الأحد، 8 يناير، 2012

حاسوب بلا برامج زبالة

اذهب إلى أي محل إلكترونيات وانظر في كل الحواسيب المتوفرة هناك، هل من بينها حاسوب واحد يأتي فقط مع نظام التشغيل؟ أعني أن الحاسوب لا يحوي سوى نظام التشغيل ولا شيء آخر غيره، لا برامج حماية ولا برامج تعمل لشهر ثم تتوقف ولا برامج أضافتها الشركة المصنعة للحاسوب أو ألعاب لا تقدم إلا المستوى الأول منها ثم عليك أن تدفع لتكمل بقية المستويات، ولا أشرطة أدوات أضيفت للمتصفح، بمعنى آخر: حاسوب يأتي مع نظام ويندوز والبرامج التي أضافتها مايكروسوفت للنظام ولا شيء آخر ... هل يمكنك أن تجد مثل هذا الحاسوب؟

هناك برامج سميت بالإنجليزية crapware ولو ترجمتها حرفياً لكتبت كلمة فضيعة لذلك "برامج الزبالة" تبدو لي أخف بكثير، المهم أن هذه البرامج تأتي مع الحواسيب الجديدة وكثير من الناس يجدونها مزعجة وغير مفيدة وتقلل من أداء الحاسوب وتطيل المدة التي يحتاجها النظام لكي يعمل، تجد رسائل التنبيهات تظهر لك في الوقت غير المناسب ونوافذ البرامج تظهر فجأة دون مقدمات تطلب منك الترقية أو التحديث وعندما تشغل النظام فهناك مجموعة من البرامج تعمل تلقائياً وستحتج لإغلاقها وحذفها إن كنت لا تريدها.

أن تأتي البرامج مع نظام التشغيل ليس مشكلة في حد ذاتها فتوزيعات غنو/لينكس مثلاً تأتي مع العديد من البرامج وهذه ميزة لهذه التوزيعات، أن تستطيع الاستفادة من النظام مباشرة بعد تثبيته دون عناء كبير، كذلك الأمر مع نظام ماك الذي يأتي مع برامج مفيدة تنتجها أبل، المشكلة في ويندوز هي أسلوب إضافة البرامج وأنواعها، لو أن البرامج كانت تعمل دون إزعاج أو تأثير على أداء الحاسوب فلن تكون هناك مشكلة لكنها مزعجة وتؤثر على الحاسوب.

لهذا السبب مايكروسوفت لديها مشروع سمته Signature هدفه أن يقدم مجموعة من الحواسيب بدون أي برامج زبالة تؤثر على أداءه وتزعجك برسائلها، هناك دراسة تقول بأن 95% من مستخدمي ويندوز يفضلون حاسوباً بدون برامج إضافية على حاسوب يحوي هذه البرامج، يفضلون حاسوباً نظيفاً بسيطاً يعطيهم أداء أفضل، أما البرامج فلهم حرية أن يختاروا ما يريدونه وما هو متوفر في المحلات أو الشبكة بدلاً من أن تقرر لهم شركة ما هي البرامج التي ستثبت مسبقاً على الحاسوب.

لذلك هذه نصيحتي: إن أردت شراء أي حاسوب طالب بحاسوب يحمل علامة "Signature" وأزعج المحلات بطلبك، إن فعلت هذا أنت وبقية الناس ستدرك المحلات لدينا أن الناس يريدون هذه الحواسيب وسنجدها بعد مدة، الخيار الثاني هو أن تشتري حاسوب ماك أو أن تجمع حاسوبك بنفسك وتشتري النظام والذي بالتأكيد لن يأتي مع برامج إضافية أو تستخدم نظام لينكس.

يبدو ان مايكروسوفت أدركت أخيراً بأن عليها فرض مزيد من التحكم على تجربة استخدام نظام تشغيلها، لا يكفي أن تعطي النظام للشركات المصنعة للحاسوب دون أن تفعل شيئاً، الآن الشركات المصنعة يمكنها أن تشارك في هذا البرنامج وتقدم حواسيب بدون برامج زبالة ويمكنها في نفس الوقت تقديم حواسيب بهذه البرامج فمايكروسوفت لا تفرض عليهم خياراً واحداً، لذلك على الناس أن يصوتوا بأموالهم ويشتروا الخيار الأفضل ليثبتوا للشركات أنهم يرغبون بتجربة استخدام أفضل.

انظر للصور في هذا الموضوع وقارن بين الحاسوب الذي يأتي مع برامج كثيرة والحاسوب الخالي منها، أيهما تفضل؟

Before and After
وبما أننا نتحدث عن تجربة الاستخدام فلا بد من الحديث عن أمر صغير، الملصقات .. تباً لمن اخترع فكرة الملصقات وأنا أعني إنتل بالتحديد، في بعض الحواسيب تجد ملصقاً للمعالج، وآخر لمعالج الرسومات، وثالث لنظام التشغيل ورابع يخبرك أن الحاسوب مطابق لمواصفات لا تستهلك كثيراً من الطاقة وخامس يوضح لك أن الحاسوب له ضمان وربما سادس يخبرك بمواصفات الحاسوب ... تباً!

