الخميس، 10 يونيو 2010

لقاء الأمس

كان يوماً مميزاً حقاً، خرجت من المنزل في الخامسة عصراً متوجهاً إلى دبي مع حسن، مضت أشهر منذ آخر مرة كنت فيها في دبي، في الطريق رأيت الكاميرات الجديدة التي وضعت على طول بعض الشوارع ويبدو أن الهدف هو تغطية كل أبوظبي بهذه الكاميرات، لم يكن هناك شيء يستحق الذكر في الطريق، كنت أستمتع برؤية ما حولي وأحاول رؤية أي تغيير.

في الطريق السريع لاحظت أن عدد السيارات المتجهة إلى دبي كان كبيراً، وحقيقة كان مخيفاً في بعض الأحيان، كادت أن تقع بعض الحوادث لولا لطف الله ثم انتباه بعض السائقين، أكثر ما أخافني في الطريق هي سيارة صغيرة كادت أن تصطدم بسيارة على يسارها لأن صاحب السيارة الصغيرة لم ينظر في المرآة قبل أن يحاول الانتقال من مسار لآخر ولم يشغل إشارة الانعطاف وكان على يساره المسار السريع ... أخبروني كيف ستعاجل كاميرا مشكلة مثل هذه؟ هذا التصرف الخطأ لم يقصد صاحبه التهور لكنه مارسه فعلاً بعدم فعله لأشياء بسيطة كالنظر في المرآة وتشغيل إشارة التنبيه للانعطاف قبل الانعطاف، الكاميرا لن تحل مشكلة مثل هذه، التوعية المستمرة قد تفعل ذلك.

وصلت إلى مركز التسوق الذي اتفقنا على الاجتماع فيه، مراكز التسوق غالباً لا تكون أماكن أتطلع لزيارتها لكن مركز ابن بطوطة استثناء من القاعدة، يعجبني هذا المكان ربما بسبب وجود عدة معارض تعليمية صغيرة، فعندما دخلت المركز واتجهت إلى القسم الهندي الذي طلبت منهم أن يجتمعوا فيه لكي نتوافق مع التركيبة السكانية للإمارات، هناك ساحة تحوي نموذجاً لساعة القلعة، مدونتي الجديدة التي سميتها ساعة القصر غيرت اسمها إلى التسمية الصحيحة والأدق وهي ساعة القلعة بعد أن قرأت اللافتات المعلقة حول نموذج الساعة في مركز ابن بطوطة.

للأسف ... للأسف فعلاً لم أحمل كاميرا معي وإلا لصورت نموذج الساعة من كل جهة ولصورت نماذج أخرى لأدوات فلكية وساعة الماء وغيرها من الأدوات التي اخترعها أو طورها المسلمون، وبالطبع لم ليس لدي صورة لاجتماعنا لذلك انتظروا الصور من الآخرين.

التقينا في الساحة، الأخ شبايك الذي لم أره منذ وقت طويل، الأخ مرشد والذي أيضاً لم ألتق به منذ وقت طويل، الأخ محمد بدوي والذي ألتقي به لأول مرة، الأخ محمد الساحلي والذي ألتقي به لأول مرة أيضاً، والأخ راشد الذي لم أره منذ وقت طويل.

هل تتخيل الصورة؟ هذا اللقاء من الصعب أن يتكرر بهذا الشكل، الأخوان بدوي والساحلي شاركا في مؤتمر عن التدوين في عجمان وكانت هذه فرصة لا تفوت، كنت أتمنى لو أن الأخ أسامة معنا لكنه اعتذر لانشغاله.

البعض في تويتر ظن أن اللقاء سيكون حول شيء ما، سنتحدث عن موضوع محدد أو سنفعل شيئاً محدداً له نتيجة لكن في الحقيقة ليس هناك أي خطة من هذا النوع، جلسنا في أحد المقاهي وتحدثنا أو كما نقول "سولفنا" حول كل شيء، منذ سنوات ونحن نتواصل في الشبكة وهذه أول مرة نلتقي على أرض الواقع.

