الاثنين، 4 أغسطس 2008

ابنة المتهم تتحدث ... فاسمعوا


اقرأ نداء ابنة المظلوم حسن الدقي.

القصة لمن لا يعرف هي كالتالي، نشرت صحيفة الاتحاد وصحيفة أخبار اليوم خبراً عن مواطن ألقي القبض عليه بعد فراره من العدالة منذ عام 2005، والتهمة هي اغتصاب الخادمة الفلبينية المسلمة، وذكر في الخبر أنه أنشأ موقعاً لإيهام الرأي العام والطعن في الدولة، خبر قصير لكن هناك ما وراء الخبر.

الموقع الذي تتحدث عنه الصحف هو منظمة حقوق أهل الإمارات، وهو كما يبدو لي السبب الرئيسي في اتهام الأستاذ حسن بتهمة تمس الشرف والهدف هو تشويه سمعته وتدميرها.

من المؤسف حقاً أن يقرأ البعض الخبر فيصدق مباشرة كأن صحفنا ووسائل الإعلام لدينا نزيهة صريحة لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها، من المؤسف أن يصدق البعض الخبر وينسى قاعدة "سمعنا من طرف واحد لنستمع للطرف الآخر" لأن البعض يرى أن ما تقوله الصحف الحكومية ما هو إلا كلام مقدس منزه عن الخطأ، من المؤسف أن بعضهم كان يشمت بالأستاذ.

لندرس الخبر قليلاً، دراسة سطحية سريعة، في جريدة الاتحاد الفقرة الأولى تقول:
ألقت دائرة المباحث في وزارة الداخلية القبض على مواطن متهم باغتصاب خادمته الفلبينية المسلمة بعد 34 شهرا من فراره من وجه العدالة·
لماذا التركيز على كون الخادمة مسلمة؟ لو كانت غير مسلمة هل ستكون الجريمة أقل وطأة؟ عندما قرأت الخبر أول مرة لفتت انتباهي هذه الكلمة واستغربت كثيراً لأن جريمة الاغتصاب لا تفرق بين كون المعتدى عليه مسلماً أم غير مسلم، فلماذا توضع هذه المعلومة التي لا نحتاجها؟ نحن لا نحتاج حتى لمعرفة أن الخادمة فلبينية لأن الجنسية أيضاً غير مهمة، سواء كانت فلبينية أو أثيوبية فالجريمة واحدة.

لا أجد تفسيراً سوى أن الكلمة لم توضع إلا لإثارة الناس أكثر على الرجل.
وأوضح المصدر أن المواطن (ح· أ· د·)، المتزوج من ثلاث نساء، متهم منذ شهر سبتمبر 2005 بأنه ''تحين فرصة ذهاب زوجته الثانية إلى العمل وقام باغتصاب خادمته الفلبينية المسلمة ولاذ بالفرار·'
هناك شيء ما غير منطقي في هذه الجملة، لا أستطيع تخيل رجل متزوج من ثلاث نساء ينتظر خروج زوجته ليفعل فعلته، ألا يمكنه الزواج من رابعة؟ ثم لماذا تذكر معلومة غير مفيدة؟ كان بإمكانهم أن يذكروا بأنه متزوج فقط، أو حتى لا يذكروا ذلك أبداً.
وحسب المصدر، ''لم يكتف (المتهم) بفعـــلته فقد قادته عقليته الإجرامية إلى القيام في الشهر التالي من نفس العام بإنشاء موقع الكتروني خاص حاول من خلاله الطعن في الوطن الذي رباه وضمن له الحياة الكريمة
وصلنا لأساس القضية، صحفنا لا تمارس الحياد إلا عندما يتعلق الأمر بالهوامير الكبار، عندما يتعنتر تاجر أو رجل أعمال فلا يذكر اسمه، بل تكتفي بالإشارة لم فعل في حين أن من حق الناس أن يعرفوا هذا الرجل الذي يتجبر ويحتكر ويرفع أسعار السلع ولا يرحم الناس، صحفنا لو مارست الحياد لوضعت على الأقل جملة قصيرة تعتذر فيها عن وقاحتها، جملة تقول "لم تستطع صحيفتنا الوصول للمتهم للحصول على أقواله."

هكذا يكون الحياد، أن تسمع من الطرفين، لكن الخصم والحكم هما طرف واحد وقد أنزل الحكم وانتهت القضية قبل أن تبدأ.

بإمكانكم زيارة الموقع ومعرفة ما إذا كان الرجل قد استغله لخدمة قضيته، من يفكر قليلاً سيعرف أن الموقع نفسه هو سبب نزول هذا الخبر الذي يحاول تشويه سمعة الأستاذ حسن، الخبر وضع في أعلى الصفحة الثالثة في مكان توضع فيه أخبار محلية مهمة، لا أخبار المجرمين والمتهمين.

والخبر لم يكتب كما تكتب الأخبار عادة بذكر الحقائق فقط دون أحكام بل وضع الحكم وانتهى الموضوع، يا مواطن لا تفكر فقد فكرنا نحن عنك وأرحناك من عناء التفكير، الرجل متهم وحاول أن يشوه سمعة الوطن وأنت عليك ألا تزور موقعه الذي لم نذكره في الخبر وإن زرته فتذكر أنه أنشأه للطعن في الوطن.

لا أظن أن الخبر أدى وظيفته، بل على العكس تعرف الناس أكثر على موقع منظمة حقوق أهل الإمارات، لا أظن أن هذا ما يريده مصدر الخبر.

لنعيد النظر في هذه الأخبار التي نشرت مؤخراً، حول الأستاذ حسن وكذلك الوزير المقال مؤخراً، صحفنا لا يمكن الوثوق بها فهي تسمع بأذن واحدة.