أبل من ناحية أخرى لا تضع أي ملصقات في حين أنها تستخدم معالجات إنتل ومعالجات رسومية التي تستخدمها الشركات الأخرى لكن أبل أصرت على أن تكون حواسيبها نظيفة من هذه التفاهة التي لا تفيد المستخدم، ويبدو أن الشركات الأخرى انتبهت لذلك وبدأت تصنع حواسيب تشبه حواسيب أبل من ناحية الشكل والمواصفات فهل تخلصوا من الملصقات؟

انظر! ملصقات رمادية ... ياي! - مصدر الصورة: The Verge


لا!

ما فعلوه هو تصميم ملصقات رمادية اللون لكي تكون متوافقة مع لون الحاسوب!

سأكتفي بذلك، لدي كلام كثير حول جودة الصنع ومستوى الشاشات التي تضعها هذه الشركات، بدلاً من أن يصنعوا العديد من المنتجات ويعقدوا حياتنا بمزيد من الخيارات يفترض بهم أن يصنعوا حواسيب أقل بمواصفات أفضل، وبالمناسبة هذا من ناحية إدارية يعني هامش أرباح أكبر ... لكن يبدو أن المنطق رحل عن كوكبنا.

12 تعليقات:

عبد الحفيظ يقول...

اشتريت قبل اشهر حاسوب محمول لابنة خالتي فوجدت فيه عشرات البرامج التافهة ممن وصفتها ببرامج الزبالة و هي فعلا كذلك ، حذفتها كلها ، الأدهى و الأمر ان احدها كان مرتبطا بالنظام فزواله ادى لعطب في النظام ، اعدت تنصيب الوندوز ، و المصيبة التي بعدها عدم توفر معرفات العتاد ؟ الحل جاء بعد اسبوع حيث اعدت الجهاز الى البائع و طلب آخر بدون هذه الخزعبلات ، الطامة الكبرى ان كل ما يحويه المتجر لا يوجد من بينه واحد نظيف ، ما وجد البائع الا اعادة مالي الي
بربك ؟ هل هكذا تتم التجارة ؟ و هل كذا تكون السلعة ؟

جسري يقول...

لقد اختلف الوضع عما كان في تويتر، أليس كذلك؟ لقد فهمت الآن قصدك، ولقد أصبت معدة الحقيقة!

حاسوبي المحمول من نوع توشيبا، جاء ومعه 4 ملصقات، ولكي يزيد الطين بلة، قام المحل الذي اشتريت منه الحاسوب بلصق شعار محله (السيء)، وبذلك أصبح لدي 5 ملصقات! لم أحتمل هذا واقتلعتهم جميعاً، والحمدلله، لم يتأذ الحاسوب أبداً، وأصبح أجمل!

برامج الزبالة، آهٍ منها! أيضاً عندما اشتريت حاسوبي جاءت معه برامج كثيرة، وليست من إنتاج مايكروسوفت، ومعظمها طلب مني بعد 30 يوم شراءها من أجل تفعيلها. وأيضاً هناك الألعاب، فقد تفضلوا علي بتنزيلهم حزمة من الألعاب يمكنني لعبها لمدة ساعة، وبعدها تبدأ المعاناة. طبعاً ما كان مني إلا أن قمت بمسح هذه البرامج، وعلى الرغم من ذلك ما زال الكثير منها هنا!

أتمنى أن أنتقل إلى ماك، لأستريح من هذا العناء.

علي يقول...

رائعة فكرة الـSigniture ، سأبحث إن كان هناك في الأسواق بالقرب مني من يوفرها؟

وبالنسبة للملصقات، كنت آحياناً أزيلها، وأحياناً أضيف ملصقات الأوبنتو نكاية بالفيستا التعيس :)، بالمناسبة هل يوجد ملصق خاص على أجهزة حمل نسخة ويندوز بلا برامج "سكرابية"، سكراب هي التي سأستخدمها بدال crapware

انظر هنا:
http://www.flickr.com/photos/rainsong/3776139690/

و هنا:
http://www.flickr.com/photos/rainsong/5829967635/

عزوز الحسني يقول...

لما أشتري حاسوب محمول أفضل أن آخذه حتى بدون نظام تشغيل، يعني قرص صلب فارغ تماماً وأركب ما أراه مناسب، بعض المحلات عندنا تشتري الجهاز ويقول لك تعال بعد ساعة من أجل أن يركب النظام والبرامج عندها آخذ الجهاز على الفور ولا أنتظر، وإن كان الجهاز عليه النظام والبرامج مسبقاً فإنني أزيله حتى قبل أن أجربه.
أما عند شراء حاسوب مكتبي فإني أشتريه قطع وأركبه بنفسي.
لم يعد لدي حاسوب محمول، وحاسوبي المكتبي مرت عليه أربع سنوات. يحتاج إلى ترقية الذاكرة، وأفكر بشراء حاسوب iMac خلال أشهر إن شاء الله. مع الإبقاء على جهازي الحالي.