الأخ شبايك جاء بكتب قرأها وبدأنا نختار منها وقد كان اختياري لكتاب "مليونير في دقيقة واحدة" بعد أن أقرأه سأهديه لشخص آخر فهذا هو الشرط لمن سيأخذ أي كتاب، هذه العادة أتمنى أن نمارسها في كل لقاء ويمارسها أي شخص في أي بلد إن حدث لقاء مماثل، أحضر معك كتاباً أو كتباً قرأتها ولا تحتاجها وليحضر الآخرون كتبهم وتبادلوها بشرط قرائتها خلال شهر أو شهرين ثم إهدائها لشخص آخر، هكذا تدور الكتب بدلاً من وقوفها على الأرفف، وأذكر بأن الأخ بدوي لديه موقع لتبادل الكتب يمكنك أن تستخدمه لتبادل الكتب مع أناس في الشبكة.

ليس لدي أكثر من هذا لأقوله عن اللقاء لأن أجمل ما فيه لا يمكن أن يكتب، لكي تفهم ما حدث عليك أن تكون معنا، سعدت وتشرفت بلقاء الأخوة جميعاً وأتمنى أن تتاح لنا فرصة لقاء ثاني مع آخرين أيضاً لأن الوقت لم يكن كافياً ... ولا أظن أنه سيكون كافياً بأي شكل.

إضافة: الأخ بدوي رفع صورة، تجدها في فايسبوك، أو هذا رابطها المباشر.

10 تعليقات:

تونا جاوية بالنكهة اليابانية يقول...

عندما يجتمع الكبار ^ـــ^

محمد بدوي يقول...

أخوي عبدالله تشرفت بمعرفتك و لقائك و بالتأكيد الاخ مرشد و الاخ راشد و الاخ رؤوف و الاخ محمد

كان اللقاء عفويا رائعا و باذن الله يتكرر و أهم مخرجاته تحفيز بعضنا البعض على الاستمرار في العطاء

سأرفع الصور حال عودتي أو توفر انترنت سريع باذن الله

اسئل الله يوفقنا أجمعين لما يحبه و يرضاه

شبايك يقول...

كان وقتا جميلا و مر سريعا... الله ندعو أن يرزقنا مرات كثيرة نتجمع فيها ونسولف كما نشاء :)

Hosam Adel يقول...

أحب فيكم عموماً إلتزامكم في العالم الإفتراضي تتعاملون وكإنه عالم حقيقي وأنا أتعلم منكم ذلك

دائماً أحس أن عالمكم الإفتراضي أفضل من الحقيقي

أم الخـلـود يقول...

الأوقات الجميلة والتي تحدث صدفة لها وقع كبير .. وفقكم الله

a.magdy يقول...

فعلاً عندما يجتمع الكبار كما قال أول تعليق..راقتني الصورة بشكل خاص.
نسأل الله ان يرزق الجميع البشر والنجاح ان شاء الله.

عبداللطيف العماري.. يقول...

أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يوفقكم الى كل خير
وأن يجمعنا معكم لكي نستفيد منكم ..تحياتي للجميع ..

محمد الساحلي يقول...

سعدت بلقاءك أخيرا يا عبد الله وباقي الأصدقاء. للأسف برمجة اللقاء جاءت في وقت ضيق بالنسبة لموعد سفري ولم يتسنى لي البقاء معكم مدة أطول. أتمنى أن تتكرر الفرصة قريبا بشكل أفضل.

مرشد يقول...

كانت جلسة جميلة فعلاً:)

عبدالله لا تنسى اجتماعات Dubai Tech Nights تراها فرصة ممتازة للاجتماع بشكل شهري

أسامة يقول...

تمنيت الحضور والاجتماع بكم لكن ضيق الوقت منعني للأسف
أتمنى أن تتاح مثل هذه الفرص مجددا