الاثنين، 1 ديسمبر، 2008

شاهد هذه المحاضرة

شخصياً شاهدتها مرتين ولم أستطع في المرتين أن أكتب ملخصاً، هناك كتب ومحاضرات لا تلخص بل عليك أن تفهمها بنفسك، ومحاضرة ألن كاي بمناسبة مرور 40 عاماً على فكرة الحاسوب الشخصي المحمول تستحق أن تشاهد وتفهم وتناقش، لأن ألن تحدث فيها عن خلاصة خبرة طويلة في عالم الحاسوب.

إن كنت لا تتقن الإنجليزية الآن وتهتم بالحاسوب وتريد مشاهدة المحاضرة فاحفظ الرابط وعد له بعد أن تتعلم الإنجليزية، لا أستطيع أن أشدد كفاية على أهميتها وفائدتها.

باختصار، نحن في عالم الحاسوب نظن أننا وصلنا إلى مرحلة كبيرة من التطور وهذا صحيح جزئياً، إلا أن الماضي يحوي أفكاراً كثيرة لم تطبق حتى اليوم أو طبقت بشكل ضعيف جداً، وهي أفكار متقدمة لأنها لا تركز على الأجهزة والحاسوب بل على الإنسان نفسه وكيف يمكن تحويل الحاسوب لأداة تساعد الإنسان على فهم العالم والتعامل مع ازدياد تعقيد الأشياء من حولنا.

كثير من أفكار اليوم التي نظن أنها جديدة ما هي إلا تكرار لأفكار قديمة وللأسف تكرار مشوه.

6 تعليقات:

عزوز الحسني يقول...

من الجيد أن نرى كتاباتك ثانية، كم اشتقنا لها

مسك الحياة يقول...

محاضرة رائعة..وطويلة ^.^

لم أكن أعرف أن تاريخ الحواسيب الشخصية تبدأ من الخمسينات.. (بداية الفكرة على الأقل)..

استفدت كثيرا من المحاضرة.. ^.^

أعجب من أن الجامعات لا تتطرق لتاريخ الحواسيب إلا الشي البسيط.. يكفي ان تقدم هذه المادة لنحصل على معلومات شاملة وبسيطة..

عبدالله المهيري يقول...

عزوز: بارك الله فيك :-)

مسك الحياة: تاريخ الحاسوب إذا أردت يمكن أن نعيده إلى القرن السابع عشر عندما وضعت أسس نظام العد الثنائي (الصفر والواحد) والبعض يعيده إلى فجر التاريخ عندما اكتشفت الأعداد.

تاريخ الحاسوب ممتع جداً - بالنسبة لي على الأقل - وفيه فوائد كثيرة لدارسي الحاسوب والمهتمين به، من المؤسف فعلاً ألا تدرس الجامعات تاريخ الحاسوب كما يجب أن تفعل.

أنا سعيد بأنك شاهدت المحاضرة، أشكرك :-)

مكتوم يقول...

إضاءة رائعة في حياتي.

zizo يقول...

بالمناسبة أول أمس كنت أتابع برنامج و ثائقي في العربية كان الحديث حول الإنترنت و أثاره..
لفت إنتباهي حديث أحدهم.. كان يقول من المتوقع أن يصل عدد الأجهزة المستخدمة حول العالم 6..
هذا بداية عصر الحواسب.. أما الآن لا يكاد يخلو بيتاً منه...

دائما أتردد لم أوجه الشكر (لمن إخترعه..؟ لمن ..) الشكر لكل من ساهمه في تطور التقنية و لك أيضا عبدالله :)

عبدالله المهيري يقول...

مكتوم: أشكرك.

زيزو: أحدهم هو توماس واتسون مدير شركة آي بي أم، لكنه في الحقيقة لم يقل ذلك، ليس هناك دليل على ذلك خصوصاً أن الشركة في ذلك الوقت باعت أكثر من 6 حواسيب بل وشاركت في تصنيع العديد منها، في الأيام القادمة سأطرح ملخص محاضرة حول آي بي أم.