الثلاثاء، 9 يونيو، 2009

ما رأيك أن تلبس العمامة؟

أتذكر في إحدى سنوات الإعدادية قررت إدارة مدرستنا أن تجبر الطلبة كلهم على لبس موحد، الدشداشة أو الكندورة كما نسميها وغطاء الرأس أو الغترة كما نسميها، لم يكن هذا القرار صعباً على المواطنين فهذا لباسهم لكن الأخوة العرب وجدوا صعوبة في تطبيق هذا القرار فهم يلبسون الكندورة للمدرسة فقط ولو كان الخيار بيدهم لما لبسوها، لكن إضافة الغترة زادت من صعوبة الأمر لأنهم لا يعرفون كيف يلبسونها بشكل صحيح وهي مزعجة للكثيرين منهم ... ومزعجة لي بصراحة.

بعض الطلبة قرروا ألا يطبقوا القرار وسيتحملون النتيجة، هؤلاء كانوا يخرجون من الطابور الصباحي ليقفوا في منتصف الساحة أمام الجميع، أتخيل بأنني أسمع أحد المدرسين يقول "أنظر إليهم، بدون غطاء رأس ... عيب عليهم!" أما الآخرون فقد حاولوا الالتزام بالقرار وبعضهم طلب مساعدة المواطنين لتعلم أسرار العمامة وفنونها، كان بإمكان أي مواطن أن يكتب دليلاً بعنوان "12 خطوة لعمامة تبهر الأنظار" أو "10 أسرار لعمامة ثابتة مريحة."

بعد أسابيع سمعت أحد العاملين في الإدارة يقول لآخر بما معناه "أنظر، الكل ملتزم بالقرار والكل راضون عنه."

لو أن إدارة المدرسة أجرت تصويتاً بين الطلاب لوجدت أن معظمهم لا يريد أن تحدد إدارة المدرسة لباساً معيناً لهم، الكندورة لوحدها أكثر من كافية فلماذا الغترة؟ ما الحكمة من ذلك؟ سألنا المدرسين وسألنا بعض الإداريين فكانت ردودهم تدور حول مفهوم أن الإدارة أدرى منا بمصلحتنا أو أن الإدارة تعرف شيئاً لا نعرفه نحن وفي بعض الأحيان يقولها صراحة بعض المدرسين بأن علينا تطبيق القرار شاء من شاء وأبى من أبى والعصا لمن عصى، وهناك قلة تهز رأسها وتكمل الدرس بدون أي تعليق، ثم هناك بعض الطلبة الذين يدافعون بشراسة عن قرار الإدارة ولا يفوتون فرصة لتذكير الآخرين بأنهم سيلتزمون بالقرار "غصباً عنهم."

حتى الآن لم أفهم القيمة التربوية أو التعليمية لمثل هذا القرار.

18 تعليقات:

وضّاح يقول...

ولا أنا, ولكن أرى أن الكثير من هؤلاء الطلبة كبر وسار في نفس الإتجاه, فبعضهم يدافع عن الإدارة, وبعضهم قام بما قامت به, وبعضهم لا زال يتساءل.. وبعيدا عن هذا وذاك.. ماذا تقصد بالكندورة ؟؟

عبدالله المهيري يقول...

وضاح: الكندورة هي اللباس الذي يلبسه الرجال في الجزيرة العربية، تسمى دشداشة أيضاً، الثوب الأبيض - غالباً - والذي لا أعرف اسمه بالعربية الفصحى.

ويبدو أنك فهمت مغزى الموضوع :-)

نوفل يقول...

ليس لنا كندورة في المغرب و لباسنا التقليدي نلبسه في المناسبات فقط..كانوا يجبروننا على لباس موحد ..شيء يشبه الفستان..

ابن حجر الغامدي يقول...

