الأحد، 9 مايو، 2010

الإنترنت ما توكل عيش

مضت سنوات منذ أن افتتحت مدونة سردال في منتصف عام 2003، هل يمكنك أن تتخيل ذلك؟ في منتصف عام 2003 كنت أظن أنني أول من يدون بالعربية ولم يكن هذا صحيحاً، لم يكن مصطلح مدونة معروفاً بعد، المدونات العربية يمكن زيارتها والاطلاع على جديدها في أقل من نصف ساعة، والويب العربي كان مختلفاً كثيراً عن الويب العربي اليوم.

بين 2003 و2010 سبعة أعوام تغير فيها الكثير في الويب العربي، المحتويات والخدمات تزداد وجزء من هذا الازدياد يعود فضله للمدونين، جزء كبير من النشاط في الويب العربي يعود فضله للمدونين ويضايقني أن أقرأ أو أسمع لمن لا يزال يحاول أن يقلل من شأن التدوين ويعتبره "لعب عيال" بل وقرأت لمن يريد أن يفرض على المدونين قانوناً يلزمهم بأخذ إذن رسمي لهم قبل أن يفتتح أحدهم مدونة.

على أي حال، حديثي لا علاقة له بكل ما قلته أعلاه إلا السنين السبع الماضية وعلاقة الناس بالشبكة، هذا الموضوع يدور في ذهني من الأمس فقد زار المنزل صديق واشتكى من ابتعادي عن الناس، فأنا قليل الخروج من المنزل وهاتفي النقال مغلق منذ مدة طويلة ... في الحقيقة ليس لدي هاتف نقال الآن! وحياتي أقضيها غالباً في الشبكة، الناس الذين أعرفهم وأتواصل معهم كل يوم هم زملاء الشبكة.

قبل حتى أن أسلم على الصديق كان يتحدث في هاتف "بي بي" كما سماه كأن البلاكبيري يحتاج لتدليل، ثم بعد المحادثة مباشرة رسالة يقرأها، ثم حثني على أن أشتري "بي بي" لكي أبقى على تواصل، هل تتصور هذه الفكرة؟ أنا كاره الهاتف النقال أشتري بلاكبيري؟ قلت لصديقي أنا أعيش في الشبكة وكنت أعني أمرين، الأول أنني لن أستخدم الهاتف لأتواصل مع الناس وأنني أفضل أن يأتي صديقي إلى عالم الشبكة هذا ليجدني كل يوم.

لكنني أعلم يقيناً أن هذا لن يحدث، كثير ممن أعرفهم وممن يعيشون في نفس المنطقة لا يستخدمون الشبكة كما يستخدمها الذين يعيشون فيها، تويتر وفايسبوك بالنسبة لهم شيء مجهول وربما لديهم أفكار سلبية عنهما، الشبكة لكثير منهم مجرد مكان للترفيه وتلقي الرسائل البريدية من مجموعات بريدية ترسل النكت والطرائف والمصائب والبلاوي ومقاطع الفيديو القصيرة، بعضهم لا يستخدم الشبكة إلا نادراً، بعضهم لا يعرف من الشبكة إلا هوتميل والمنتديات - أهلاً بك في عام 1999م - بعضهم يهتم فقط بفوتوشوب أو منتدى للتصوير الفوتوغرافي أو يزورون فقط بضعة مواقع إخبارية وإسلامية ومنوعة.

محيطي الاجتماعي لا يهتم بالشبكة كما أفعل وهذه بالنسبة لي مشكلة، من ناحية البعض لديهم نظرة سلبية للشبكة، ومن ناحية أخرى البعض لا يهتمون بما يمكن للشبكة أن تقدم لهم.

أجزم أنني سأكون أكثر تواصلاً مع محيطي الاجتماعي لو كان هذا المحيط موجوداً في الشبكة بأشكال مختلفة، المدونات وتويتر والبريد على وجه التحديد، لكنني لست متفائلاً أن هذا سيحدث في أي وقت وهذا أمر مؤسف، لأنني أظن أنني سألتقي بهم على أرض الواقع أكثر مما أفعل الآن ولأنني أظن أنني سأتمكن من التعاون معهم لإنجاز مشاريع مختلفة بدلاً من أن يكون تواصلنا الاجتماعي مقصوراً على المجالس والتسكع بالسيارات والبحث عن مطاعم أو كافيتيريا.

