الأربعاء، 4 مارس، 2009

أسماء غير لائقة

أوقف سلطان سيارته وأخذ أوراقه وخرج مسرعاً، اليوم سيخوض سلطان مغامرة شقية، اليوم سيرمي سلطان كل الوقار وسيجعل الطفل الشقي في داخله يلعب، مشى مسرعاً نحو البوابة الرئيسية لغرفة التجارة وابتسامة عريضة مرسومة على وجهه يحاول بصعوبة إخفاءها، أخذ رقماً وانتظر دوره لإنجاز معاملته.

القاعة هادئة إلا من أحاديث صغيرة هنا وهناك، كل شيء هنا يدل على الاحتراف والهدوء ولا مكان للمزاح السخيف أو حتى الأحاديث العابرة فالوقت من ذهب وكل شيء يدخل في حسابات الربح والخسارة، لكن سلطان لم يأتي هنا إلا ليلهو ويلعب وهو يعلم النتيجة قبل أن يخوض مغامرته، لكنه استعد لها بقراءة القوانين والتأكد من أن معاملته ستمضي بدون أي مشكلة، في نفس الوقت يدرك أن القوانين ليست هي العائق الوحيد فالعقول ستقف أمامه.

مضى الوقت وجاء دوره، نبضات قلبه تزداد سرعة مع كل خطوة يخطوها نحو مكتب الموظف، ألقى السلام وجلس، مرر أوراقه للموظف وقال بسرعة "هذي معاملة استخراج اسم تجاري" وسكت، ينظر للموظف بقلق والابتسامة تكاد تقفز من وجهه، الموظف ينظر للورقة ثم لوجه سلطان ثم للورقة مرة أخرى ليتأكد أنه قرأ فعلاً ما قرأ، أبعد الأوراق عنه وسأل سلطان "أنت تمزح؟!"

"لا!" قالها ببراءة وسأل بخبث "هل فيه أي مانع؟"

"أكيد في ألف مانع" قالها الموظف كأنه يشرح أن واحد زاد واحد يساوي اثنان، "هذا اسم غير مناسب ويخالف القانون وأنا -"

قاطعه سلطان "أنا قرأت القانون وأعرفه زين" أخذ مجموعة أوراق أخرى ومررها للموظف "هذه قوانين تسجيل العلامات التجارية، خبرني وين خالفت القانون؟"

نظر الموظف للأوراق كأنها إهانة فضيعة، أبعدها دون قراءة "مش فاضي لك، ما تشوف الناس؟ أريد أخلص أعمالهم، أنا آسف ما أقدر أخلص معاملتك، الاسم مرفوض!"

اعتدل سلطان في جلسته وأسند ظهره للكرسي "الاسم ما يوجه إهانة لأي شخص أو مؤسسة أو أي دين، ولا هو مخالف لدينا أو مخالف للقانون، السالفة وما فيها إنك مسكر عقلك ومب قادر تتقبل اسم مسلي مثل هذا!"

"اسم مسلي؟!" صرخ الموظف في وجه سلطان، "الأربعين حرامي للاستثمار!!"

"بعدني بسجل أسماء ثانية،القارضة القابضة، مصبغة الوسخين، المعفن للخضروات والفواكه، تسجيلات النشاز، مكتبة الضلالة - كنت أريد أسميها مكتبة أبو جهل لكن هذي صعبة! - الموت السريع لتأجير السيارات، مستشفى الندامة، الطلاق الأكيد لخدمات الأفراح، معهد الفاشلين للتدريب، السرطان للمدواخ والشيشة، بنك السبال، بقالة التاريخ المنتهي -"

كلما قال اسماً تغير وجه الموظف كأنه يتعرض لصفعات متتالية "بس! بس! شل أوراقك واطلع برع!"

"لا ما بطلع" قالها بهدوء شديد، "أبغي أشوف المسؤول عنك."

