الاثنين، 27 سبتمبر، 2010

عودة وطلب مساعدة - تحديث 30 سبتمبر

ملاحظة: الرجاء قراءة الموضوع التالي لآخر الأخبار حول التبرعات.

وصلت اليوم بحمد الله إلى أبوظبي ولدي الكثير لأكتب عنه ولدي ما يكفي من الصور لعرضها عن رحلتي إلى الهند، لكن قبل ذلك لدي طلبان أتمنى أن تساعدوني في تحقيقهما، أنا بحاجة لتبرعات مالية لحالتين رأيتهما في الهند.

الحالة الأولى لرجل كبير في السن - 73 عاماً - يتمنى الحج منذ وقت طويل مع زوجته، زرته في منزله المتواضع مع داوود وكان سعيداً بالزيارة ووعدته أن أكتب هذا الموضوع لعله يجد من يساعده فبكى الرجل، أمنية حياته أن يلقى ربه في الحرم المكي ولفقره لم يتمكن من فعل ذلك، المبلغ المطلوب هو 24 ألف درهم له ولزوجته، وبما أننا في شوال أتمنى أن أوفر له هذا المبلغ في أسرع وقت لكي يذهب هذا العام إلى الحج.

تبرع للحالة الثانية أحد الأخوة جزاه الله خيراً بكامل المبلغ.

الحالة الثانية ليست مستعجلة لكنها مهمة في رأيي، زرنا أحد المساجد في منطقة جبلية ورأينا حالة المسجد لكن ما انتبهت له أكثر هي حالة إمام المسجد الفقير فقد كان يلبس قميصاً ممزقاً، عبد الحميد المهندس أعطاه 500 روبية لكن هذا مبلغ غير كافي للرجل، داوود وافقني أن 2000 درهم ستكفيه لمدة طويلة، على الأقل يستطيع أن يشتري بها ثياباً نظيفة جديدة ويستر على نفسه.

فهل من متبرع؟ إن كنت تريد التبرع فراسلني على بريدي: serdal@gmail.com

اكتب في عنوان الرسالة "تبرع للحج"  ويمكن التبرع بمبلغ بسيط، ليس بالضرورة أن تتبرع بكامل المبلغ.

كيف سأستلم التبرعات؟ أفضل إرسالها عن طريق خدمة وسترن يونين (western union) أو نقداً إن كنت في أبوظبي، وإن كنت لا تستطيع استخدام وسترن يونين سأرى إن كنت أستطيع أن أقدم وسيلة أخرى، راسلني فقط.

هل من ضمان؟ أعلم أن هنا موضوع ثقة سيطرحه البعض أو الكل وهذا أمر طبيعي، كيف يضمن المتبرع أن النقود ستصل إلى المستحقين لها؟

ليس لدي أي ضمانات يمكنني أن أقدمها، يمكن أن أقدم لك الفواتير التي تثبت أنني أرسلت المبلغ إلى المستحقين، لكن هل هذا ضمان كافي؟ لا أظن لأن الفواتير مجرد ورق يمكن التحايل من خلاله، الموضوع كله مبني على الثقة، إن كنت تثق بي فلن تكون لديك مشكلة في إرسال التبرع، وأنا لا أريد أن أضع على ظهري في الآخر ذنب أكل المال الحرام، وإن كنت تعرف وسيلة تضمن بها أن مالك سيصل للمحتاج فأخبرني بها وسأكون سعيداً بتقديمها لك مهما كانت متعبة، المهم لدي أن يذهب الرجل إلى الحج وأن أستر على الإمام الفقير.

هذا الموضوع سيبقى إلى أن أعد سلسلة مواضيع عن رحلتي وأي تحديث سترونه هنا في هذا الموضوع.

16 تعليقات:

CALIFORNIA MESOTHELIOMA LAWYERS يقول...

لا حول و لا قو الا بالله
اتمنى ان كنت استطيع مساعدتهم
اللهم ارزقهم الرزق الحلال و اعنهم على ما هم فية
فلا املك سوى الدعاء الان

المقداد يقول...