نحن في الجنوب , لو ألزمت المدرسة الطلاب بعدم لبس العمامة والثوب , لما التزمنا بها , لأننا هنا متمسكين بهذا اللبس , عني أنا في مدرستي الآن ( الثانوية ) الأجانب يلبسون الثوب من دون عمامة وغالب الأحيان يكتفون بتغطية الرأس بالقبعة ..
أتذكر موقفا طريفا لي , حصل لي عندما انتقلت من الباحة إلى جدة ( سنة واحدة فقط ) وكانت الأمور في جدّة مختلفة علي كثيرا , طبعا أول يوم سأذهب فيه إلى المدرسة تجهزت بالعمامة والثوب والزي كامل , من غير نقص , فوصلت إلى المدرسة المهم , دخلنا الفصول وكنت قد تأخرت في الدخول إلى الفصل لإجراءات النقل , فلما دخلت الفصل هجد الطلاب كلهم أي سكتوا , ويقولون أستاذ أستاذ ( يقولون لي ) , ههههههه عاد أنا ذاك الساع انحرجت إحراج غير طبيعي :) , المشكلة أني في اليوم الثاني كررت الفعل وجئت بالغترة البيضاء , وبدأ الطابور فجاء , كل من في المدرسة رؤوسهم خالية , لا غترة ولا قبعة بل يكتفون بتسريح شعورهم إلى غير ذلك , فجاء عندي الوكيل أو المدير لا أذكر بالضبط المهم جاء عندي في الطابور وقال لي العمامة ممنوعة في المدرسة ! يقولها يمزح ولكن هو يقصد ذلك فوضعت العمامة في الحقيبة المدرسية , ومن ذاك اليوم لم ألبس في جدة عمامة قطّ ...

أطلت عليكم :) اعذرونا ...

ابن حجر الغامدي يقول...

كتبت لك تعليقا يا عبدالله وحذف بعد أن انقطعت الشبكة آه , يزيد على عشرة أسطر , لكن خلاصة الأمر .. اقتباس من موضوعك ..
بعد أسابيع سمعت أحد العاملين في الإدارة يقول لآخر بما معناه "أنظر، الكل ملتزم بالقرار والكل راضون عنه."
نحن بلفظة أو بأخرى ( مقودة ) لا نستطيع أن نتكلم بحريّة ... للأسف ... نجلب لأنفسنا المفاسد ونحن نظن أننا ندرَؤُها..

غير معرف يقول...

مجرد قرارات غبيه

اذكر في مدرستنا اجبر الطلاب على احضار حقيبه للكتب بدلاً من وضعها في سجاده

ولم يستمر القرار اكثر من شهر

غير معرف يقول...

اللباس الموحد مريح للجميع خاصة لذوي الدخول المنخفضة ويمنع تضييع الطلاب أوالطالبات الوقت على أختيار الآلبس المميزة .

وبالنسبة للبس الثوب فهو رمز وطني لدول الخليج خاصة التي تعاني من خلل في تركيبتها السكانية ، فكأنه جزء من الجهود التي تبذل للحفاظ على الهوية الوطنية حتى لاتذوب في هويات أخرى .

على فكرة أخي عبدالله مع أعجابي بأسلوبك في الكتابة إلا أني أرى الجانب النقدي بدأ يطغى مؤخراً على كتاباتك ، ثم أرجو أن تطممني حول موضوع بحثك عن وظيفة .

مع تمنياتي لك بالتوفيق .

خالد الجابري يقول...

هل الإدارة في الحقيقة تعلم مصلحتكم أكثر منكم .. أم أن الإدارة لها سلطة أكبر منكم!!
نحتاج أن نفهم أن من هو فوقنا ليسوا دائما على حق .. بل قد يكونوا هم من ينشرون الباطل, فقط لشهوة السلطة.
أنا أؤيد اللبس الموحد, و لكن بلا تشديد, و بتبرير مقنع لهذا القرار. و الذي يحدد إن كان مقنع أو لا هم من يطبق عليهم هذا القرار <<< يحب الحرية بشكل كبير .. سامحوه!!

غير معرف يقول...

لعل الاسلوب الذي نفذ به القرار نفركم منه
رغم ايجابيته من وجهه نظري
هل تخيلت العالم حينما يصبح نسخة واحدة ؟
بعتقادي ستفقد جمالها
الهويه شيء نحتاج ان نحافظ عليه اكثر
شكرا لك

غير معرف يقول...

أنا أظن أني كنت في نفس المدرسة وفي نفس الفترة و لا أذكر هذا القرار، ممكن تذكرني متى حصل كل هذا.

حسين

مرشد يقول...

يمكن شوي زودوها بإلزام لبس الغترة, لكن تخيل معي ان موضوع اللبس كان سايب ... والله اتذكر سالفة واحد دخل المدرسة و هو لابس جلابية البيت ..المدير طبعاً طرده و قاله ارجع بيتكم و البس شي محترم! هههههه


اتفق مع الاخ وضاح .. بعض الطلبة الي عارضوا تلقاهم الحين كبروا و مسكوا مناصب و هم يطبقون نفس الموضوع او موضوع مشابه ...

مؤخراً في حلقة من برنامج (يعتمد) في اذاعة نور دبي .. كان هناك نقاش حول مسألة التربية في المدرسة و هيبة المعلم و غيرها من الامور ... استغربت ان يمكن 90% من المتصلين كانوا مع ضرب الطلبة خصوصاً الصغار منهم حتى يتعلمون و يتأدبون!!

