الأربعاء، 3 يونيو، 2009

أكتب نائماً

عدم النوم ليوم واحد يؤدي لمشاكل عدة، تضطرب الساعة الداخلية للجسد، العقل يتعب ولا يستطيع أن يفكر .... حتى هذه الجملة أجد صعوبة في إكمالها بشكل صحيح، أنظر للكلمات فلا أرى إلا أشكالاً لا معنى لها، لم أنم منذ البراحة إلا ساعة واحدة صباح اليوم بين الخامسة والسادسة وهذه ليست كافية.

لدي مشكلة في الصيف لأن ليله أقصر وأنا كائن ليلي، لا أعني أنني لا أستطيع النوم مبكراً لأنني أستطيع لكنني أحب السهر لأنه الوقت الوحيد الذي أجد فيه الهدوء شبه التام داخل المنزل وخارجه وفي هذا الوقت أجد متعة في القراءة أو الكتابة، لكن هذه عادة سلبية علي التخلص منها لأنني أعلم جيداً أن السهر يتعبني ويجعل صباحي ثقيلاً وأنا أحب الصباح وأحب رؤية شروق الشمس، هذا المنظر يجعلني متفائلاً، وهذا سبب يجعلني أفضل الصيف على الشتاء، النهار أطول والشمس لا يحجبها شيء معظم الوقت.

لا أخفي عليكم أنني في الشتاء أشعر باكتئاب عندما تغيب الشمس خلف السحب ليوم أو يومين، أعلم أن الناس يفرحون بالمطر لكنني أفضل الشمس، أعلم أن هذا غريب، لا يهم، في الشتاء الليل أطول ولهذا السبب يمكنني النوم مبكراً والاستيقاظ مبكراً ثم ممارسة رياضة المشي بعد صلاة الفجر، هذه إيجابية كبيرة أفتقدها في الصيف الحار.

أكتب هذه الكلمات الآن فقط لكي أبقى مستيقظاً فلا يسقط رأسي على لوحة المفاتيح، عقلي لا يمكنه فعل أي شيء الآن، ما الذي حدث لي؟ كنت في مراهقتي قادراً على البقاء مستيقظاً ليومين، الآن تأخر النوم قليلاً يتعبني لدرجة لا أستطيع معها التركيز أو حتى التحدث بشيء مفهوم.

10 تعليقات:

أسامة يقول...

أشاركك في عشقك للسهر ولنفس الأسباب يا عبدالله...فأفضل تدويناتي كتبتها بالليل.. ولكن طبيعة العمل والالتزام بساعات الدوام الرسمي أجبرتني على التنازل عن هذا العشق و إن كنت مازلت أعاني كثيرا في من موضوع تغيير عادات النوم لدي!

أسامة الغامدي يقول...

والله وصرت شايب يا عبدالله , أنا أعتقد بأنك بعد أن كتبت هذه الكلمات وقع رأسك على لوحة المفاتيح فنمت نوما عميقا :) .. للأسف بالنسبة للسهر فأنا مصاب بذلك أيضا أنا أسهر في أيام الدراسة بحيث لا أستطيع أن أنام سا عتين متواصلتين ولكني أعوض ذلك في العصر وهذه عادة سيئة بالتأكيد ..
ألا إن نومات الضحى تورث الفتى = خبالا ونومات العصير جنون\و
هذ ينطبق عليّ!
أما بالنسبة لحبك للشمس أكثر من المطر فيبدو أن النوم بدأ يؤثر عليك !!! سأتأكد من ذلك بعد أن تصحو.
كان الله في عونك أخي عبدالله ..

مرابط يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مع ايام وسنون التي مرت (منذ 2005)انا اتابعك
اكتشف انك تشاطرني عادات كثيرة اخي عبدالله (سردال)

بسام حكار يقول...

نفس المشكلة أعاني منها.

حنان يقول...

أخي عبدالله
أعاني من الأرق هالأيام أنام ساعات متقطعة
جربت كل الحيل لأنام بهدوء وفشلت

أنت تفضل الصيف إذا هنيئا لك به الآن :)
أما أنا للتو ودعت صديقي المفضل الشتاء

ما الذي حدث لي؟ كنت في مراهقتي قادراً على البقاء مستيقظاً ليومين، الآن تأخر النوم قليلاً يتعبني لدرجة لا أستطيع معها التركيز أو حتى التحدث بشيء مفهوم.

نفس الشعور حاليا
دمت بخير

خالد الجابري يقول...

اضطراب النوم يسبب بالتأكيد اضطرابا لحياتي كلها.
و من الممكن أن يكون سبب عدم تحملك للسهر هذه الأيام أخي عبدالله , أننا لم نعد مراهقين بعد ... شيبنا!!

ftat يقول...

السهر يورث المرض وجسمك في الواقع ينذرك بان تخفف عليه الحمل

السهر سيجذبك لعادات غير صحية كالاكل ليلا وهي من اهم اسباب الاصابة بالسكري هدا غير الاختلالات في افراز هرمون الكورتيزول

...السهر يورث المرض وجسمك في الواقغ ينذرك بان تخفف عليه الحمل

السهر سيجذبك لعادات غير صحية كالاكل ليلا وهي من اهم اسباب الاصابة بالسكري هدا غير الاختلالات في افراز هرمون الكورتيزول

...

ارجو ان تكون قد اقتنعت :)

ارجو ان تكون قد اقتنعت :)

سعدالدين يقول...

كنت مثلك تماما لكن الحمدلله أصبحت أنام لكي لا أتعب في العمل.

غير معرف يقول...

ان وجدت حلا اجوك اخبرنا به
قال عليه الصلاة والسلام
(بورك لامتي في بكورها) :(

خوله يقول...

هذا حال الكثيرين يا عبد الله
يميلون للسهر وتتعطل لديهم ساعتهم
البيولوجية التي تنظم هذه العملية لديهم
ولو اتبعنا السنة في هذا الأمر لكان خيرا لنا

بارك الله فيك