الجمعة، 1 أغسطس، 2008

المصيبة

أن نعبد أنفسنا، أن نخلق من الأشياء آلهة جديدة، أن يكون ولاء الإنسان لمخلوق أو لشيء صنعه المخلوق، أن يكون للغباء عينان ورجلان وعقل خلف العينين لا يبصر، أن يخطأ الإنسان فلا يدرك أنه أخطأ، أن يخبره أحدهم عن خطأه فلا يرجع، أن يرى الجدار الأحمر فيظن أنه يرى علبة حلوى ويحاول إقناعنا بأنها علبة حلوى، أن يصرخ فينا "أغبياء!" وينصحنا بأن نفكر بعقلانية دون عاطفية، أن يبقى مرابطاً عند الجدار مدافعاً عنه ومهاجماً على كل من يقول أن الجدار هو بالفعل جدار، أن يجعل الجدار آلهة تعبد، أن يعبد نفسه.

2 تعليقات:

3abira يقول...

صدقت ،،
والله صدقت
لكن هناك احتمالين ،،
ربما يكون هو الصح ،،
أو
ربما يكون هناك أمر آخر صح ،،
لكن فـ كلا الحالتين ،،
نظل فـ نفس المصيبة :)

إحترامي

حنان يقول...

قد ذكرها الله عزوجل في كتابه : أرأيت من اتخذ إلهه هواه
تماما كمن يقدس الأشخاص ولا يرى منهم الأخطاء