عبدالله المهيري يقول...

@عبد الحفيظ: في أسواقنا كثير من هذه المشاكل والناس يقعون في حيرة فالخيارات المتوفرة لهم قليلة، شخصياً أنصح بنظام لينكس فكثير من الناس في الحقيقة لو جربوه حقاً وتعلموه بشكل صحيح سيغنيهم عن أي نظام آخر.

@جسري: لن يتأذى أي حاسوب من قلع الملصقات لذلك يمكننا تنظيم حملة "الشعب يريد قلع الملصقات" :-)

@علي: لا أدري متى تتوفر، كما أعلم البرنامج ليس جديداً ومايكروسوفت لا تروج له بشكل جيد، لذلك هناك احتمال ألا يصلنا أبداً ما لم يطالب الناس به.

@عزوز الحسني: من لديه خبرة في الحاسوب فهو في راحة لأنه يستطيع أن يفعل ما يريد ويتجنب المشاكل، ومن يعرف الماك يتجه له ويرتاح كما فعل أخي أراحني من هم مشاكل الحاسوب عسى أن ينتقل البقية إلى ماك ولينكس.

Zaher Dirkey يقول...

أعتقد أن المشكلة ترتبط بالثمن، هذه البرامج تدفع للبائع من أجلها ترويجها، بدونها قد يرتفع ثمن الجهاز، كذلك الأمر مع الملصقات.
في المستقبل قد نجد نفس الشيء مع الماك و اللينوكس، و خاصة اللينوكس لأنه لا يتبع شركة محددة للبيع كما في الماك الذي لديه شركة تحدد القواعد لذلك.

عبدالله المهيري يقول...

@زاهر: ما يحدث هو أن شركات تصنيع الحاسوب تحصل على هامش ربح أكبر بقليل لكل حاسوب تضع فيه هذه البرامج وبالتالي سعر الحاسوب بدون هذه البرامج قد يرتفع قليلاً، قارنت بين أسعار النوعين ولم أجد فارقاً يستحق أن يذكر، الفارق بسيط.

بخصوص اللينكس، أخي الكريم، أنت بحاجة لإعادة النظر في معلوماتك حول لينكس، كما ترى، النظام حر وبرامجه حرة ومن أهم مميزاته أنه مجاني أيضاً، لهذا السبب هناك توزيعات مجانية كثيرة، أكثر من 500، لذلك سيبقى لينكس مجانياً للأبد، لا يمكن لأحد احتكاره ولا يمكن لأحد بيعه ما دام أن هناك خيار مجاني متوفر وهو الخيار الذي سيبقى متوفراً دائماً لأن النظام محمي برخصة قانونية تمنع من احتكاره.

بخصوص الماك، أرى أنه سيبقى كما هو لأن شركة أبل ورثت فكرة التحكم بكل تجربة الاستخدام من ستيف جوبز، لا مصلقات ولا برامج تافهة من طرف ثالث، كل شيء تصنعه أبل، البرامج والنظام والحاسوب وسيبقى الأمر بهذا الشكل.

غير معرف يقول...

كان عندي جهاز محمول من HP تركته من اكثر من سنه لما ادخل حذف البرامج احصل حوالي 10 برامج فقط من HP , فمابالك بالبرامج التجريبيه, والمشكله اخاف احذف شي يصير مرتبط بالنظام و اتورط, مافيه حاجه احسن من النظام الصافي وانت اضف عليه اللي تبي.
شكرا على التدوينه

غير معرف يقول...

اعتقد منتجات Microsoft Signature تباع فقط في متاجر مايكروسوفت

عبدالله المهيري يقول...

@غير معرف: في بعض الحواسيب تجد أكثر ما بين 30 إلى 50 برنامج، وكلها تأتي على حساب أمان وثبات النظام وأداءه.

@غير معرف: لذلك قلت على الناس المطالبة بها، لن تأتي هنا ما لم يطالب الناس بها.

Husam Musleh يقول...

مقال رائع جداً فهو يصف شعةر الكثير من الناس .. برامج "الزبالة" والملصقات هي من اكثر الامور التي تزعجني في الحواسيب .. لذلك نصيحة للجميع: اشتري لابتوب من أبل واشتري نظام التشغيل الذي تحبه وثبته بنفسك على الجهاز وثبت ما تحتاجه من البرامج ولا تسمح لأي شركة مصنع او محل الكترونيات بالتحكم بك

فراس يقول...

موضوعك جميل، الملصقات على الأجهزة كأنها لوحة إعلانات سيئة

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.