همسة للبعض: العمل الجماعي في مشروع مشترك حتى لو كان ترفيهياً يعد نوعاً من التواصل الاجتماعي، تذكر هذا جيداً.

الشبكة تزداد قيمتها بازدياد عدد الروابط ولا أعني بذلك هذا النوع من الروابط بل كل رابط بين أي نقطتين من أي نوع، لكي تتضح لك الصورة، تصور لو أن كل الشعب العربي أصبح فجأة متعلماً وكلهم فجأة أصبحوا يملكون حواسيباً واتصالاً سريعاً بالشبكة، فقط تصور لا تجادلني! أنا لا أطلب منك تحقيق المستحيل .. هذا مجرد تصور، ما الذي سيحدث؟ لا شك هناك جانب سلبي سيركز عليه البعض لكنني أحب التركيز على الإيجابي، المحتويات ستزداد، التعلم والتعليم واكتساب الخبرات وتبادلها سيزداد، السرعة في تحقيق بعض المشاريع ستزداد لأن هناك تواصلاً أسرع وهناك مصادر للمعرفة والمعلومات متوفرة في أي وقت ومكان.

من المؤسف أن هذا مجرد تصور، من المؤسف أن أعرف بأنني لو تحدثت مع بعض الأفراد في محيطي الاجتماعي وحاولت إقناعهم بفوائد الشبكة فلن أحصل على شيء إلا نقد الشبكة والتقليل من شأني وشأن كل ما أفعله بالشبكة وبجملة واحدة "يا ريال هذا كله كلام فاضي."

في الحقيقة سمعت هذه الجملة كثيراً، سمعت جملاً مثل:

الإنترنت ما توكل عيش
ما في حد ينجز شغله على الإنترنت
الإنترنت للترفيه فقط
الإنترنت للجرائم والإباحية وكل مصيبة زرقة
الإنرتنت للمراهقين والأطفال ومدمني الألعاب
المدونين شايفين عمارهم
المدونين فاضين

وغيرها، كيف نغير هذه النظرة؟ لماذا لم تتغير هذه النظرة كثيراً في السنوات السبع الماضية؟

21 تعليقات:

MidooDj يقول...

رد سريع لانى متأخر جداً ,,
الانترنت بدأ يأكل عيش
وانتظر خلال الثلاث سنوات كما صرح بعض المسؤليين بان عدد متصفحى الانترنت من الشرق الاوسط سيزيد الى الضعف وهذا هو المطلوب ..

غير معرف يقول...

يا ريال الانترنت ده ليه ناسه كيف الحكى تريد نكسب من الانترنت؟؟ههههاهاه

عبدالعزيز يقول...

الاستفادة من الانترنت والتواصل من خلاله جميل،
لكن الأجمل من ذلك هو التواصل على أرض الواقع والاستفادة من الخبرات والأفكار عن طريق اللقاءات الحقيقية، وذلك لأن التفاعل على أرض الواقع يحتوي على بعض القيم والفوائد المعنوية والغير محسوسة والتي تنعدم تماما في عالم الإنترنت الافتراضي..

لدي أمثلة كثيرة لقيم تفتقد في عالم الانترنت: أذكر لك على سبيل المثال القيمة التالية:
((تبسمك في وجه أخيك صدقة))
أين تجدها بمعناها وتأثيرها الحقيقي في عالم الانترنت؟!!

أبو دايم يقول...

النظرة لن تتغير إلا بالتجربة ,

أعني أن من يملك هذه النظرة الخاطئة لن تتغير عنده إلا باستخدام الشبكة ,

بعدها ستجده هو من يدافع عنها ,

..

قرابة الـ 6 سنوات هي مدة استخدامي للانترنت بشكل عام ,

استطيع أن اقول أني استفدت منه أكثر من أي شيء آخر ,

..

كل الشكر لك استاذي

MR.PRESIDENT يقول...

