الأربعاء، 13 أغسطس 2008

الموسوعة الشخصية

حدث هذا قبل عامين، كنت أتجول وأضيع وقتي بحثاً عن شيء لا يفيدني لكن الفضول يكاد يقتلني لمعرفة ما هو، كل معلومة تجر أختها والسلسلة لا تنتهي والوقت يمضي بدون أن أشعر، هذا النوع من التصفح خطير لأسباب، منها أنك لا تعرف ما الذي ستراه في الصفحة التالية وصدقوني هناك أشياء كثيرة تمنيت لو انني لم أراها أو أعرفها، النقطة الثانية هي ضياع الوقت، فما فائدة إن عرفت هذا الشيء أو ذاك؟ أنا أشجع على قراءة كل شيء وفي كل مجال لكن علي ألا أخدع نفسي بأنني سأستفيد من قراءة التفاهات أو أشباه التفاهات.

مع ذلك وصلت لموقع وجدت فيه فكرة تستحق الاهتمام يقول فيه صاحبه أنه يشجع الناس على إنشاء موسوعات شخصية، من المؤسف أن موقعه يحوي كثيراً مما لا أرضاه لذلك لا أستطيع أن أضع له رابط، الموقع يستخدم برنامج ويكي فصاحبه لا يؤمن بالمدونات أو بالمواقع التقليدية بل يفضل الويكي لمرونته ولقدرته على تعديل المقالات وإضافة المزيد من المحتويات.

الفكرة ببساطة هي إنشاء موسوعة شخصية عن كل ما تعرفه وكل ما يهمك، الفرق بين الموسوعة والمدونة يكمن في التجديد، أي مقالة في المدونة تكتب مرة واحدة ولا تجدد، هذا أمر طبيعي، بينما مقالات الموسوعة تكتب وتجدد كلما كانت هناك ضرورة لذلك.

موقع صاحب الفكرة يحوي مقالات حول التقنيات والفلسفة والأديان والطبخ وأشياء أخرى سخبفة، ويكتب أيضاً حول نظام لينكس ومواقع الويب والبوذية والمنتديات وغيرها، ويضع روابط لأناس آخرين لديهم موسوعات شخصية لكن عددها قليل وإثنان منهما محجوبان - لأسباب وجيهة كما أظن - والثالث يستحق الحجب أيضاً!

لحسن الحظ وجدت مثالاً لموقع شخصي يستخدم الويكي بشكل فعال ويحوي مقالات مفيدة ويمكن أن أقول بأنه آمن، وإذا كنت من مستخدمي لينكس وبرامج OpenOffice ستجد في الموقع ما يفيدك، عنوان الموقع: nothickmanuals.info

5 تعليقات:

سلطان يقول...

الموسوعة الشخصية بالنسبة لي صرت أعتبرها ضروريـة .. وقمت بإنشاءها منذ فترة واستفدت منها كثيراً وهي تحوي ما يلي:
1- في بعض الأحيان أدون يومياتي.
2- أسجل أفكاري التي تطراً فجأة إلى ذهني.
3- أكثر ما فيها هو تلخيص للكتب التي اقرأها .. أيضاً ترجمة لبعض المقالات الإنجليزيـة .
4- بعض المواضيع الموجودة في الانترنت والمقالات ونظراً لروعتها أضعها في هذه الموسوعـة.

لا أستخدم برنامج ويكي ؛ بل الكي نوت وهو أفضل خيار بالنسبة لي

noura يقول...

ماذا لو أن الباحثين يستخدمون الويكي والموسوعات الشخصية لتجميع وترتيب أوراقهم البحثية؟ في النهاية سيحصل على موسوعة ثرية متطورة مختصة بأمر ما ، بالإضافة إلى بحثه الرئيسي ..
أليس جميلاً ..؟!

مكتوم يقول...

العزيز عبدالله.

أظن أن فكرة الموسوعة الشخصية تلغي فكرة الموسوعة العادية من الأساس، ولا أظن أن هنالك فائدة أو متعة من قراءة معلومات جادة خرجت من منظور أحدهم تحتمل الصواب والخطأ.

فعدى فكرة "التجديد" للموسوعة، ما هي الفوائد التي قد تضيفها وتختلف فيها عن المدونات؟ فيبدو لي أنها كالمسخ بين هذا وذاك.

أود رؤية أمثلة خلوقة عليها حتى أتشرب الفكرة.

شكراً لك.

عبدالله المهيري يقول...

سلطان: ما تصفه سبق أن كتبت عنه موضوعاً في مدونتي السابقة وسميته قاعدة المعرفة، وبالتأكيد لا يهم البرنامج الذي تستخدمه، المهم أن يكون مناسباً لك، ومن الأهمية أيضاً أن تنشر جزء من هذه المعرفة في أي وسيلة، وهذا ما أراه في مدونتك.

noura: كثير من الباحثين ينشرون أبحاثهم لكن ليس بهذه الطريقة التي وصفت، كثير من مواقع الباحثين تكون بسيطة ويعتمدون كثيراً على ملفات PDF.

مكتوم: أي معلومة في أي مصدر تحتمل الصواب والخطأ وعلى المرء أن يتأكد بنفسه، أما الفوائد فلا أدري حقيقة ما هي الفوائد، بالنسبة لي هي مجرد فكرة أخرى تستحق أن نطلع عليها، ومن الصعب الحصول على أمثلة أخرى لأنني بحثت ولم أجد إلا واحداً يستحق أن أضع له رابطاً.

3abira يقول...

لا أحبذ الموسوعات الشخصية ،،
لأنها تكون محملة بالآراء ووجهات النظر الشخصية البحته أغلب الأوقات ،،
المدونة تظل أرقى وافضل على الأقل من وجهة نظري الخاصة :)

شكرا لك على ما تقوم بنشره من فائدة