظيم الصفحة القديمة

 في الصفحة الرئيسية القديمة كانت هناك معلومات مختلفة تأخذ مساحة صغيرة وهناك فراغات كثيرة في هذه الصفحة، أستطيع رؤية آخر صوري، آخر التعليقات على صوري وآخر ردود الآخرين على تعليقاتي في صورهم، أستطيع رؤية آخر صور من أتابعهم وأرى آخر صورة إحدى المجموعات التي أشترك فيها، الآن كل هذا اختفى ليحل محله تصميم جديد يعرض صور من أتابعهم بأحجام كبيرة وعلي النزول للأسفل لرؤية جديد صورهم وكلما نزلت ظهرت مزيد من الصور، مرة أخرى خاصية تحميل المحتويات عند الوصول لآخر الصفحة ومرة أخرى: أكره هذه الخاصية.

كتب كثيرون في مواقع ومدونات مختلفة أن فليكر "عاد إلى الحياة" وأنه كان يموت ببطء وبالتصميم الجديد دخل مرة أخرى في حلبة المنافسة، في حين أن فليكر كان ولا زال حياً ويستخدمه الآلاف من الناس، ابتعاد كاتب عن فليكر لا يعني أن فليكر مات بل الكاتب لم يعد يستخدمه وكاتب واحد أو حتى عشرات الكتاب لا يعني بالضرورة أنهم على صواب، في كل دقيقة هناك آلاف من الصور ترفع إلى فليكر قبل التصميم الجديد، وفي سنوات مضت كان بعض الكتاب ينشرون مواضيع عن فليكر ويتحدثون عن موت خدمة عظيمة لأنهم لا يستخدمونها ولم يشاهدوا أي تغيير جذري في التصميم.

حقيقة أجد ذلك كله سخيفاً، أي سطحية هذه التي تحكم بعض الناس؟ لو فكرنا بهذه الطريقة كلنا علينا أن نعلن موت المطرقة مثلاً لأن تصميمها لم يتغير منذ مئات السنين! أو لأن آلافاً من الناس لا يستخدمونها ولا يعرفون أحداً يستخدمها، أو ربما علينا أن نعلن عن موت موقع craigslist لأن تصميمه لم يتغير جذرياً في حين أنه أحد أكثر المواقع زيارة حول العالم، لا يهم أن هناك أناس يرون تصميمه بشعاً لأن هناك ملايين من الناس حول العالم يستخدمونه على بشاعة تصميمه أو ربما لأنهم يجدون تصميمه عملياً.

عندما يكون هناك موقع بتصميم فعال وسهل فتغييره يجب أن يكون بالتدريج وبحذر لكي لا يخسر الفعالية والسهولة ولأن المستخدمين اعتادوا على استخدامه، تصميم فليكر الجديد يبدو لي تغيير لمجرد التغيير، أو تغيير لمجرد أن الإدارة تشعر بالضغط من مواقع أخرى فحاولت محاكاتها والنتيجة تصميم لا يرضي كثيراً من مستخدمي فليكر وكثير منهم يدفع اشتراكاً سنوياً مقابل استخدام الخدمة وبالتالي من حقهم الاعتراض على أي تغيير.

التغيير الجذري الفعلي ليس في التصميم بل في طريقة تمويل فليكر، في الماضي كان هناك فرق بين من يدفع لاستخدام فليكر ومن لا يدفع، من يدفع اشتراكاً سنوياً تكون لديه مساحة غير محدودة ويمكنه رفع ما يشاء من الصور ويمكنه رؤية كل الصور وتنزيل كل الصور بحجمها الكامل، العضو الذي لم يدفع يمكنه رؤية آخر 200 صورة ولا يمكنه رؤية الصور بحجمها الكامل وتظهر له إعلانات على عكس من دفع لاستخدام الخدمة.

الآن ياهو ألغت الفرق بين المستخدمين لكي تجعل الإعلانات هي الوسيلة الأساسية لتمويل الخدمة، هذا هو التغيير الجذري وهذا ما قد يدفع بالناس إلى ترك فليكر الذي عرفوه ووثقوا به.

1 تعليقات:

khaled يقول...

لقد فكرت جديا بالعودة الى بيكاسا

بعد هذا التغيير

ياهو لا تستحق فليكر

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.