السلام عليكم .. بعد التحية .. لازل كثير من الوطن العربي يعيش في جهل وأمه تصل للنصف في الرجال وحوال ما يقرب من 80 من النساء .. دولة كاليابان احتفلت منذ سنوات ان قضت علي الامية فيها بنسبة 100% .. ولحد دلوقتي فاكر امي رغم انها متعلمة كانت بتتفرج علي برنامج اسمه بين الناس شافت ان فيه ولد شغال علي النت ويبدو من ملامحه والقصة المحكية انه بتفرج علي اباحة اول حاجة امي لقتها بتبص ليا بريبا ... ان مشكلتي تحديدا في النت ومشكلة الكثير اني عارف كام موقع بدخل عليهم يوميا قليل لما احاول ابحث مع ان البحث عن معلومة بسرعة تكاد تكون الهدف الأول لانشاء الانترنت ..

احنا في حاجة اننا نمحو الجهل الداخلي الأول .. واقولك علي سبيل المثال قرية في مصر من الفلاحين وأنا احترم الفلاح جدا لأن منذ عشر سنين كنا فلاحين يعتمد ابي علي بيع اللبن واللحوم .. لكن تلك القرية ايها صباحا تذهب للحقول لتراعي مصالح الارض والبهائم وفي المساء تدخل القرية كلها الانترنت لتلعب لعبة كونكر لانها تكسب فلوس .. ويكونوا اقوي تحالف في العالم .. اعتقد ان ده شيء من الجهل حسب رأيي ..

اتمني ان اشوف المجتمع كله .. متفوق .. جدا .. ومثقف في كل جوانب الحياة ..

سراج بكير يقول...

كيف نغير هذه النظرة؟
زيادة الخدمات العربية المقدمة للمستخدم العربي بطبيعة الحال :) .

لماذا لم تتغير هذه النظرة كثيراً في السنوات السبع الماضية؟
قلة حملات التوعية بفوائد الإنترنت، قلة الخدمات العربية على الشبكة، قلة الأمثلة التى نجحت في كسب العيش من خلال الإنترنت في عالمنا العربي.

هذا ما جاء في ذهني و لربما هناك المزيد.

تونا جاوية بالنكهة اليابانية يقول...

لا أستبعد أن يأتي اليوم الذي يحدثني فيه أخي الجالس بجانبي على نفس الأريكة من خلال ذلك الآيباد الذي بين يديه ^ـ^

وأمر آخر أكرهه وبشده، هي نظرة البعض لي بأني أضيع وقتي أثناء جلوسي على الانترنت !! حسناً لا بأس سأترك الانترنت وأرافقكم لأعلم ما المفيد عندكم ، ولكني لا أجدهم سوى جلسات (محشات) في فلان وفلانة أو متابعين لمسلسلات خليجية مكررة !!!


تدوينة جميلة أستاذي
دمت بخير

سلمان الخزيم يقول...

بكل سهولة تستطيع أن تغري وتجذب الناس إلى شيء معين عندما تتحدث عن الأموال وعن الأرباح

نعيش الآن في مجتمع اهتمامه بالمال يفوق بأضعاف اهتمامه بالمعرفة
لذلك عندما تتحدث إلى الناس بأن الإنترنت يحتوي الكثير من المعرفة والمعلومات التي لا تحلم يوماً بمعرفتها، فبالتأكيد لن يهتم بكلامك أحد
ولكن عندما تتحدث إليهم وتقول بأنك تستطيع بالإنترنت أن تبدأ مشروعاً لا يكلفك 5000 ريال وتستطيع أن تكسب منه آلاف وملايين الريالات، فهنا ستجذب الانتباه وستجد أن الكثيرين يسألونك عن الإنترنت وكيف يعمل وكيف يبدأ فيه الإنسان

بدلاً من أن تثبت لهم أن الإنترنت يساعد على التواصل والمعرفة، حاول أن تثبت لهم أن الإنترنت مجال خصب للتجارة وتحريك الأموال وحاول أن تذكر لهم قصص مثل موقع فيسبوك وكيف تحول صاحبه إلى مليونير ومثل موقع قوقل وأنه خلال عشر سنوات أصبح أصحابه في قائمة أغنى 15 شخص في العالم

بالتأكيد سينجذب الناس إلى الإنترنت عندما تحدثهم عن المال
وبالتالي اترك المجال لهم ليكتشفوا المعرفة والمزيد من التواصل، حيث أن المال أشد إغراءً من المعرفة

غير معرف يقول...