ذهب الموظف بدون تأخير وجاء بالمسؤول، "هذا الأخ" أشار لسلطان وعلى وجهه علامات الاحتقار والغضب "طلب مني أسجل هذا الاسم" أشار للمعاملة كأنها قمامة مرمية على المكتب "لكني رفضت لأن الاسم مخالف للقانون، شو رأيك؟" حمل الورقة بأطراف أصابعه كأنه حريص على عدم اتساخها بشيء سخيف مثل "الأربعين حرامي" وأعطاها للمسؤول الذي نظر لثانيتين في الورقة غير مصدق لما رأى ثم انفجر ضاحكاً وذهب وهو ينادي "بو حمدان! بو حمدان تعال شوف!"

ضحكات الرجلين علت من خلف المكاتب، عاد المسؤول للموظف بابتسامة عريضة "خلص معاملة الريال والاسم ما يخالف القانون بأي شكل" وضع الأوراق على مكتب الموظف وذهب وهو يردد "الأربعين حرامي" ويضحك.

سلطان جلس صامتاً وهو يشاهد الموظف يضرب لوحة المفاتيح بعنف ويحدث نفسه، دفع رسوم تسجيل الاسم وأخذ ورقة تدل على ملكية "الأربعين حرامي للاستثمار" وخرج، اليوم سيفكر بمزيد من الأسماء لتسجيلها لاحقاً ومن يدري لعله يفتح مؤسسة تحمل إحدى هذه الأسماء وقد يكون الاسم لوحده سبباً في نجاح المشروع ... المهم المظهر!


كنت أريد كتابة موضوع عن الأسماء التجارية التي أراها على لافتات المحلات وفي الصحف، لكنني فضلت أن أجعلها قصة سخيفة أتمنى أن تكون مسلية، الأسماء التجارية بحاجة لموقع خاص لجمع النوادر منها أو تلك التي تحوي أخطاء لغوية، هل يعقل أن يسمى مطعم ما "عالنار؟" تصور أنك تسأل صديقك "إلى أين؟" ويجيبك "عالنار!" وهل انعدمت الأسماء لأرى "الزعيم" يستخدم في كل مكان، فهناك كافتيريا الزعيم، وهناك الزعيم لقطر السيارات، وهناك الزعيم الذهبي والزعيم الأول وإلى آخر هذه الأسماء التي لا أذكرها.

ملاحظة: أضف اسماً تجارياً مماثلاً، حلق بخيالك بعيداً :-)

19 تعليقات:

عطاالله يقول...

قصة مسلية وطريفة حقا وأنا بصراحة تشفيت بالموظف كتير
وبالنسبة للاسم التجاري المماثل مثلاً : أوفلاين كافي
سلامي لك

مصطفى حسان يقول...

هههههههههههه
الله يجازيك يا أخ عبد الله
فطست من الضحك
عندك حق فعلا
لكن بصراحةاللي يغيظني أكثر الذين يكتبون أسماء المحلات بالفرانكو!!!

عمرو فهمي يقول...

هههههههههههههههههههه
قصه ظريفه فعلا :)
وسعداء بعودتك وان كانت نصف عودة

نبيل يقول...

فعلاً فيه محلات أسمائها غريبة جداً
وترى الأمثلة اللي انت ذكرتها شوي منطقية
مو زي "جبل ا لكراميل للمقاولات" يعني كراميل ومقاولات! وين العلاقة؟ وجبل!

على فكرة، فيه موقع يحتوي على صور على لافتات المحلات ذات الأسماء الغريبة والتي بها أخطاء لغوية أيضاً .. بس ناسي عنوان واسمه!

محمد من المغرب يقول...

