الثلاثاء، 5 أكتوبر، 2010

الرحلة الثانية - 3

blue window
هذه مقالة مصورة، في رحلتي الثانية كنت حريصاً على تصوير الطبيعة والجدران! كنت ألتقط صور الزهور وصوراً لبعض الجدران التي طليت بألوان مختلفة عما اعتدت عليه هنا في الإمارات، كان تصوير الجدران هذا غريباً عليهم، ما الذي يجعلني أصور جداراً؟ أخبرتهم أنني معجب بالألوان وأنني أريد تكوين معرض في الإنترنت يحوي فقط صور ألوان الجدران وقد جمعت 22 صورة من هذا النوع يطغى عليها اللون الأخضر على أمل أن أجمع المزيد من الألوان لاحقاً، يمكن أن تقول أنها هواية غريبة، هواية جمع الجدران؟! ربما! إليكم بعض صور الجدران:











وبالطبع لن يمر يوم أستخدم فيه الكاميرا ولا أحاول اللعب قليلاً، التقطت هذه الصورة ونحن في طريقنا إلى كيرلا
in the road

هذا موضوع خفيف اليوم، غداً بإذن الله أعود لكتابة المزيد.

5 تعليقات:

L.G. يقول...

الصورة تغني عن ألف كلمة
جميلة الجدران وألوانها مبهجة وقوية والفكرة ترصد اختلاف الشعوب والحضارات والأذواق

ساتابع الرحلة بأثر رجعي
جئت عن طريق مدونة الكومي بالفعل المرء على دين خليله كنت واثقة أن مدونتكم قوية مثل مدونة الكومي هو أثنى عليك ولكن لم يوفيك حقك بعد
تحياتي

بسام حكار يقول...

كنت أفضل صور الجدران مع أبواب ونوافذ، الابواب الحديدية ، الابواب الخشبية القديمةة أنت تحب هذا النوع من الصور أليس كذالك.

عبدالله المهيري يقول...

LG: شكراً لك، والفكرة بالفعل هي ملاحظة اختلاف الثقافات والأذواق.

@بسام حكار: لم أجد فرصة لذلك إلا نادراً كما في أول صورة.

Sameh.De يقول...

تصدق اخوي عبد الله ومن سنتي الثالث الي راح اكملها على الهند, أفضل التصاميم المنزلية وطريقة توزيع الالوان والإضاءة الي شفتها حتى على مستوى الشركات كانت بالهند, تصاميم جدا رائعة وعديدة ولاتتكرر كثيرا.. مقارنة برتابتة اغلب التصاميم الموجودة عندنا بالمملكة والمكرره بكل مكان.. لو راح يكون لي منزل احلام بالمستقبل على قولتهم راح اختار شركة هندية تصممه لي.

عبدالله المهيري يقول...

@Sameh: نفس التفكير لدي، هناك كثير من التفاصيل في بيوتهم التي أريد أن أراها في منزل الأحلام، تصاميم مختلفة واستغلال مساحات جيد وألوان جميلة.