بعد سنوات سيختفي جهاز الستلايت او الدش من فوق البيوت وسيصبح الانترنت هو العمود الفقري لكل شي اعلامي + الهاتف.
ظهر الان وانا ارى مكتب بجانبي يعتمد على البث التلفزيوني من خلال الانترنت

ببساطه الانترنت خلق مجالات عمل كبيره جدا انا ببساطه بعت حوالي 9 لابتوبات واشتريت اقل من ذلك من خلال الانترنت اليست هذا سوق ملموس ومجال عمل حقيقي

نعم هناك من يعتبر الانترنت مجال لعب وهو الان مجال ثراء وظهور مشاهير وكبرى الشركات ((( قوقل))

لكن السؤال الاكبر والمهم - لاتحطمني - انت اخ عبدالله بالخبرة التركمية التي حصلت عليها هل المجال يأكل عيش اكلت انت العيش :)
شكرا

بندر يقول...

إفصل يا عزيزي بين أنواع الناس ..

الكارهون للإنترنت .. لا تحاول تحبيبهم فيها .. و إلا فأنت تضيع وقتك ..
و العاشقون للإنترنت .. إعمل معهم على مشاريعك الجميلة .. ( و إلا فأنت تضيع وقتك كذلك )

:)

الإنترنت هو أفضل مكان للعمل اليوم .. هو العمل في و من أي مكان ..

عبدالله المهيري يقول...

@MidooDj: لا شك لدي في ذلك.

@غير معرف: أود لو أعلق على تعليقك لكنني لم أفهم ما تقول جيداً.

@عبد العزيز: في موضوعي قلت أنني سأكون اجتماعياً أكثر لو أن محيطي الاجتماعي يستخدم الشبكة بفعالية، أعني كوسيلة تنسيق وتنظيم واتصالات، المسئلة ليست أن يحل التفاعل في الشبكة محل التفاعل على أرض الواقع بل أن تعزز الشبكة تفاعل الناس مع بعضهم البعض على أرض الواقع.

@أبو دايم: كيف تدفعهم للتجربة؟

@MR.PRESIDENT: معك في كل ما قلته، فكرة القضاء على الجهل هذه يدور حولها نقاش طويل منذ عقود، مع الشبكة يمكن أن نسرع عملية التعليم أكثر وبطرق مختلفة.

@سراج بكير: قضية البيضة والدجاجة! أليس كذلك؟ :-)
هل نزيد الخدمات والمحتويات ليأتي المستخدم أن ننتظر المستخدم ليأتي قبل أن نزيد الخدمات والمحتويات؟ علينا فعل الاثنين، وجوابك على السؤال الثاني أتفق معه، إجابة جيدة.

@تونا: وضعت يدك على الجرح، بعض من يقول بأن الناس يضيعون وقتهم على الشبكة هم يضيعون وقتهم على أشياء أخرى، ليتركهم في حالهم فكل يضيع وقته كما يشاء.

@سلمان الخزيم: أجد نفسي موافقاً لما تقول إلا "بكل سهولة" هذه لأن هناك قيد يسمى الوظيفة الحكومية ومغرياتها، سأجرب أن أتحدث عن المال وكسبه في الشبكة.

@غير معرف: الإنترنت تأكل عيش، شخصياً لم أكسب من الإنترنت إلا القليل وهذا سببه أنا فلم أحاول جدياً أن أكسب رزقي من الشبكة، قريباً سأبدأ وأرى النتيجة وستعرفها إن تابعت.

@بندر: أنا وأنت نتفق على أن الإنترنت أفضل مكان للعمل اليوم وأفضل مكان للتسلية أيضاً، لم يكن بالإمكان أن أتعرف عليك وعلى كثير من الأخوة في العالم العربي بدون الشبكة.

ما تقوله أفهمه لكنني لا أريد أن أطبقه، من لا يحب الشبكة عليه أن يعطي الشبكة فرصة ويجربها بجدية ليعرف إن كانت ستفيده أم لا، إن قرر بعد شهر من التجربة مثلاً أنه يفضل عدم استخدامها سأحترم قراره، ما أراه هو استهتار من أناس لا يعرفون الشبكة جيداً.

Atyaf يقول...