لا اله الا الله .. ولا حول ولا قوة إلا بالله

اخي عبدالله حياك الله على عملك للخير ومساعدتك للفقراء والضعفاء

يارب , حقق امنية هذا الرجل واجعله يزور بيتك الحرام ..

يارب , اعن ذلك الرجل واستره يا رب العالمين

آمين ..

ليس لدي الا هذا اخي عبدالله :)

المهدي يقول...

اخي عبدالله، تحياتي لك وربي يوفقك ويسدد خطاك
من ناحية الثقة فتأكد أننا كلنا ثقة فيك وليس هنالك مجال لنتحدث عن ضمانات، فقط هنالك مشكل هام نعانيه وهو عدم القدرة على التحويل المالي للخارج وبالتالي العجز عن مد يد المساعدة الا باتباع طريق طويل في ايجاد شخص صديق في اروبا يحول اليك المال وفق اتفاق معين وهذه الطريقة اصبحت صعبة بعد حرب امريكا على الارهاب ...
يمكن وضع الية اخرى او شكل اخر لمن لا يتمكن من تحويل المال بالمساعدة عن طريق ارسال الملابس او اي شيء يرسل عن طريق الطرد البريدي، ما اريد معرفته هل تنفع هذه الطريقة في تقديم بعض المساعدة ...
تحياتي

saad يقول...

ههههه والله يا أخي إن لم يوثق فيك فلا ثقة على الإنترنت بعدك والكل يشهد لك بالثقة.

عبدالله المهيري يقول...

@CALIFORNIA MESOTHELIOMA LAWYERS: بارك الله فيك.

@المقداد: تقبل الله دعائك، شكراً لك.

@المهدي: شكراً أخي الكريم، مهما كان الوضع لا يمكنني أن أظن بأن الكل سيثق بي، الأمر متعلق بالمال والنفوس تتغير ولا أستثني نفسي من الضعف والتغير ولن ألوم أحد إن شك في ما أكتب، أرى كل ذلك أمر طبيعي.

ما ذكرته عن إرسال الملابس أو أي شيء آخر ليس مناسباً للحالة التي ذكرتها في الموضوع، لكن سأبحث عن حالات قد تستفيد من هذه المساعدات وإن وجدت سأعرضها.

@saad: بارك الله فيك، مع ما قلته، لا بد من طرح موضوع الثقة هذا لأنني أفترض أن البعض سيجد صعوبة في إرسال مبلغ كبير نسبياً لشخص لا يعرفه إلا عن طريق الشبكة.

مبارك يقول...

أخي عبدالله، ليس لكوني أخوك أقول أنك ثقة، لكن لعلمي أنك أنفقت ما جاءك من مال في وجوه الخير، على الرغم من حاجتك الشخصية.
اشجعك أخي عبدالله أن تقوم بإنشاء جمعية رعاية المساجد في الهند، تسجل هذه الجمعية في الهند وتفتح فرعا في دول الخليج، وحتما ستجد من يساعدك من أصحاب الخبرة في هذا الشأن.
لدي أخي عبدالله سؤال، حاولت الاتصال بك لكن هاتفك مغلق، ما هي كلفة بناء مسجد بسيط في الهند مع محلات الوقف؟ وما كلفة بناء مسجد جامع؟
كذلك أخي عبدالله أتمنى أن تخصص موضوعا بعنوان "تكاليف بناء مسجد في الهند"، تتكلم عن كل ما يخص المسجد، من أرض ومساحتها، وكلفة القدم المربع أو المتر المربع، طبيعة البناء المطلوبة، الملحقات سواء بئر ماء أو تمديدات، راتب العاملين في المسجد، كيف يستطيع المسجد توفير المال للصيانة ورواتب العاملين، جدوى استخدام التقنيات المستدامة في المسجد، مثل استخدام الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح.

مبارك يقول...

أخي عبدالله، نصيحة أخوية، لا تحاول تعالج حالات فردية مستقبلا، قد تستطيع أن توجد نفقة لشخص للحج، لكنك لا تستطيع أن تجد حلا جماعيا لهذه القضية، لذلك دوما ابحث عن حل للقضايا الجماعية، مثل حفر بئر، انشاء مدرسة، بناء مسجد، افتتاح دار للأيتام.