11 تعليقات:

آلاء يقول...

شكراً على النقل أ.عبد الله ، مزقنا إطار "إن لم تكن للحق أنت فمن يكون" الكلامي في مجرد ترداده إلى الفعل ، أتمنى من الجميع النشر ، حتى يستيقظ الجميع !

witch يقول...

نقلته الى هنا ... بعد اذنك
http://witchstyle.wordpress.com/2008/08/04/%D8%A7%D8%A8%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%87%D9%85-%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D9%81%D8%A7%D8%B3%D9%85%D8%B9%D9%88%D8%A7/

3abira يقول...

سبحان الله ، عند قراءاتي للخبر ،،
أثارتني نفس النقاط التي أثارتك :)
بالنسبة لجملة أنه متزوج من 3 نساء ،،
يريدون من خلاله إيصال فكرة أنه رجل مزواج ويحب النساء ،، لذا قام بفعلته هذه :)

شكرا لك على هذا الطرح
إحترامي

أسامة يقول...

خبر واضح جدا أنه ملفق ويدس السم في العسل...

Pinkota يقول...

البسطاء يصدقون بسرعة.

فية مثل يقول " لاتبح بكل ماتعرف ، ولاتصدق كل مايقال ،.." ونسيت وش الثالثة .

عبدالله المهيري يقول...

آلاء: أنا متابع للموضوع وأقل شيء يمكن المساهمة به هو الحديث عنه.

witch: لا حاجة لأي إذن، النقل متاح من هذه المدونة بدون شروط.

3abira: نعم، ربما يريدون ذلك، وأظن لو أنهم وجدوا المزيد حوله لكتبوا المزيد.

أسامة: نعم، توقيت غريب، مكان غريب لنشره، ثم حكاية الموقع.

Pinkota: أشكرك.

غير معرف يقول...

للاطلاع على مستجدات قضية الأستاذ حسن الدقي :

- برنامج حقوق الناس على قناة الحوار، يعاد بثه يوم السبت 9/8 الساعة 14:50

- أو الإطلاع على مقطع الفيديو في موقع الكرامة http://www.alkarama.org/ws/

الرجاء النشر

مواطن حقاني يقول...

السلام عليكم... يقال انه قد تم بالفعل ادانته غيابيا؟؟!! ما هي آخر الاخبار؟ لم نسمع أي شيء حتى الآن! هل بدأت المحاكمة أم لا؟

غير معرف يقول...

الرجل معرووف بطيب خلقه وأفعاله ولا يحتاج تزكية من أحد لأن الواقع يشهد له بذلك.....صبرا آل الدقي.....فإن الله عليم ،خبير ، سميع ، بصير ، وهو جل وعلا على كل شيء قدير

غير معرف يقول...

أثبت أيها الأسد
أستاذي الفاضل أبعث إليك رسالتي هذه من سجننا الكبير إلى سجنك الصغير ، أبعث إليك رسالتي و في قلبي شوق إلى معانتقتك و إلى تقبيل جبينك الطاهر الذي ما انحنا إلا إلى خالقه سبحانه في علاه ، أبعث إليك التحيا و الدعوات بأن يفرج الله عنك كربك و يزيل همك...
عسى الكرب الذي أمسيت فيه يكون وراءه فرج قريب
شيخنا حسن الدقي ... هذا طريق الأنبياء و الصالحين ، هذا طريق المصلحين وهذا حالهم ، و لست بالذي يذكرك بهذه المعاني ولكن في مصابك نتذكر حالنا ، و نتذكر ماذا قدمنا لدعوتنا المباركة و نتذكر واقعنا المرير .
شيخنا مذ سمعت بخبرك و أنا أتذكر طلتك البهية و ابتسامتك الآسرة ، ابتسامتك التي كلما رأيتك كانت أجمل و أجمل ، صورتك لا تغيب عن بالي كلما سمعت أسمك .
ما مثلك يتهم بهذه التهمة ، و ما مثلك يعامل بهذه الطريقة ، إن أمثالك يجب أن تكون لهم المكانة العالية في المجتمع ، إنك و بما تملكه من علم و خبرة و علاقات مع كبار المسؤولين في الدولة تؤهلك بأن ترتقي أعلى المناصب في مجتمعنا ، كيف و أنت السيد الكريم صاحب القلم الحر و النفس الأبية ، و أنت المخطط الاستراتيجي الذي استفاد من علمك هذا الكثير من الناس .
لا تأسفن على غدر الزمان فلطالما ... رقصت على جثث الأسود كلابا

لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها... تبقى الأسود أسودا وتبقى الكلاب كلابا

" رب السجن أحب إلي ما يدعونني إليه " هذا هو حالك معهم ، يريدونك أن تغلق موقعك الإلكتروني و إلا فالسجن هو عقابك ، يريدون أن يسكتوك و أن يسكتوا المصلحين في بلادنا ، يريدونك أن تكف عن نصرة المظلومين و أن تسكت عن الدفاع عن حقوق أهل الإمارات ، لأن ليس لأهل الإمارات حقوق ، بل هم مكارم يتكرم بها المسؤولين علينا وقت ما شاؤوا ، و ما علموا أن هذا حق من حقوقنا .

شيخنا أثبت فما العمر إلا ساعات ، وما السجن إلا مدرسة سرعان ما ستتخرج منها ، أثبت و لك النصر في الدنيا و الرفعة و الجنة في الآخرة . أثبت و لقاؤك غدا ً عند الحبيب محمد صلى الله عليه و سلم ..

غير معرف يقول...

الرجاء الاطلاع على المقالة الرائعة للأستاذ جمعة بن درويش الفلاسي لمناصرة حسن الدقي..

على موقعه

http://alfelasi.com/articles.asp?intNtype=10