الأحد، 23 أغسطس، 2009

السعادة هي أن تغلق الحاسوب ... والهاتف النقال

  • رمضان بتركستان مكبل، السلطات الصينية تذهب من تطرف لآخر في تعاملها مع مسلمي تركستان، إرهاب سلطة ضد أقلية كبيرة.
  • الصين تمارس التسلط أيضاً في التيبت، قضية التيبت أعلى صوتاً من قضية المسلمين في تركستان، أين الخلل؟
  • بيننا وبينهم، قصة صغيرة وأفكار كبيرة.
  • قصة جاسم المبرمج مع برنامج النجوم، قصة قصيرة فيها كثير من التفاؤل، أمثال جاسم كثر في وطننا العربي، نحن لا نعرفهم، أتمنى أن يكتبوا عن أنفسهم أو يكتب عنهم من يعرفهم.
  • Untiuny ينطلق للعالمية، موقع عربي يصل إلى العالم.
  • مدونات تستحق المتابعة، الحلقة السابعة من سلسلة تستحق المتابعة.
  • Stout Scarab، فقط أنظر للصور، سيارة من ثلاثينيات القرن الماضي، كانت متقدمة جداً في ذلك الوقت ولم تنجح تجارياً، بعض أفكار هذه السيارة لم تظهر إلا بعد عقود.
  • العدد السابع من مجلة مجتمع لينوكس العربي.
  • كل يوم تأتيني دعوات للانضمام إلى تويتر وفايسبوك وغيرها من المواقع التي لا أعرفها ولا أريد الانضمام لها، هل يعرف أحدكم طريقة لإيقاف هذه الدعوات؟
  • السعادة هي أن تغلق الحاسوب، مقالة بالإنجليزية، أود لو أحمل لافتة تحوي عنوان هذه المقالة ولافتة أخرى تقول "السعادة هي أن تغلق هاتفك النقال" ثم أمشي بها في الأسواق والشوارع، المقالة تحوي قصة شركة يابانية قرر مديرها أن يجعل العمل الأساسي بعيداً عن الحاسوب، النتيجة كانت زيادة الانتاجية وأجزم أن الموظفين أكثر سعادة.
  • بدأت منذ فترة في التخلص من المواقع التي اتابعها عن طريق تقنية RSS، بدأت في حذف مواقع كنت أعتبرها أساسية ولا يستحيل أن أحذفها بأي شكل، النتيجة ظهرت واضحة عندما بدأت أقضي وقتاً أقل بكثير من السابق في متابعة المواقع.
  • النقطة الثانية هي أنني أدركت أن التوقف عن متابعة هذه المواقع لا يعني بالضرورة نهاية الدنيا، في الحقيقة وضح لي ذلك أنني كنت أخدع نفسي عندما أصر على متابعة هذه المواقع.
  • نعود لنقطة الكم والكيف، هل تفضل محتويات أقل في مقابل جودة أعلى؟ أم محتويات كثيرة ولا بأس إن كانت سطحية؟
  • أهم شيء علينا جميعاً أن ندركه هو أننا لا نستطيع أبداً أن نرى ونقرأ كل شيء، لذلك علينا أن نختار جيداً.

8 تعليقات:

3bdullah5 يقول...

فعلا كلامك صحيح . كنت من فترة تناقشت مع احد الاصدقاء عن هذا الموضوع وسوينا مقارنه بين حياتنا الحالية والحياة القديمة واكتشفنا انه الفرق كبير لصالح الحياة القديمة باختصار تملأها راحة البال والطمأنينة بينما حياتنا الحالية تفتقد النقطة هذه

وعندي تعليق لما قلت : يستحيل أن أحذفها بأي شكل، النتيجة ظهرت واضحة عندما بدأت أقضي وقتاً أقل بكثير من السابق في متابعة المواقع.

ربما تجني على نفسك عندما تذكر هذي النقطة لانه المتابع رايح يتبع نظريتك وربما يمسح مدونتك من الـ RSS ههههههههههه

شكرا لك اخوي عبدالله وفي انتظار جديدك ،،،

أسامة خالد يقول...

توجد وصلة في نهاية الرسائل التي تأتي من facebook تتيح لك حماية عنوانك نهائيًا من مثل هذه الرسائل. أظن أن نفس الخاصية متاحة في تويتر.

بسام حكار يقول...

أفضل محتوى أقل في مقابل جودة أعلى، أي محتوى متعوب عليه وليس فتات مائدة.

محمد الحسن يقول...

عن نفسي لو تركت الانترنت لأصبحت من جهابذة وعلماء وتجار العالم .. الانترنت بمسمى اخر قاتل الوقت ..

أحمد بن عمر باجابر يقول...

أشاركك المعاناة من المشكلة التي في النقاط الأخيرة

وصدقت: يجب أن نختار بعناية ما نقرؤه، المدونات والمنتديات والمواقع والمقالات والغرائب وغيرها كل يوم في ازدياد ونمو مخيييييييف

إذا لم يعرف الإنسان ماذا يحتاج فلن يحصل على ما يريد!

أثرت شجونا يا عبدالله!

هدانا الله وإياكم

عبدالله المهيري يقول...

3bdullah5: لا بأس، ليحذف مدونتي إن كان هذا سيجلب له الراحة :-)

أسامة خالد: جزاك الله خيراً.

بسام حكار: وأنا معك في ذلك.

محمد الحسن: عرفت الداء والدواء.

أحمد بن عمر باجابر: إن لم يكن هناك هدف فكل الطرق يمكنها أن تصل بك إلى حيث لا تريد.

ايمن عبد الحميد يقول...

السلام عليكم ، تقبل الله صيامكم و قيامكم
قد يكون ارتباطنا الزائد و المبالغ فيه لمستجدات الشبكة باعثا للاحباط في بعض الاحيان (لا اعمم هنا) ادماننا على الشبكة يجعلنا نضيع وقتا هاما من حياتنا الواقعية و هذا يسبب لنا مشاكل و مضاعفات على المدى البعيد
صدقت اخي عبد الله في استنتاجاتك و النقاط الاخيرة
جزاك الله خيرا على هذا المقال

غير معرف يقول...

واايد يعجبني أسلوب كتابتك وطريقة طرحك للمواضيع ..