الثلاثاء، 29 يوليو، 2008

لا حاجة للمتصفحات

من المفترض أن تختفي المتصفحات بعد 10 سنوات أو أكثر، من المفترض أن نصل إلى مرحلة لا نحتاج فيها للمتصفحات لأن شبكة الويب لن تكون على شكل متصفحات بل بيانات يمكن جمعه وربطها بدون الحاجة إلى صفحات. المتصفحات في ذلك الوقت ستكون مجرد تقنية قديمة نحتفظ بها لأن هناك مواقع لا زالت تستخدم تقنيات الماضي، ما أقوله هنا ليس توقعات للمستقبل بل ما أرى أنه الاتجاه الذي يجب أن نسلكه، وكثير من الإشارات تدل على نفس الطريق.

في الماضي كانت الصفحات وفيها الروابط، انتقلنا إلى البيانات فأصبحنا نستطيع الوصول لها بطرق مختلفة، لا يجب أن تزور الموقع لكي تقرأ محتوياه، يمكنك فعل ذلك من خلال تقنية RSS، ويمكن مع بعض البرمجة أن نربط محتويات ما نقرأه في قارئ RSS مع محتويات مواقع أخرى.

تصور مثلاً أنك تقرأ موضوعاً عن البيئة في الهند، يمكن لقارئ RSS أن يعرض عليك خريطة للمنطقة التي تقرأ عنها، وفي الخريطة هناك صور وأفلام فيديو وبيانات توضح أنواع الأشجار والنباتات والحيوانات التي تعيش في هذه المنطقة، إذا ضغطت على اسم شجرة سيعرض لك البرنامج جزء صغيراً من صفحة ويكيبيديا فإذا طلبت قراءة كل الصفحة ستظهر بيانات أخرى متعلقة بالصفحة، أنت الآن خارج قارئ RSS تسبح في عالم من البيانات التي يكون الحاسوب روابط بينها، فيعرض عليك خريطة للعالم توضح مناطق انتشار هذه الشجرة، ومجموعة من الصور التي أخذت من خدمة فليكر، وتقريراً من منظمة بيئية حول هذه الشجرة.

من المفترض ألا نحتاج لمتصفح لمثل هذه البيانات، فكرة المتصفح تعتمد على وجود صفحات، أما فكرة البيانات يمكن تشبيهها بأنها كسيل من الماء لا ينتهي، ليس له بداية ولا نهاية، يمكنك أن تشكلها وتجمعها كما تشاء.

إذا وصلت شبكة الويب إلى هذا المستوى فعلينا جميعاً أن نتذكر أن هناك رجل كانت لديه نفس الفكرة قبل أكثر من 40 عاماً وحاول أن يوضح فكرته التي لا تختلف كثيراً عما شرحته هنا، بيانات لا بداية ولا نهاية لها بدلاً من أن نسجن أنفسنا في صفحات، هل تعرفون من أقصد؟

15 تعليقات:

غير معرف يقول...

RMS ?

الرائد باسل يقول...

ربما تخرج خدمة جديدة مشابهة لل RSS ...
رائع فكرة ربما أتبناها ...
شكرا أستاذ سردال
أو أستاذ عبد الله المهيري

طلال يقول...

أعتقد أن هذا ما تطمح إليه أدوبي من خلال تقنيتها الجديدة Adobe Air، حيث يعمل البرنامج على جهازك المحلي ويستمد معلوماته من الانترنت.
وأظن بأن Google Gears تسير على خطى مشابهة.

خلود يقول...

أشعر ان الرجل هو جيف راسكن

عبدالله المهيري يقول...

غير معرف: لا، أشكرك على المحاولة.

الرائد باسل: هناك تقنيات عديدة متوفرة الآن، مثل RDF وXML وغيرها.

طلال: نعم برنامج أدوبي يقدم مثل هذه الأفكار، فمثلاً أتذكر أن لديهم برنامجاً للتعامل مع موقع eBay بدون متصفح.

خلود: لا، تخمين ذكي على أي حال، جيف تحدث عن هذه الأفكار بشكل غير مباشر.

عبدالعزيز يقول...

هل الجواب هو دوغلاس إنغلبارت ؟

عبدالله المهيري يقول...

عبد العزيز: تخمين ممتاز ... لكن ليس هو من أقصد، أنت قريب جداً، الشخص الذي أتحدث عنه سبق دوغلاس من الناحية النظرية على الأقل.

أحمد المهدى يقول...

أعتقد انه بيل جيتس

Pinkota يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
محمد سعيد احجيوج يقول...

لعلك تقصد Vannevar Bush

:)

أحمد العريفي يقول...

السلام عليكم
هل الرجل هو تيم برنرز لي
أين الجائزة؟!!!!

عبدالله المهيري يقول...

أحمد المهدي: لا، بيل لا علاقة له بهذه الأشياء، هو رجل أعمال أكثر من كونه عالم حاسوب.

pinkota: لا، تخمين جيد على أي حال.

محمد سعيد احجيوج: بصراحة لم أفكر بالرجل، وإجابتك صحيحة على أي حال ... من أقصده هو تيد نيلسون Ted Nelson.

أحمد العريفي: عفواً، الإجابة كما قلت تيد نيلسون، تيم لم يفكر بالشبكات إلا في الثمانينات، قبل عشرين عاماً، تيد فكر بها قبل ذلك بوقت طويل.

Pinkota يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
مصعب يقول...

لا أعلم إن كان قد سبق لك الاطلاع على مشروع أورورا. هو ليس مشروعا للاستغناء عن المتصفحات، بل نظرة مستقبلية لما قد تكون عليه مستقبلا. انظر هنا:

adaptivepath.com/aurora

عبدالله المهيري يقول...

مصعب: نعم اطلعت عليه بالأمس، أشكرك، سأكتب عنه لاحقاً.