كل من طالب بهذا الضرب كانوا يستشهدون بالضرب الذي حصلوا عليه عندما كانوا صغاراً, كيف صقل شخصيتهم و احسنوا احترام الاخر ... طبعاً يا جماعة نحن نتكلم عن الضرب المبرح الي يصل في بعض الاحيان الى درجة غريبة و ليس الضرب العادي ...

اتصل احد الاشخاص يشتكي من جهة محلية كانت سبباً في استدعائه للشرطة و السبب كونه يضرب طفله الصغير لدرجة ان علامات الضرب موجودة في جسده ... يمكن اسلوب الجهة المحلية كان خطأ,, و لكن الحبيب مصر على ان الضرب هي الوسيلة الي بتعلم الولد الادب .. علامات الضرب في جسم الولد و ابوه عقله في دنيا ثانية و يتحرى ان هذا الامر بيأدب ولده كما تأدب هو عندما ضربه ابوه ..

عبدالله الخلل فينا نحن بعد ... يعني شوف عندنا شباب الى اليوم تفكيرهم تفكير اجرامي في ضرب الطفل و العذر الاقبح من الذنب هو التأديب و التربية .. هذا الي تعلمناه ايام المدرسة!

عبدالله المهيري يقول...

@نوفل: أظن أنني رأيت صورة لهذا اللباس في الموحد في التلفاز.

@ابن حجر الغامدي: ردك الثاني هو ما أعنيه بالموضوع.

@غير معرف: هناك كثير من القرارات التي يمكن الحديث عنها، للأسف ما أذكره قليل.

@غير معرف: أتفق معك أن اللباس الموحد له ميزات وبالفعل كانت المدرسة تفرض على الجميع لبس الكندورة، لماذا إضافة "الغترة"؟ كانت حرجاً وتعباً على كثير من الوافدين.

@خالد الجابري: أها ... رد آخر يفهم يفهم الموضوع كما أردت أن يفهم، الإدارة لديها سلطة اتخاذ القرارات بدون الرجوع لأي طالب أو مدرس، الطلبة عليهم التنفيذ فقط وإلا العقوبة.

@غير معرف: لا مشكلة في اللباس الموحد بل على العكس أنا مع اللباس الموحد، لكنني أظن أنه موحد كفاية قبل القرار فلماذا إضافة "الغترة" أو العمامة؟

@غير معرف - حسين: ألا تعرف بنفسك وفي أي مدرسة كنت؟ هذا حدث في مدرسة زايد الثاني الإعدادية في آخر سنة كنت فيها هناك وهي ستة سنوات بالتمام والكمال وأستطيع أن أذكر لك اسم المدير والوكيل وغيرهم ممن كانوا يعملون في هذه الفترة.

@مرشد: الناس يتغيرون ويعرفون قيمة بعض ما حدث لهم في الماضي، ما يهمني في الموضوع هو هل الإدارة بالفعل تعرف مصلحتنا أكثر منا؟ هم بالفعل زودوها بإلزام لبس الغترة لأن اللباس موحد أصلاً من البداية.

أما الإذاعة ... الضرب المبرح غير تربوي مهما كانت عذر الضارب، الضرب المبرح قد يتسبب في عقد نفسية صعبة، أتذكر مدرس اللغة الإنجليزية الذي كان يحمل عصاة صغيرة للضرب، كان ضربه تربوياً، هو المدرس الوحيد الذي كان يضرب فيجعل الطالب يبتسم، ضربة العصا على اليد مؤلمة لكنها ليست مؤذية، مجرد تذكير بأن على الطالب أن يهدأ أو يجتهد.

ما تقوله صحيح، جزء كبير من الخلل يكمن فينا، في أسر كثيرة لا تعرف وسيلة للتربية غير ما تعلمه الأب من أبيه، الشدة والخشونة وعدم وجود أي تفاهم.

Maha يقول...

لقد كففت عن التساؤل حول النظم المدرسية .. للأسف الأمر تم هكذا :

كانت النظم في بداية الأمر قليلة محددة ولهدف معين يعين على الدراسة وينظمها .. وهذا جيد ورائع

ومع مرور الوقت والأجيال يُنسى الهدف الرئيسي من القوانين والنظم فتزداد تعقيدا ولا تحمل أهدافا ويصبح التعصب لها أشد.