هذه النظره تغيرت وإن كانت تغيرت بجلب المزيد ممن يستخدمون الانترنت بفكره" للترفيه وتضييع الوقت"
لكن لعلها فترة ويتحولون الى استخدامه بإمور ذات القيمةالى جانب الترفيه الذي دخلوا الى عالم الحواسيب لأجله
فهم لاينظرون الى الانترنت على انه للعب وامور تافهه هم يظنون ان الكمبيوتر يعني انترنت تافه!!؟
اما الحل
فإذا كان الاشخاص لهم اهتمامات معينة فممكن تحسين صورة الانترنت لديهم بعرض ما يقدمه لهم من خدمات
تعلمهم تزيدهم خبره تفتح لهم افاق جديدة, لكن المصيبة اذا كانوا بلا اهتمامات وhهتماماتهم محصورة
بمزيد من الكسب المادي مزيد من الرخاء والاسترخاء هنا لن اجد لهم حل الا تجاهلهم كما تجاهلوا عقولهم

ابوشهاب يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يمكنم الإستفاده ووالله إنها إستفاده تسعدون بها في دينكم

ودنياكم وأخراكم




بكل الحب تدعوكم أسرة موقع نصرة رسول الله

وموقع متي يفيق النائمون ؟

إلى المشاركة معنا في

حملة تعالوا ننصر رسول الله على الانترنت

انضموا إلينا و كونوا عونا علي النصرة

نرجو من إخواننا الكرام

كل من لديه موقع أو مدونة

أن يشارك معنا في الحملة بوضع

الرابط النصي لموقع رسول الله

وجزاكم الله خيرا

أليس هو حبيبك ؟

الذى قال يوماً للصحابة

بعد ما زار البقيع اشتقت لأحبابى

فقالوا رضوان الله عليهم جميعا ألسنا أحبابك ؟ !

ترى بما أجاب الحبيب وبمن وصف هذا الوصف ؟؟؟

قال صلّ الله عليه وسلم :-

أحبابى أناس آمنوا بى ولم يرونى

يقصدك أنت

نعم يقصدك أنت

يا مسلم يا عبد الله

هذه أيادينا مُدت بالخير لكم

فلا تردوها صفرا

فقط أخلصو نياتكم إلي الله , وإبتهلو إليه بالدعاء

بالقبول والتوفيق , لتنالو الأجر والثواب

للمشاركة والمزيد من المعلومات

علي الرابط التالي :-

http://waaeslamah.maktoobblog.com/495/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%86%D8%B5%D8%B1%D8%A9-%D8%B1%D8%B3%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87/

وختاما

لاحرمكم الله الاجر ,, ووفقني واياكم لصالح العمل ,,

جــــــزاكـم المنآن خير الجنآن

واحبكم الرحمن وأنار قلوبكم بالقرآن

” ووهبكم الله جبالا من الغفران ”

وان تنالوا جزاء الاحسان من وجه ربكم

ذو الجلال والإكرام”

اللهم آمين

دمتم في طاعة الرحمن

saad يقول...

مرحبا أخي عبدالله :)
أعجبتني التدوينة فسارعت للتعليق عليها لكن ببعض الأمثلة :D
لقد عملت في مجالات متنوعة كل زملائي فيها يرونني مدمن إنترنت وذهب ظنهم إلى أبعد التصورات حيث كما قلت أنت يرونها إما للألعاب أو للإباحيات أو لأشياء إخبارية ودينية سبب وهذا سبب عدم الإطلاع أو تجربتها حتى وإكتفائهم بالإستماع لما يحدث فيها عن طريق التلفزيون والجرائد من بطولات مخترقين وقراصنة كمبيوتر وإن قلت لهم أنا أحاول فعل المفيد فيها إبتسموا لك إبتسامة سخرية وفوقها: (وماذا ستفعل يا بطل؟)
هذا حالنا كعرب لن نعلم أن هذا الشيء مفيد ورغم سرعة تطوره فلن تصل الفطنة إلى أذهاننا إلى ان يبدأ غيرنا في الإستغناء عنه لأنهم إكتشفوا ما هو أحسن منه :(

حُسام عادل يقول...