يتكرر نفس الأمر في أسماء الفنادق و الإقامات، "إقامة الزهور" محاطة بأراضي قاحلة بها أشواك!! "إقامة ألف نخلة" و لا توجد و لا نخلة في المكان..
صادفت فندقا خياليا و راقيا في مراكش سموه "فندق الغول" :) نفذت الأسماء و لم يبقى إلا الغول..
و كذلك في مدينتي شارع اسمه "الشياطين"، حي اسمه "الشوك"و اللائحة طويلة، كما هناك كازينو (هو الأكبر إفريقيا) و تجد علم السعودية يرفرف في المدخل!!
المتناقضات..

apples يقول...

الاربعين حرامي للاستثمار.. اسم صريح جدا هههههه
اكتشفت شركة في دبي اسمها zion group.. يعني الترجمة الحرفية للاسم هي مجموعة صهيون :(

ولكم باك بروذر

OMLX يقول...

بالرغم من طرافة القصة إلا أن الاسم التجاري مثير جدا ، ويجعلك تفكر جيدا باستخدامه ..

صحيح أن الناس بتضحك عليك ، ولكن في النهاية يصبح الاسم لامعا وشهيرا ، ولا يدل على معناه الحرفي.

لا يهم الاسم قدر ما يهم ما يحمله صاحب الاسم !!

تذكر هذه

أسامة يقول...

أعجبتني كثيرا عندما أرسلتها لي بالبريد... وها أنا أسجل اجابي مجددا بعد قراءتها هنا،،

مرحبا بعودتك من جديد يا عبدالله.. فعالم التدوين قد افتقدك بشدة :)

ٌرحيـــــــــــــــــــــــل يقول...

حلوة وايد، أسماء معبرة عن حقيقة الكثير من المؤسسات جد ابدعت، لغتك سهلة و ذكية أمتنعتنا.

عـــمـــر يقول...

موضوع طريف
اذكر مرة أني شاهدت محلاً للحاسب الألي
لم يجد صاحبه اسماً إلا العصر الحجري!!

كريم عبد المجيد يقول...

قصه طريفه :D

أمتون يقول...

ههههه، والله أتحفنا يا أخي عبد الله بهذه القصة
عندنا في الجزائر قاعة شاي أسمها "أشرب وروح"، يعني اشرب واذهب بعد ذلك مباشرة
:)

غير معرف يقول...

سلامي عليك بو عابد، من زمان ما قرأنا لك شي فكاهي بهذه الصورة، سأقوم بنشر المقال ضاربا عرض الحائط بكل مبادئ وقيم الامانة العلمية :)

اخوك مبارك

محمد يقول...

ههههههههههههههه
روعة بجد روعة
عودة قوية عبدالله ماشاء الله

عبد الله يقول...

مقال جميل جدآ وقوي. ذبحتني من الضحك وانا أقرأ الاسماء.

حاجوني يقول...

ماشاء الله عليك .. قصة حلوة وطريقة عرضك رائعة ..

مت من الضحك ..

الأسماء حلوة .. فكرت وتخيلت هالاسماء على الشركات المحلات ليش لا ؟

شي يديد ومختلف عن الناس .

لا تحرمنا مثل هالتدوينة الحلوة ^^

غير معرف يقول...

مستشفى الموتى

^_^

شكراُ لك يالغالي

أيمن فكري يقول...

صراحه قصه جميله اكثر اسم عجبني كان كتاب الماحي في جميع النواحي مش فاكر سمعته فين بس لغايه دلواتي بيتردد في دماغي يا خوفي يكون مجرد خيالاتي سمته كده

Aiooosh_dxb يقول...

ههههههههههههههههههههههههه
يسلموااااا على القصة
بس تصدق الاسماء الغريبة للشركات تجذب الناس اكثر
يعني مثلي أنا اذا خيروني بين شركتين وحده اسمها
عادي و الثانية اسمها غريب أختار الثانية..
لان يجيسني فضول ابي اعرف راعي الشركة
و نظامهم كيف شرات الاسم و لا لا

ومره ثانية يسلموااا على قصة ضحكتني و انا ضايعة بين والاوراق و الشغل