لا لم أعد أتساءل وإن أتى ذكر نظام التعليم لي عبارة خالدة :

"هذا النظام بحاجة لنسف كامل وإعادة بناء بأساسات جديدة وفكر صحيح"

غير معرف يقول...

هلا اخوي

اتوقع الهدف التعود على الالتزااام لا اكثر

أحمد باجابر يقول...

عندما كنت في المرحلة المتوسطة ألزمتنا المدرسة بلبس الشماغ، ما زلت أذكر اليوم الأول بعد تنفيذ القرار!
أحس بعض الطلاب فجأة أنهم رجال! وبدؤوا يتصرفون تصرفات غريبة وعلت وجوههم ذلك اليوم هيبة مصطنعة مضحكة!
بعضهم ممن يهوى إيذاء الآخرين قام بلف الشماغ بطريقة فريدة ثم يمسكه من طرف غليظ ويقوم بحركات خفيفة تجعل الشماغ سلاحا يسبب لسعة حارقة جدا!
والطريف أنني تأثرت بهم ذلك اليوم واستهوتني التجربة غير أنني فضلت فعلها في البيت (على روااقة) فعدت وفعلتها في أخي الصغير وكانت النتيجة: خط أحمر على فخذه! وبكاء طويييييييل!
لم أكن أن أتخيل أن العملية عنيفة إلى هذه الدرجة :)

عودا إلى مدرستنا، الطلاب الذين من الشام ومن مصر بدا واضحا أنهم قضوا إجازة الأسبوع في شراء (الشماغ) وبدا واضحا أيضا أنهم لا خبرة لهم بالشماغ وأنواعه، بعضهم اشترى شماغا لا يصلح لتمسيح يسارة ووضعه على رأسه، وبعضهم أظن أنه استلف من الجيران شماغا، والحقيقة كثير منهم كان مثيرا للضحك!

من حركات الفهلوة والبحث عن الرجولة المفقودة وضع الشماغ بعد تطبيقه بطريقة معينة مسدلا على الكتف :)
فعلها كثير من الطلاب ساعة الانصراف من المدرسة
الهدف من هذه الحركة الحفاظ على الشماغ من (الكرمشة)<=== اعتقد أن اسمها كذا
لأن كي الشماغ واستعمال النشا عملية متعبة خاصة لمن أراد مرزاما شامخا.
واستهوتني الحركة مرة أخرى، فخرجت ذلك اليوم من المدرسة وأنا مسدل شماغي على كتفي بكل عنجهية <==اش يعني عنجهية؟
وكانت المفاجأة عندما وصلت إلى بيتنا أنني لم أجد الشماغ على كتفي! انزلق وسقط لا أدري أين؟!
على الله العوض، كان شماغا جيدا (البسام)

أفففففففف كل هذا تعليق؟ صدقوني كتبت من دون شعور
خلاص توبة

مرابط يقول...

السلام عليكم
والله كنت اتمنى ان يفرض لباس الوطني في المغرب وهو عبارة عن جلباب لان احسن ستكون مساواة بين التلميذ ما في تميزفي الملبس
ومفيد للطالبات لان ساتر لمفتنها.
اذا دخلت احد مدارسنا يوم لرايت عجب العجاب يا اخي عبدالله
اذكر هنا في مرحلة الثانوية وضعة طاقية على راسي دخلت فصل الانجليزية غريب العجيب ان صديق يجلس قربي واضع طاقية على راسو كانت صدفة فما كان من مدرس الانجليزية اخرجنا من الفصل لانه ظن انني متفق مع صديقي جائنا نسولف اخد طاقيتين سلمهما للادارة وقعة مشدات بيني وبين مسؤولين بسبب قانونية طاقية
ما اغضبني فعل هو تغاضي الادارة عن تلميذات ياتن عاريات لا احد يتكلم........
ولقد بدا يفرض اللباس موحد في بعض المعاهد لكن على شكل اروبي للاسف لان دولةعتيدة تحب ان تقلد الغرب في كل شىء
احمد لله انتم في الخليج لازال يفرض عليكم اللباس الوطني

خالد الجابري يقول...

الحمدلله أننا فهمنا ماذا تريد أن تقول أخي عبدالله!
بعض الناس يردون على مقالاتك "اللماحة" و هم يعتقدون أنك تتكلم عن أمر شخصي بحت .. لا يدرون!! .. و لكن لعلهم بفهمون قريبا.
تابع أخي عبدالله و بالتوفيق.

مشتـــاق يقول...

اممممممممم .. تصدق لي فترة وانا ادور في النت على الطريقة .. ياليت والله لو تفيدني فيها :)