صراحةً يا أستاذ عبدالله أنا أغبطك (لا أحسدك) علي عدم تواصلك الكبير بالبشر، أنا مُتأكد أنه قد يبدو هذا الشئ غريب بعض الشئ ومؤذي نفسياً لكن عندي إحساس داخلي أنك أعدت علي ذلك وأصبحت أكثر نفعاً لنفسك بإبتعادك عن المحيط الخارجي بعض الشئ.

أنا في رأيي أن الإجتماعيات -العربية- في حالتك أنت تضرك أكثر مما تفيدك .. فأنت مع عقلك تُفكر وأنت رجل راشد عاقل وأنا واثق أنك تُعلم نفسك بنفسك أشياءاً لم تكن تتخيل أنك ستقرأ فيها وهذا يزيد من حصيلة معلوماتك

أما إذا إتجهت للإجتماعيات وخاصة مع البشر العربي فسيكون حظك من الإحباط والإكتئاب كبير وستتوقف عن كل شئ لمجرد التفكير في أراء الأخرين التي بالطبع تمثل أراءاً كثيراً مقابل رأيك الوحيد
فهناك جملة تقول ( لن يشعر بك إلا من يشاركك نفس الإحساس ) وهل يشاركك أحد حبك للشبكة ونفعك منها! لا أظن أن هناك الكثير

لذلك كان العون من عند الله فقط وليس من عند البشر

marrokia يقول...

السلام عليكم
كلامك جميل
لكنك اغفلت ذكر شيء مهم
فما ذكرته فقط يخص ما تستفيده من الانترنيت ، ولا يراه الاخرون
لكنك ابدا لم تنتبه انه في الشبكة ايضا تخسر الكثير
ولعلك بدأت تخسر ، فما قاله لك صديقك صحيح
تخسر التواصل مع من تحبهم
لأن اغلب الناس الافتراضيين ، يفقدون قيمتهم بمجرد اغلاق الحاسوب
وان كنت تعتبر العكس وتعتبرهم جزء من حياتك
فربما هم لا يفعلون وهذا اغلب الظن
اما من يهتمون بك حقا ، فهم من لاحظوا ان علاقاتك الاجتماعية صارت قليلة

سلاموووووووو

عمرو يقول...

لا عليك يا عبدالله نحن قوم نؤمن بالاشياء بعد أن يمر عليها وقت طويل.. قادم هو اليوم الذي نقدر فيه الانترنت والتدوين .. لا شك قادم ولكن...

Ahmed يقول...

لا اعرف ان كان الامر يحتمل مشاركتي ايضا لكن لفت نظري شئ غريب في المقال
--------------
بل وقرأت لمن يريد أن يفرض على المدونين قانوناً يلزمهم بأخذ إذن رسمي لهم قبل أن يفتتح أحدهم مدونة.
---------------
هذا العبارة اشعرتني بالخوف , تخيل نفسك تطلب الاذن لكي تكتب
وربما تطلب الاذن لكي تتكلم او حتي تزور صديق كما في الدول الشيوعية
لا استبعد ان يفكر مسئول ما في احد الدول العربية في فرض هذا
اتمني ان تكتب لنا موضوع عن الحرية ومفهومك لها

آلاء يقول...

وجودكم بكثرة يساعد ، الأهم أن لا نكتب للآخرين كهدف أول

mustafa يقول...

لوكانت سرعة الأنترنت مثل العالم (وبدون الإختراع الجديد في الشرق الأوسط حصرا باوندوث محدود) واسعارها في متناول اليد لرأيت اغلب الناس يستخدمونه

بإختصار الحل في يد شركات الإتصال الي همها الربح العالي

بو خليل يقول...

معاك حق باللي تقوله
مع اني ممكن أميل أكثر إلى جانب المنتديات كونها تتيح للأشخاص التناقش والبحث بشكلٍ عام أكثر ...

تخيل معي، لو كان جميع أصحاب المدونات يشتركون في منتدى معين مثلاً، والكل يضع مساهماته ومواضيعه الخاصة باسمه ..
مع وجود صفحة تتيح لك العثور على كافة مواضيع هذا الشخص الذي ترغب بمتابعته

ألن تندثر المدونات بذلك !؟

يمكن كلامي غريب خاصة اني داخل مدونتك الكريمة، لكن سببها البحث عن المشاركات القيمة والمواضيع المتميزة مثل موضوعك

تحيتي واحترامي ^^