Dr.Smeen يقول...

بارك الله فيك و في جهودك .. و حقيقة أن هؤلاء هم نماذج من آلاف البشر الذين يعانون للوصول إلى مكة ..

عبدالله المهيري يقول...

@مبارك: حالياً أبحث عن إمكانية تطبيق الفكرة بالاستفسار عن الأمر في الهند، الأمر ليس سهلاً خصوصاً أن الهند تتعرض لهجمات بين حين وآخر ولديهم شك كبير في أي تبرعات من دول إسلامية لمسلمي الهند لذلك أسلوبنا الحالي أقل فعالية لكنه لا يعرضنا لمشاكل سياسية نحن في غنى عنها.

موضوع التكاليف هذا يحتاج لوقت لإعداده، أنتظر داوود حتى أعده، أما الحالات الفردية فقد كتبت لأنني وعدت بخصوص هذه الحالتين وإلا فأنا أوافقك.

@Dr.Smeen: وإياك بارك الله.

فاتن يقول...

شكراً لك على إلقاء الضوءعلى هذه الحالات الانسانية والتى تحتاج الى أيادي نبيله..

غير معرف يقول...

نمودج متميز أخي الكريم عبد الله ..

أنا لي الشرف أن وصلت لهذه المقالة عن طريق رابط من موقع التويتر ..

أريد أن أطرح بعض الأفكار والحلول لو أذنت لي أخي الكريم .....

بالنسبة لأخواننا المسلمين في الهند وكبار السن منهم تحديداً والذين يتمنون أداء " فريضة الحج " ولم يستطيعوا علينا أن نبدأ من أجلهم بالتالي إنشاء مكتب خاص ورسمي يُعنى بترتيب مصاريف الحج والعمرة وكيف يكون ذلك لابد من أن نكون يد واحده ولا يستهين أحد ببذرة البداية وهي أن نتكاتف حتى لو بإمكانيات بسيطة ومحدودة وننشئ المكتب وبشكل عاجل ورسمي لأن وكما أشار أحد الأخوه في التعليقات أصبحنا وكمسلمين تحديداً مراقبين على كل فلس وهلله نجمعها وقد يتعرض أي فرد لسجن بدون تهمه سوى أنه جمع المال بشكل غير رسمي ...

يتبع ..

غير معرف يقول...

ثانياً : من أجل مساعدت الحالات مثل حالة الإمام يفضل أن لا تحل بشكل مؤقت بل يوضع لها حل دائم وهو أن ينشئ أي مشروع مهما كان بسيط على أن يكون نسبة نجاحه لا تقل عن 80% كي يشكل مصدر دائم للإنفاق على هذه الحالات وصدقوني أخواني وأخواتي لا نستهين بأي فكرة ولا نتقاعس عنها فالله يبارك لمن يشاء وقد يفتح الله علينا وتصبح هذه الفكرة سبب في إنعاش الكثير من البؤساء من أبناء المسلمين في الهند وغيرها

كنت منذ أيام قلاائل أتفرج في قناة الجزيرة الوثائقية عن دولة زنجبار ومسلمين زنجبار الوضع هناك صعب جداً والإعلام لا ينقل لنا أي شيء عنهم وبالتأكيد عن الكثير من الدول الإسلامية أو التي تحوي على أقليات مسلمه .... نحن دافعنا ورابطنا هو الدين وهو أقوى ما نملك لو عرفنا كيف نكون مسلمين حقاً نتكاتف ويكون بيننا تكافل إجتماعي ...

محمد غراب يقول...

بارك الله فيك وكثّر الله من أمثالك.

سعد الحربي يقول...

الله يعين كل محتاج

العاب يقول...

الله يجزاك خير والله يبارك بمن يعين ويعاون

كريم سنوسي يقول...

طيب معلش أنا عايز أسأل سؤال صغير .. هو عادي لما الإنسان يروح يحج بفلوس مقترضه او مجموعه له كصدقه ؟ .. انا سمعت ان الحج للقادر فقط .. يعني لا يجوز ان الانسان يقترض المال للحج .. متهيألي نفس الحكايه بالنسبه لفلوس الصدقه ..