الاثنين، 14 يوليو 2008

الأفعال الصغيرة

  • عندما ترى القمامة في الشارع اجمعها وضعها في كيس وارمها في سلة المهملات.
  • إذا رأيت جداراً شوه برسومات وكلمات بذيئة فاشتري علبة طلاء وجدد طلاء الجدار.
  • إذا رأيت عمالاً يشتغلون في الجو الحار فحاول أن تشتري لهم علب عصير وزجاجات ماء ووجبات صغيرة.
  • لعل منظر حمام المسجد لا يعجبك، اكسب أجراً بتنظيفه.
  • وفر أدوات النظافة للمسجد وشارك في تنظيفه.
  • إذا كنت تقود السيارة فتجاوز عن أخطاء الناس وأعط فرصة لمن يريد العبور.
هذه أمثلة لأفعال صغيرة إيجابية، شخصياً طبقت بعضها قبل أن أكتب هذا الموضوع، يمكن لأي شخص أن يشتكي كثيراً لكن الأفعال وإن كانت صغيرة لها أثر أكبر من الكلمات، فهل لديك مزيد من المقترحات لهذه الأفعال الصغيرة؟

11 تعليقات:

MonTexo يقول...

لا أقصد إحباطك أخوي عبدالله , و لكن دعني اتحدث بشئ من الصراحه...

معظم الناس لا يفعلوا الافعال التي تكون في الشارع بالرغم من انها بسيطه حتي يحافظوا علي مظهرهم الاجتماعي..

أما في المسجد أغلبهم يؤديها بكل سرور ..

و هنا سؤال هل إذا قمنا بها في المسجد يكون هناك ثواب و لو قمنا بعملها في الشارع لا يوجد ثواب ؟؟

صراحة استغرب من هؤلاء الناس ..


أيمن

خلود يقول...

* أيضا اجمع القمامة عن الشاطيء الذي تزوره كل يوم (المكان الذي تجلس فيه فقط!)
*تعليم مستخدم جديد للانترنت أساسياته التي تعتبر بديهية بالنسبة لك وما أكثر التائهين الجدد.
*إهداء كتاب قديم لا تحتاجه
*العب مع أطفال عائلتك:)
*حادث كبار السن واعطهم شيئا من وقتك ، شاورهم حتى يشعروا بأنهم مازالوا يستطيعون العطاء وأننا لم نستغني عنهم :)

عبدالله المهيري يقول...

montexo: دعك من الناس، المهم أنت، افعل ما بوسعك.

خلود: بارك الله فيك.

إحسان يقول...

هذه بعض مقترحاتي من الأفعال الصغيرة في مدونتي الشخصية:
http://ehsan.ae/2008/07/14/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%81%d8%b9%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%ba%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%a2%d8%ab%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%a8%d9%8a%d8%b1%d8%a9

أحمد العريفي يقول...

الأعمال الصغيرة مهمة للغاية إن امرأة بغي من بني إسرائيل دخلت النار في كلب ظمئان أشفقت عليه فسقته.
1- تبسمك في وجه أخيك.
2- إفساحك له في المجلس عند قدومه.
3- دعوته بأحب الأسماء إليه.
والكثير غيرها, ماذا تعتقد لو تم إنشاء موقع فكرته بسيطة وهي عرض الأفعال الصغيرة والعملية التي تفيد الناس.

ولا أنسى قول حبيبنا صلى الله عليه وسلم
( إن أحبكم إلي وأقربكم مني في الآخرة محاسنكم أخلاقا وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني في الآخرة أسوؤكم أخلاقا الثرثارون المتفيهقون المتشدقون )*رواته رواة الصحيح.

بارك الله فيك على هذا الموضوع القيم.

صوت البحر يقول...

مرحبا ً :)


جميل ان نساهم في الخير ففيه ارضاء للنفس الزكيه وفيه ثواب واجر كبير عند رب العالمين ..


دعني ادثك بعمر خير ٍ عملته وندمت عليه :D

في بداية الفصل الدراسي بالجامعة , وبطبيعة جامعتنا الموقره
لا للنظافه ونعم للقذاره ,
الجمعيه العلميه للكليه كانت في غاية القذاره , اصريت ان اذهب الى اقرب جمعيه للجامعه لشراء مواد التنظيف
بدأت بالتنظيف وما ان وصلت الى كيبورد
حتى رأيت عناكب سوداء كثييره وبيوضها صغييره
لم اتحمل المنظر , وشعرت بانها تمشي على جسدي رغم انها لم تلمسني

ما حدث هو اني اصبت بالة نفسيه منها ومقر الحاله هي يدي اليمنى وبقيت 3 شهور على علاجها
ابتداء من الابتعاد عن اي حشره لان بمجرد النظر الى اي حشره سواء حقيقه او صوره , كانت يدي تلتهب وتحمر الخ من الاعراض بمجرد النظر ,

ضريبة عمل الخير :)


عموما ً , جميل ان يفعل الانسان عملا ً خيرا ً والاجمل ان في ذلك اجر يثقل ميزان حسناته يوم الحاجه

تحيتي لك وتقبل مروري من هنا

اختك
صوت البحر

ترابي يقول...

عود نفسك بعمل الأفعال الصغيرة ويوم ما ستكون صاحب إنجازات عظيمة.

اشكر اخي عبدالله على هذا الموضوع، فكثيرا منا يهزأ ببعض الأفعال الصغيرة ويعتقد أنها لن تكون ذو فائدة، ولكن يكفي أن نعود أنفسنا بعمل الخير مهما كان صغيرا فإنه في المستقبل سنكون قادرين على إنجاز العظيم

الصدقة: اعطي الفقير أي مبلغ حتى وأن كان صغير
صغار السن: أعطف عليهم ولعب معهم
المراهقين: حاول الإستماع لهم وأعطهم أهتمامك

والقائمة لا تقف عن هذا الحد ....

Pinkota يقول...

كف الاذى ، لايتحاج لجهد.

Pinkota يقول...

ألاخ عبدالله ، اعذرني لا استطيع العودة لمدونتك من صفحة التعليقات ..

هل تعرف حلا لهذه المشكلة؟ غير المفضلة؟

مدون يقول...

المزيد:
1- إبتسم لكل شخص تراه (حتى الغرباء) لرفع المعنويات وخلق جو الانس.
2- تحدث مع الموظفين الذين يقابلون جماهير سواءا خلف كاونتر البريد والبنك أو الكاشير في السوبر ماركت واشعرهم بأهميتهم أثناء مرورك بهم, هؤلاء الناس بالذات يصادفون العديد من الحالات الغريبة واحيانا الاهانات وفي ابسط الاحوال التذمر.

عبدالله المهيري يقول...

إحسان، أحمد العريفي، ترابي، مدون: جزاكم الله خيراً.

صوت البحر: لا ألومك، أفهم هذا الشعور لأنني جربته مرات عديدة مع الصراصير، لكن لا اعاني من أي أعراض، أعانك الله وإيانا على فعل الخير.

pinkota: في أعلى الصفحة سترين جملة "إرسال تعليق على: عبدالله المهيري" إضغطي عليها لتعودي إلى الصفحة الرئيسية.